الجمعة, 23-فبراير-2018
يا عقلاء فتح أخرسوا عزام الأحمد
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

المجتمعات المحلية ومركزية الشرعية والاخوان
بقلم/ نبيل الصوفي

اقلام وعناوين مسمومة!!
بقلم / أحمدعبدالله الشاوش

الأمن الأوروبي في عصر ترمب
بقلم/ كارل بيلت

من المتسبب في هدر ثروة لبنان النفطية؟
بقلم/ طلال سلمان

ابتسامة عمر العبد لا تطفئها المؤبدات الأربعة
بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي

قــــالت محدّثتي
بقلم د.بثينة شعبان

الأمم المتحدة وكر للدعارة!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش

هيفاء وهبي تفاجئ الجميع بملابس حربية
سام برس/ متابعات
نيمار يدافع عن نفسه بعد طرده أمام مارسيليا
سام برس
عشيقة الرئيس الامريكي تعود للأضواء بقضية تحرش جنسي
سام برس/ متابعات
كلية التربية بذمار تحتفي بتخريج دفعة "بصمة ابداع" من قسم الرياضيات
سام برس /ذمار/ عامر الضبياني
تعرف على القصة الحقيقية لمرض الرئيس صالح وهل أنقذته السعودية فعلاً " تفاصيل"
سام برس
الصين تُعلن خارطة طريق لحل الازمة اليمنية والحفاظ على سيادته ووحدته
سام برس
قناة الجزيرة ، تكشف سرّا جديدا من معاناة المواطنيين والانتهاكات التي يتعرضون لها في موزع على يد قوات أبوظبي
سام برس / خاص
الضربة الصاروخية الامريكية لسورية لن تسقط الأسد لكنها ستخلط الأوراق وربما تشعل حربا إقليمية او عالمية..
بقلم / عبدالباري عطوان
كاتبة فرنسية ترث 42 مليار دولار لتتحول الى أغنى سيدة في العالم
سام برس
حمزة لبيض : يهدي فوزة الى كاظم الساهر وكل من قدم "The Voice Kids"
سام برس
الاتحاد الأوروبي يرفض استئناف ريال مدريد بشأن عقوبة كارفاخال
سام برس
كيم.. تُعبر عن تسامحها في عيد الحب بهدية عطرة لكل من بادلها الكراهية
سام برس/ متابعات
ممثلة شهيرة تكشف تفاصيل تعرضها للتحرش الجنسي
سام برس
"عنتر وعبلة".. أول أوبرا موسيقية في السعودية بتوقيع لبناني
سام برس

 - 
وقع وزير الدفاع القطري خطاب نوايا، لشراء 24 طائرة حربية من طراز تايفون من شركة بي إيه إي سيستمز BAE Systems العسكرية البريطانية، في خطوة قد تثير غضب دول الخليج المقاطعة لقطر.

الثلاثاء, 19-سبتمبر-2017
سام برس -

وقع وزير الدفاع القطري خطاب نوايا، لشراء 24 طائرة حربية من طراز تايفون من شركة بي إيه إي سيستمز BAE Systems العسكرية البريطانية، في خطوة قد تثير غضب دول الخليج المقاطعة لقطر.

وقطعت كل من السعودية والإمارات ومصر والبحرين علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، في الخامس من يونيو/ حزيران الماضي، وأغلقت مجالاتها الجوية والبحرية والبرية أمام قطر، التي تستضيف أكبر قاعدة عسكرية أمريكية في المنطقة.

وقالت وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا) الأحد: "يتضمن خطاب النوايا شراء 24 طائرة حديثة من طراز تايفون بكل عتادها".
وأضافت الوكالة إن الاتفاقية وقعت من جانب وزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية، ونظيره البريطاني مايكل فالون.

من جانبها قالت وزارة الدفاع البريطانية في بيان: "ستكون تلك أول صفقة عسكرية كبيرة مع قطر، أحد الشركاء الاستراتيجيين لبريطانيا"، مضيفة أن المفاوضات حول الصفقة استغرقت سنوات.

وأضاف البيان: "نأمل أيضا أن يعزز ذلك من الأمن في المنطقة، عبر كل الحلفاء الخليجيين".
وتعد المقاتلات الأوربية تايفون نتاج مشروع مشترك، بين شركة بي إيه إي البريطانية وشركة إيرباص الفرنسية وشركة فينميكانيكا الإيطالية، ويوفر المشروع نحو 40 ألف وظيفة في بريطانيا.

ولم يذكر أي من البيانين القيمة المالية للصفقة.
وأكد السفير البريطاني في الدوحة، أجيا شارما، عبر موقع تويتر الصفقة، ووصفها بأنها "خطوة مهمة" في العلاقات العسكرية بين البلدين.
وفي عام 2014، عقدت الشركة البريطانية صفقة زودت بمقتضاها السعودية بـ 72 طائرة من طراز تايفون، بقيمة 6 مليارات دولار.
وقال وزير الدفاع البريطاني، مايكل فالون، في مؤتمر السبت في لندن إن الحكومة البريطانية ستكثف من جهودها، لمساعدة شركة بي إيه إي سيستمز على بيع مزيد من طائرات تايفون عبر صفقات حكومية.

ولاقت طائرات تايفون طلبات شراء أقل خلال العام الجاري، مقارنة بنظيرتها طائرات رافال، التي تصنعها شركة داسو أفييشن الفرنسية، التي عقدت صفقات مع كل من مصر وقطر.

ووقعت قطر أيضا صفقة مع شركة بوينغ الأمريكية، لشراء طائرات إف 15 بقيمة 12 مليار دولار، وذلك في يونيو/ حزيران الماضي، وصفقة أخرى بقيمة 6 مليارات دولار لشراء سبع سفن بحرية من إيطاليا.

وتتهم قطر، التي تعد أكبر مصدر للغاز المسال في العالم، من جانب جيرانها بدعم الإرهاب والتدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة.
وتنفي قطر عن نفسها تلك الاتهامات ، ووضعت الأزمة الخليجية المنطقة في حالة من التوتر، ودفعت تركيا إلى إرسال قوات إلى الدوحة كعلامة على تأييدها لها.
 المصدر : بي بي سي
عدد مرات القراءة:174

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: