الأربعاء, 13-ديسمبر-2017
المسيحيون والقدس : هلمّوا إلى المقاومة
بقلم/ ليلى نقولا

من سايكس بيكو الى صفقة القرن
بقلم / د. هشام عوكل

القدس إسلامية الهوية عاصمة فلسطين الأبدية (5)
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

الأردن وأجراس الخطر: منعطفات سياسية تتطلب رؤيا متقدمة.. وتقسيم العشائر خط احمر
بقلم/ خالد عياصرة

القدس إسلامية الهوية عاصمة فلسطين الأبدية (4)
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

الفلسطينيون تحت صدمتين!
بقلم/ د. عادل محمد عايش الأسطل

لأجلك يا مدينة الصلاة أصلى
بقلم / محمود كامل الكومى

القدس إسلامية الهوية عاصمة فلسطين الأبدية (2)
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

هيفاء وهبي تفاجئ الجميع بملابس حربية
سام برس/ متابعات
نيمار يدافع عن نفسه بعد طرده أمام مارسيليا
سام برس
عشيقة الرئيس الامريكي تعود للأضواء بقضية تحرش جنسي
سام برس/ متابعات
كلية التربية بذمار تحتفي بتخريج دفعة "بصمة ابداع" من قسم الرياضيات
سام برس /ذمار/ عامر الضبياني
تعرف على القصة الحقيقية لمرض الرئيس صالح وهل أنقذته السعودية فعلاً " تفاصيل"
سام برس
الصين تُعلن خارطة طريق لحل الازمة اليمنية والحفاظ على سيادته ووحدته
سام برس
قناة الجزيرة ، تكشف سرّا جديدا من معاناة المواطنيين والانتهاكات التي يتعرضون لها في موزع على يد قوات أبوظبي
سام برس / خاص
الضربة الصاروخية الامريكية لسورية لن تسقط الأسد لكنها ستخلط الأوراق وربما تشعل حربا إقليمية او عالمية..
بقلم / عبدالباري عطوان
كاتبة فرنسية ترث 42 مليار دولار لتتحول الى أغنى سيدة في العالم
سام برس
كوريا الشمالية تصف ترامب بـ هتلر بعد أسبوع من وصفه بالمضطرب عقليا
سام برس
افتتاح أطول نفق في العالم يربط بين شمال أوروبا وجنوبها
سام برس
صدور العدد الجديد (92) من المجلة العربية الفصلية الرائدة " نزوى " العمانية..
سام برس / تونس/ شمس الدين العوني
انطلاق مجلس التنسيق السعودي - العراقي .. ووزير الخارجية الامريكي يؤكد حرصه على العلاقات مع قطر
سام برس

 -  عن مركز البحوث الإسلامية في لكناؤ/الهند صدر العددان الثامن والتّاسع للعام الثالث الموافق للعام الميلادي 2017 من مجلة المشاهد الناطقة باللّغة العربيّة،ويرأس تحريرها ا

السبت, 07-أكتوبر-2017
سام برس / الهند -
 عن مركز البحوث الإسلامية في لكناؤ/الهند صدر العددان الثامن والتّاسع للعام الثالث الموافق للعام الميلادي 2017 من مجلة المشاهد الناطقة باللّغة العربيّة،ويرأس تحريرها الدكتور أنوار أحمد البغدادي،ويدير تحريرها د.محمد معراج الحق البغدادي،ويساعد في تحريرها الأستاذ محمد نعيم مصباحي،والسيد نور محمد اللكنوي.

في حين يرأس الهيئة العلميّة فيها الأديبة الدكتورة سناء الشعلان من الأردن،وتتكوّن هذه اللجنة العلميّة من كلّ من:د.سيد عليم أشرف الجائسي،والدكتور سعيد بن مخاشن،والشيخ ياسين أختر المصباحي،والشيخ محمد مختار الحسن البغدادي.

   في حين تكوّن المجلس الاستشاري للمجلة من:العلامة المفتي علي جمعة مفتي الديار المصرية،ود.سيد أحمد شريف،ود.الشريف خالد ناجي،والشيخ سيد محمد أشرف الجيلاني،والشيخ سيد محمد أمان البركاتي،والشيخ حسن رضا الرضوي،والشيخ فروغ أحمد الأعظمي،والشيخ تاج محمد البغدادي،ود.عبد الحكيم الأزهري،والشيخ نفيس أحمد المصباحي،والشيح المقري ذاكر علي القادري،والشيخ نور الحسن الأزهري،والشيخ ذو الفقار علي البركاتي،والشيخ المقري جمال أحمد العليمي،والشيخ المقري محمد أيوب الأشرفي،والحاج محمد سعيد النوري،والحاج بشارت أحمد الصديقي.

     وقد رُصد  العدد التاسع  للعام الثالث الموافق للعام 2017 من المجلة ليكون عدداً خاصّاً (بقضايا مسلمي الروهنغيا)،وقد تصدّر غلاف المجلة الأمامي بعضاً من كلام شيخ الأزهر الشريف حيث يقول:" ولم يعد الاكتفاء بمجرد الإدانات يجدي  نفعاً أمام ما يتعرض له مسلمو الروهنجيا من عمليات إبادة جماعيّة بأسلوب غادر،يذكّرنا بأسلوب الوحوش في الغابات،كما أصبحت المناشدات الخجولة المترددة التي تطلقها المنظمات الدولية والإنسانية لإنقاذ المواطنين المسلمين من عدوان الجيش البورمي،والسلطان في ميانمار،أصبحت هذا المناشدات ضرباً من العبث وضياع الوقت،ونحن عللا يقين من أنّ هذه المنظمات العالميّة كانت ستتخذ موقفاً آخر مختلفاً قوياً وسريعاً،لو أن ّهذه الفئة من المواطنين كانت يهوديّة أو مسيحيّة أو بوذية أو من أتباع أيّ دين أو ملّة غير الإسلام".

  وقد تصّدر المجلة باب(إرهاصات)  "حيث رسالة الأزهر الشريف رسالة مفتوحة إلى العالم العربي والإسلامي" بقلم د.أنوار أحمد خان البغدادي.

   كما احتوت المجلة في باب (الافتتاحيّة) على مقالة بعنوان"استغلال الإرهاب لمصالح الإرهاب " بقلم د.أنوار أحمد خان البغدادي .أمّا في زاوية (دراسات) فقد احتوى العدد على مقالة بعنوان "نظرة شاملة على قضية مسلمي الروهنغيا" بقلم  محمد ذكي الله المصباحي.أمّا زاوية (تاريخ) فقد احتوت مقالة بعنوان "تاريخ المسلمين في ميانمار/بورما" بقلم نور محمد اللكنوي،في حين احتوى العدد في زاوية (ثقافة) على مقالة بعنوان "الأحوال الاجتماعية والحضارية لمسلمي أركان" بقلم نور محمد اللكناوي.

   وقد انعقدت زاوية (الوقائع) في المجلة في هذا العدد تحت مقالة بعنوان " المسلمون في بورما بين ماضي وحاضر" بقلم الباحث وسيم أحمد .
   وقد انعقدت زاوية (تبعات) في المجلة في هذا العدد تحت مقالة بعنوان المهاجرون إلى الهند من الروهنغيين" بقلم محمد نعيم المصباحي.
   إلى جانب أنّ باب( مواقف) في المجلة قد احتوى على مقالة بعنوان" موقف العالم من مسلمي الروهنغيا" بقلم حامد رضا.
   وقد انعقدت زاوية (أصداء) في المجلة في هذا العدد تحت مقالة بعنوان " قضية  مسلمي روهينغيا في الصحافة العالمية" بقلم محمد ذكي الله المصباحي.
  أمّا زاوية (أخبار) فقد احتوت المجلة على خبر بعنوان" تطالب الدكتورة سناء الشعلان بتدخل المجتمع الدولي لإغاثة المسلمين في ميانمار وفلسطين واليمن،وخب بعنوان" نهاية الظلم والعدوان"،وخبر بعنوان "الدمار والخراب في  راخين حسب حكومة ميانمار.
   أمّا العدد الثامن للعام الثالث من المجلة فقد تصدّرته افتتاحية المجلة بعنوان " الحجّ المأزور " بقلم حمد الله حافظ الصمتي.
   كما احتوت المجلة في باب (بحوث ودراسات) على مقالة بعنوان"آثار الخروج عن المنهج الأصيل لأهل السّنة والجماعة على الواقع "بقلم فضيلة الشيخ علي بن زين العابدين الجفري.أمّا في زاوية (ملف الهند) فقد احتوى العدد على مقالة بعنوان "أسرة العيدروس (العربية) في كيرالا والعلاقة التجارية بين الهند والعرب" بقلم  بشارت أحمد شاهين.أمّا زاوية (رضويات) فقد احتوت مقالة بعنوان "إلمام الإمام أحمد رضا خان البريلوي بالعلوم والفنون ونبوغه فيها" بقلم د.أنوار أحمد خان البغدادي،في حين احتوى العدد في زاوية (شخصيات) على مقالة بعنوان "شيخ الإسلام العلامة سيد محمد مدني الأشرفي الجيلاني حياته وأعمال كتبه" بقلم د.أنوار أحمد خان البغدادي.
   وقد انعقدت زاوية (الأدب الإسلامي) في المجلة في هذا العدد تحت مقالة بعنوان " كتابة السيرة الموضوعية في الأدب العربي" بقلم الباحث اختار علي أحمد من جامعة اللغة الإنجليزية واللغات الأجنبية،حيدر أباد،الهند.
   وقد انعقدت زاوية (أدب المقاومة) في المجلة في هذا العدد تحت مقالة بعنوان " سميح القاسم شاعر المقاومة الفلسطينية" بقلم الباحث محمد نديم اختار من جامعة جواهر لآل نهرو،نيودلهي.
   إلى جانب أنّ باب( القصة القصيرة) في المجلة قد احتوى على قصة بعنوان"الرصيف رقم 5" بقلم الباحث حامد رضا من جامعة جواهر لآل نهرو.
   وقد انعقدت زاوية (خواطر) في المجلة في هذا العدد تحت مقالة بعنوان " حضارة الأندلس المسلمة" بقلم الأديبة د.سناء الشعلان من الأردن.
  أمّا زاوية (من هنا وهناك) فقد احتوت "على أضواء على أحداث" بقلم محمد نعيم المصباحي من جامعة جواهر لآل نهرو.
  وانتهت المجلة بزاوية (بريد القراء): ردود وانفعالات.







-------
هل تستمر الخلافات او يكون هناك تحكيم للعقول
أن الخلافات السياسية بين المكونين المؤتمر الشعبي العام وانصار الله لا يخدم الجبهة الداخلية في مواجهة العدوان
فالذي حدث في وزارة الصحة  وقبلها بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي
لايخدم المصلحة الداخلية ويجب علينا التماسك واليقظة في التحرك للجبهات   لذلك يجب سرعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بين انصار الله والموتمر الشعبي العام على الخلاف الذي حدث في
فعالية الذكرى 35 لتأسيس لحزب المؤتمر الشعبي العام
على المكونين تقييم مستوى ,اداء المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني
بعد عجزهم في تنفيذ تسليم مرتبات الموظفين لما يقارب عام
يجب تجنب المكايدات والمناكفات والاختلافات الجديدة بين المكونين بعد ان تم الاتفاق عليها قبل فعالية 24-8-2017 و الاختلافات الذي حدثت بعد24
تضعف من قوتنا الداخلية
على المكونين المؤتمر الشعبي العام وانصار الله تجنب ذلك
وعليهم سرعة اتخاذ القرارات تجنب البلاد من المخاطر
بحيث ان يتكون شخصيتين من المؤتمر الشعبي و شخصيتين من انصار الله و شخص يكون عضو المجلس الاعلي ورئيس للحكومة بحيث ان يتم تقليص ودمج الوزارات إلى 24
وتعيين محافظًا للبنك المركزي وتشكيل مجلس إدارة جديد والعودة للعمل بنظام الخزانة العامة وتفعيل المجلس الاقتصادي بشخصيات من ذوي الخبرات والكفاءات العالية وذلك بعد فساد البطايق السلعية وبيع المشتقات النفطية وعدم توريد مرتباب الاشهر السابقة إلى التوفير البريدي حسب ما صرحت الحكومة ووزير المالية .

الكاتب/أمجد سمير الدعيس
ناشط سياسي
الخميس 5اكتوبر, 2017

------
تقرير: الجيش السعودي مقبل على استخدام أشهر سلاح في العالم
سبوتنيك

شتملت رزمة الاتفاقيات التي وقعتها روسيا والمملكة العربية السعودية في ختام محادثات زعيميهما في موسكو على اتفاقية التعاون الصناعي العسكري.
وتنص الاتفاقية المذيلة بتوقيعي ألكسندر ميخييف، مدير عام شركة تصديرالأسلحة الروسية، وأحمد الخطيب، رئيس شركة الصناعات العسكرية السعودية، على تنظيم تصنيع السلاح الأكثر انتشارا في العالم — رشاش كلاشنيكوف "أ كا103" — في المملكة.

واعتبر مراقبون أن ذلك يعني أن المملكة العربية السعودية قررت التحول لاستخدام السلاح الذي أصبح خلال 70 عاما من وجوده رمزا للقوة والأمانة كما ذكرت تقارير إعلامية روسية.



----------------------
التحالف العربي يرفض إدراجه باللائحة السوداء.. ويهاجم إيران


الامم المتحدة تدرج السعودية ودول التحالف في قائمة العار

أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، الذي تقودة السعودية، "رفضه التام" لما وصفه بأنه "معلومات وبيانات غير صحيحة ومضللة" وردت في التقرير السنوي لمنظمة الأمم المتحدة حول الدول "المنتهكة لحقوق الأطفال".

وطالب الأمم المتحدة بـ"الاستمرار في التعاون مع دول التحالف لتعزيز الإجراءات الكفيلة بحماية وسلامة الأطفال"، مؤكدا أنه "يتخذ أقصى درجات الحيطة والحذر لتفادي الإضرار بالمدنيين".

ونقلت قناة "الإخبارية" السعودية الرسمية في حسابها على "تويتر" عن التحالف "رفضه التام لما احتواه تقرير الأمم المتحدة من معلومات وبيانات غير صحيحة".

واعتبر أن ما ورد بالتقرير "معلومات مضللة من شأنه التأثير على مصداقية الأمم المتحدة".

وبين أنه "يرفض الأساليب التي تم من خلالها تزويد الأمم المتحدة بمعلومات مضللة وغير صحيحة".

وحذر من أن تلك "المعلومات المضللة هدفها صرف الأنظار عن جرائم الحوثيين وأتباع المخلوع (الرئيس اليمني السابق علي عبدالله) صالح".

وأكد التحالف حرصه على "الالتزام بالمعايير والقوانين الدولية لحماية المدنيين وسلامتهم".

وشدد على أنه "يتخذ أقصى درجات الحيطة والحذر لتفادي الإضرار بالمدنيين".

وقال: "اتخذنا إجراءات شاملة ومهمة لحماية المدنيين لتقليل الأضرار الجانبية".

واتهم المليشيات الحوثية باستخدام الأطفال دروعا بشرية وتجنيدهم والزج بهم في جرائمها بانتهاك صارخ لحقوق الإنسان.

وحمل التحالف العربي، إيران، المسؤولية عن الأزمة اليمنية، قائلا إن "النزاع ما كان لينشأ لولا تدخل إيران في اليمن".

وطالب التحالف، الأمم المتحدة "بالاستمرار في التعاون مع دول التحالف لتعزيز الإجراءات الكفيلة بحماية وسلامة الأطفال".

وطالبها أيضا "بتحميل مليشيات الحوثيين والمخلوع صالح مسؤولية الانتهاكات التي يتعرض لها الأطفال في اليمن".

وأول أمس، سلّم أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، تقريره السنوي حول الدول "المنتهكة لحقوق الأطفال"، إلى مجلس الأمن.

وكشف التقرير السنوي الذي يتناول أوضاع الأطفال في الصراعات المسلحة، عن إدراج اسم التحالف العربي بقيادة السعودية، والذي يقود معارك ضد الحوثيين باليمن.

وتضمن التقرير "الحوثيين" وقوات الحكومة اليمنية والمجموعات المسلحة الموالية لها، إضافة إلى تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية.

وحمّل التقرير قوات التحالف، مسؤولية مصرع 683 طفلا في غاراتها الجوية في اليمن، العام الماضي.
----------------------
واشنطن توافق على بيع نظام "ثاد" الصاروخي للسعودية في صفقة بقيمة 15 مليار دولار

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية الجمعة إن وزارة الخارجية وافقت على صفقة محتملة مع السعودية قيمتها 15 مليار دولار لبيع نظام "ثاد" الدفاعي المضاد للصواريخ. وجاء الضوء الأخضر للصفقة التي سعت مطولا إليها السعودية بعد يوم على لقاء الملك سلمان بالرئيس الروسي وتوقيعه اتفاقية أولية تمهد لحصول المملكة على منظومة إس-400 الروسية للدفاع الجوي.
قالت وزارة الدفاع الأمريكية  الجمعة إن وزارة الخارجية وافقت على صفقة محتملة مع السعودية قيمتها 15 مليار دولار لبيع نظام "ثاد" الدفاعي المضاد للصواريخ.

وقالت الوزارة في بيان إن "هذا البيع يدعم الأمن القومي الإمريكي ومصالح السياسة الخارجية، ويدعم الأمن طويل الأمد للمملكة العربية السعودية ومنطقة الخليج في مواجهة إيران والتهديدات الاقليمية الأخرى".
وجاء الضوء الأخضر للصفقة التي سعت إليها السعودية بعد يوم على لقاء الملك سلمان بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين وتوقيعه اتفاقية أولية تمهد لحصول المملكة على منظومة إس-400 الروسية للدفاع الجوي.

ويعتبر نظام "ثاد" الذي تم بيعه أيضا للإمارات وقطر واحدا من أكثر بطاريات الدفاع الصاروخي قدرة في الترسانة الأمريكية، ويأتي مجهزا بنظام رادار متطور.

وأدى نشر الجيش الأمريكي لهذه المنظومة مؤخرا في كوريا الجنوبية لحمايتها ضد تهديدات كوريا الشمالية إلى احتجاجات في بكين، التي تخشى أن تكون هذه المنظومة قادرة على اختراق المجال الجوي الصيني ما يحدث خللا في الميزان العسكري في المنطقة.

وقالت وزارة الخارجية في بيان أنها ستنصح الكونغرس بأن امتلاك السعودية لمنظومة "ثاد" سيؤدي إلى استقرار الأوضاع في الخليج وحماية القوات الأمريكية وحلفائها في المنطقة الذين يواجهون تهديدا صاروخيا إيرانيا متناميا".

وأضاف البيان "اقتراح بيع هذه المنظومة والمعدات المرافقة لها لن يغير الميزان العسكري الأساسي في المنطقة".

وقال مسؤولون لوكالة الأنباء الفرنسية إنه يجب النظر إلى هذه الصفقة التي يمكن أن تتم في حال لم يعترض الكونغرس خلال 30 يوما، على أنها جزء من صفقة الـ 110 مليار دولار التي وعد بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال زيارته للسعودية في أيار/مايو الماضي.

وقال بيان الخارجية "هذا البيع المحتمل سيزيد بشكل كبير من قدرات السعودية للدفاع عن نفسها ضد التهديد البالستي الإيراني المتزايد في المنطقة".

وأضاف "إن قدرات منظومة 'ثاد' في إصابة الهدف والعمل خارج الغلاف الجوي ستضيف طبقة عليا إلى التركيبة الدفاعية الصاروخية للسعودية المكونة من طبقات".

ويتوقع أن يستفيد بشكل رئيسي من هذه الصفقة قسم الأنظمة الفضائية في شركة "لوكهيد مارتين" إضافة إلى شركة "رايثيون" المتخصصة بأنظمة الدفاع من بين الشركات الأمريكية المتعاقدة مع وزارة الدفاع
عدد مرات القراءة:76

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: