الجمعة, 21-سبتمبر-2018
الاصلاحيون ( الحداثيون) بين الانبهار وعمى القلوب
بقلم/ احمد عجاج المرعبي

حليمة ودولة البترو عقل!
بقلم السفير/ د عادل البكيلي

محمد بن سلمان بين الجموح والطموح
بقلم/ محمد صالح المسفر

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

ثورة الأجماع الوطني في ذكراها ال٥٦
بقلم / د. علي محمد الزنم

أظرف الرؤساء: الياس الهراوي.. لقاء طريف مع اولبرايت.. ولقاء أطرف مع حافظ الاسد!
بقلم / طلال سلمان

النوايا والأفعال
بقلم/ د. بثينة شعبان

إما السلام بإنهاء الانقلاب والعدوان..أوالقتال بشرف
بقلم/ عبدالملك العجري

ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس
إستقرار أسعار الذهب عند 1293 دولار للاوقية
سام برس
اجتماع بصنعاء يناقش إجراءات تسويق وتصدير الرمان
سام برس

 - صدر حديثاً الطبعة الثانية من كتاب  " القرية شيء من المدينة " لمؤلفة الاستاذ عبدالله النويرة..الكتاب يشرح ويوثق تاريخ تأسيس الدولة اليمنية الحديثة اعتمادا على وثائق تاريخية

الأحد, 08-أكتوبر-2017
سام برس -
صدر حديثاً الطبعة الثانية من كتاب  " القرية شيء من المدينة " لمؤلفة الاستاذ عبدالله النويرة..الكتاب يشرح ويوثق تاريخ تأسيس الدولة اليمنية الحديثة اعتمادا على وثائق تاريخية هي عبارة عن مراسلة بين الامام يحي حميد الدين رحمة الله عليه وبين الشيخ محمد عمر النويرة شيخ مشائخ خبت النويرة في محافظة المحويت .

وقد تم نشر وثائق يبداء تاريخها من عام تولي الامام يحي عام 1904 م وحتى عام 1925م وهي فترة غنية مملوئة بالحروب اولا مع الاتراك ثم مع الادريسي.

وقد قسم المؤلف الكتاب الى مقدمة تحدث فيها عن سبب تأليف الكتاب وقال الاستاذ عبدالله النويرة لـ " سام برس " ، انني اردت ان اشرح الظروف التي ادت الى الهجرة الحديثة في القرن العشرين الى القرن الافريقي في بداية القرن  ثم الى دول الخليج في النصف الثاني من القرن العشرين .

وهو يعتبر مقدمة لكتاب الاغتراب الذي اصدرته بعد هذا الكتاب بعد المقدمة وصفت الحياة التي كانت سائدة في الريف اليمني وكان اليمن بكامله ريف ما عدا الحضر الوجودين في صنعاء والحديدة وتعز وعدد سكان الحضر قد لا يصل الى 10% من السكان وهذا التركيب السكاني كان له اثر كبير في انتشار الجهل ولامراض والفقر مما انعكس بشكل حاد على رغبة المواطن للهجرة خاصة في المناطق الاكثر فقرا مثل محافظات حجة والمحويت وتهامة .

وقال المؤلف بعد وصف الحياة التي كانت سائدة ...قسمت الوثائق بحسب موضوعاتها وبداءت بكيفية تعيين واختيار الشيخ من قبل المواطنين وتعميد الامام لهذا الاختيار واحيانا يتم تعيين الشيخ مباشرة من الامام وليس امام المواطنين سوى الامتثال لامر الامام كما اوضحت الوثائق كيفية تعيين شيخ المشائخ لكل ناحية(مديرية) الان التقسيم الاداري كان (عزلة تتكون من عدة قرى ومحلات ثم نواحي وهي تتكون من عدة عزل ثمالقضاء وهو يتكون من عدة نواحي ثم اللواء ويتكون من عدة قضوات )وهذا التقسيم هو تقسيم تركي الازال معمول به في العراق حتى الان.

وبعد وثائق المشيخ شرحت وثائق الاحلاف بين القبايل وكيف كانت تتم بين مختلف القبائل المتجاورة وحتى البعيدة اذا كان هناك اسواق مشتركة او طرق تجارية متداخلة

ثم شرحت وثائق الصلح في القرى بين القبائل وكيف كان يتم حل مشاكل القتل خاصة عندما يكون القاتل من قبيلة والمقتول من قبيلة اخرى

بعد ذلك شرحت وثائق تحصيل الزكاة التي كانت عماد الاقتصاد اليمني في ذلك الوقت حيث كان اقتصاد الدولة معتمد اعتماد شبه كلي على ما يتم جبايه من الزكاة على كل شيء يتم تداوله
وفي ختام الكتاب نشرت عدد من الوثائق المتنوعة التي تصف التعامل بين الناس في ذلك الوقت وعمر الوثايق لا يقل عن  مائة عام على الاقل.

الكتاب يحتوي على وثائق خام تحتاج الى دراسة متخصصة ليتم استخلاص الكثير من اوجه النشاط الانساني في تلك الفترة الهامة من تاريخ اليمن وانا اضعه بين يدي الباحثين في مراكز الدراسات والبحوث وبين يدي الدارسين الذين يحضروا رسائل الماجستير والدكتوراه في اي مجال من المجالات......سوء التريخ الاداري او عن الزكاة او احلاف القبائل او غيرها من المجالات التي تتوفر لها وثائق تاريخية.
عدد مرات القراءة:578

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: