الجمعة, 21-سبتمبر-2018
الاصلاحيون ( الحداثيون) بين الانبهار وعمى القلوب
بقلم/ احمد عجاج المرعبي

حليمة ودولة البترو عقل!
بقلم السفير/ د عادل البكيلي

محمد بن سلمان بين الجموح والطموح
بقلم/ محمد صالح المسفر

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

ثورة الأجماع الوطني في ذكراها ال٥٦
بقلم / د. علي محمد الزنم

أظرف الرؤساء: الياس الهراوي.. لقاء طريف مع اولبرايت.. ولقاء أطرف مع حافظ الاسد!
بقلم / طلال سلمان

النوايا والأفعال
بقلم/ د. بثينة شعبان

إما السلام بإنهاء الانقلاب والعدوان..أوالقتال بشرف
بقلم/ عبدالملك العجري

ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس
إستقرار أسعار الذهب عند 1293 دولار للاوقية
سام برس
اجتماع بصنعاء يناقش إجراءات تسويق وتصدير الرمان
سام برس

 -  استقبل رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، اليوم بصنعاء مساعد الأمين العام للأمم المتحدة مراد وهبه والوفد المرافق له الذي يزور اليمن حاليا للوقوف

الأربعاء, 11-أكتوبر-2017
سام برس -
 استقبل رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، اليوم بصنعاء مساعد الأمين العام للأمم المتحدة مراد وهبه والوفد المرافق له الذي يزور اليمن حاليا للوقوف على الوضع الإنساني ونشاط مكتب الأمم المتحدة ومنظماتها العاملة في الجمهورية اليمنية.

ورحب رئيس الوزراء في مستهل اللقاء بمساعد الأمين العام للأمم المتحدة والوفد المرافق له بزيارته الحالية التي تأتي في ظل إستمرار العدوان السعودي وحصاره الجائر على الشعب اليمني منذ أكثر من سنتين ونصف.

وثمن عالياً الجهود الإنسانية للأمم المتحدة ومنظماتها العاملة في اليمن للتخفيف من حدة الأوضاع التي يكابدها المواطن بسبب العدوان والحصار .. مؤكداً أن هذا الدور الإنساني محل تقدير واحترام جميع أبناء الشعب اليمني وقواه السياسية.

وفي اللقاء الذي حضره نائبي رئيس الوزراء لشئون الدفاع والأمن اللواء جلال الرويشان والشؤون الاقتصادية الدكتور حسين مقبولي ووزراء التخطيط والتعاون الدولي عبدالعزيز الكميم وحقوق الإنسان علياء عبداللطيف والصحة العامة والسكان الدكتور محمد بن حفيظ والدولة رضيه عبدالله وعبدالعزيز البكير، استعرض رئيس الوزراء طبيعة المأساة الإنسانية التي يمر بها اليمن ويؤججها إستمرار العدوان والحصار وامتناع حكومة الرياض عن الوفاء بالتزامها عند نقل وظائف البنك المركزي إلى فرعه في محافظة عدن.

ولفت بهذا الشأن إلى ضيق الوضع المعيشي الذي يمر به الموظفين نتيجة تأخر صرف مرتباتهم لقرابة سنة كاملة وخاصة المعلمين الذين يتجاوز عددهم ثلاثمائة ألف فرد، علاوة على الأطباء والكوادر الفنية المساعدة.

وأشار الدكتور بن حبتور إلى الآثار الكارثية الناجمة عن ذلك على طلاب وطالبات المرحلتين الأساسية والثانوية الذين يصل عددهم إلى نحو ستة ملايين طالبا وطالبة، فضلا على مستوى الخدمات الصحية المقدمة للمجتمع وانتشار الأمراض والأوبئة بما فيها الكوليرا.

وأكد أن إجمالي ما تحصل عليه حكومة الإنقاذ من مختلف المصادر المتاحة من الضرائب والجمارك لا يتجاوز ٩‏ بالمائة، في أفضل الحالات.. مبينا أن العالم مغيب عن كثير من الحقائق المرتبطة بالعدوان السعودي وحصاره الخانق واستخدامه كافة الوسائل وفي المقدمة مقدرات وثروات الشعب السعودي لحجب جرائم الحرب اليومية التي يرتكبها بحق المدنيين الأبرياء عن العالم.

وقال" هناك انحياز عالمي واضح للقوة والمال على حساب الحق والقيم الإنسانية ".

وأشار رئيس الوزراء إلى الجهود الإنسانية التي تبذلها المنظمات الدولية التي آثرت الحق على المال السعودي لإعادة السعودية وتحالفها المخزي إلى قائمة العار .. مؤكداً أن أرقام الأطفال الذين استشهدوا بسبب طائرات العدوان السعودي تتجاوز بكثير الرقم الذي حددته المنظمات الدولية ذات الصِّلة.

واعتبر رئيس الوزراء في سياق الحديث أفق الحوار والحل السياسي والقرار 2216، مظلة لتحالف العدوان السعودي لتدمير اليمن والإمعان في قتل شعبه بصورة يومية بخلاف دور هذا القرار في تعطيل أية جهود لإحلال السلام .. لافتا إلى أن الشعب اليمني وقواه السياسية الوطنية مع الحل الشامل الذي يفضي إلى السلام الذي يحفظ لليمن كرامته وأرضه وتضحياته.

كما أكد الدكتور بن حبتور حرص حكومة الإنقاذ على تذليل أية صعوبات تواجهها المنظمات الأممية والدولية العاملة في المجال الإنساني في اليمن وتعزيز الشراكة تجاه تحديات المرحلة بما يعظم من الأدوار التكاملية تجاه الوضع المأساوي غير المسبوق الذي يعيشه الشعب اليمني والحد من وطأته.

بدوره أوضح مساعد الأمين العام للأمم المتحدة أن زيارته الراهنة تأتي للوقوف على النشاط الإنساني لمكتب الأمم المتحدة في اليمن وبحث جوانب مضاعفة حجم التدخلات الإنسانية من أجل الشعب اليمني الذي عانى كثيرا من ويلات الحرب والحصار .

وأكد أنه سيبلغ الأمين العام للأمم المتحدة بكافة القضايا المثارة أثناء هذا اللقاء واللقاءات الأخرى التي أجراها اليوم مع عدد من الوزارات وخاصة ما يتعلق بالوضع الإنساني والتحديات الناشئة عن الوضع الراهن.

وأشار المسئول الأممي إلى تطلعه لتعزيز التعاون المشترك بين الحكومة ومختلف المنظمات العاملة في المجال الإنساني لما فيه مضاعفة مستوى أدائها لصالح التخفيف من حدة الوضع الراهن الذي يواجهه الشعب اليمني .. معربا عن تفهمه لطبيعة الظروف التي يمر بها اليمن وما تستدعيه من إجراءات استثنائية لصون الأمن والإستقرار .

حضر اللقاء رئيس دائرة التعاون الدولي بوزارة الخارجية يحيى السياغي ومنسق الشئون الإنسانية باليمن والممثل المقيم للأمم المتحدة جيمي ما كغولدريك وعدد من المسئولين في الجهات ذات العلاقة ومسؤلي البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة بصنعاء.

سبأ
عدد مرات القراءة:159

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: