السبت, 21-أكتوبر-2017
الكويت مواقف مشرفة وصاعقة لـلعدو الإسرائيلي!!
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش

السعودية و" صفقة القرن " وعلاقة الصفقة بما يجري في المنطقة المشتعلة .!!
بقلم / عبدالباري عبدالرزاق

أنفاس "مرزوق الغانم" تطفىء زفير خيانة الحكام وتحرق رئيس ووفد الكنيست فى البرلمان الدولى
بقلم / محمود كامل الكومى

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

تحديات شريحة ذوي الإعاقة.. في ظل الحرب الراهنة
سام برس

باسمة..الإنسانة..المتعلمة..المثقفة..الناجحة..الفاضلة..الثابتة!
بقلم / معاذ الخميسي

المغتربون .. معاناة اخرى
بقلم / حمدي دوبلة

"اليونيسكو" صارت أدارتها صهيونية بأيدِ عربية
بقلم / محمود كامل الكومى

الفنانة سما المصري تسخر من غادة عبد الرازق
سام برس
مسابقة "ملكة جمال العراق" تتوهج بعشرات الحسناوات
سام برس / متابعات
كوريا الشمالية تصف ترامب بـ هتلر بعد أسبوع من وصفه بالمضطرب عقليا
سام برس
رفقاً بالعقول!!
بقلم/ د. بثينة شعبان
هيفا . .تعلن عن موعد إصدار ألبومها الجديد
سام برس
الأمم المتحدة تدين أعمال العنف "الوحشية" ضد الروهينغا في ميانمار
سام برس
نصف مليون مصباح على شجرة كريسماس
سام برس
الضربة الصاروخية الامريكية لسورية لن تسقط الأسد لكنها ستخلط الأوراق وربما تشعل حربا إقليمية او عالمية..
بقلم / عبدالباري عطوان
أكثر من 200 قتيل في تفجيرات "داعش" لسوق شعبي بالعراق
سام برس
نوال الزغبي : الإنفصال لا يعني خلافاً ولا أسمح بهذا الأمر
سام برس/ متابعات
مهندس سوري يبتكر أنحف وأقوى هاتف ذكي في العالم
سام برس
وفاة آخر المجاهدين والمناضلين من مرافقي البطل "عمر المختار" عن 110 أعوام
سام برس
افتتاح أطول نفق في العالم يربط بين شمال أوروبا وجنوبها
سام برس

الأربعاء, 11-أكتوبر-2017
 - - منذُ ذلك الألم..وإلى اليوم..مرّ عامُ..ونحن محشورن في زوايانا..نحتسي الوجع في صمت..ونطالُعك في بعض صور احتبست ذكريات زمن طويل كنت فيه الأخ. بقلم / معاذ الخميسي -
- منذُ ذلك الألم..وإلى اليوم..مرّ عامُ..ونحن محشورن في زوايانا..نحتسي الوجع في صمت..ونطالُعك في بعض صور احتبست ذكريات زمن طويل كنت فيه الأخ..والصديق..والعزيز..والحبيب..والقريب..

- أحتاجك..فلا أجد أمامي سوى (الموبايل) باحثاً عن (عمادي) وعندما أجد أسمك أطمئن بأنك مازلت حياً ترزق في غرفة عمليات قلبي..وفي شاشة أسماء  موبايلي..وأخاف أن أتصل ولا أجد صوتك..وكلماتك..وتعليقاتك..ومهاجمتك لي..ثم ضحكتك التي تمتد من أقصى روحك الطيبة..المرحة !

- أفتقدك..لأنك منذ زمن بعيد استوطنت قلبي..وعندما غيّبتني متاعب الحياة..كنت تطل مابين حين وآخر..سائلاً..ومعاتباً..ووجدتك من جديد كما أنت أكثر حباً..ووداً..ووفاءً..وشهامةً..ونبلاً..

- أشتاقك..ثم أتذكر أنك قلت بأن الخميس القادم بدلاً عن الجمعة موعدنا لنجلس سوياً..وأظل في لهفةٍ لمجيئك..وأترقب اتصالك..وإن لا فائدة..!

-  أنتظرك..وأستوحش غيابك..وأواعد نفسي بالتواصل معك..ويمر حينها طيفك..وألمح وجهك..وأقرأ من جديد كل التفاصيل القديمة والجديدة..ولا أجد أمامي إلا أن أرتل الدعوات..وأنتزع تنهيدة طويلة مخلوطة بوجع غيابك الذي طال وحال بيني وبين أن ألقاك..!

- أناديك..هل تسمعني؟..أين أنت يايحيى..ذهبت إلى مجلس عزاء آل الرويشان ولم تعد..غادرت ولم تتكلم..أختفيت إلى الأبد وتركتنا نتألم..بحثنا عنك كثيراً حتى ساعات الفجر الأولى..ووجدناك وقد لقيت الله شهيداً..كما تمنيت ذات يوم..وكما أراد الله لك بأن تفوز بالشهادة مغدوراً ومقصوفاً بطائرات وصواريخ العدوان ومن أيّد وخطط وصمت وبرر وساعد..

- هنيئاً لك يحيى حسن العماد الشهادة..فما أعظمها..وما أجلها..وما أغلاها..حين كنت لها وكانت لك..وأنت الذي كابد الحياة وخالط مُرّها وتعبها وهمها وغمها..ولم تكن الا رجل الوفاء والمواقف..فمنحك الله الفوز بها يا أنبل..وأغلى..وأبهى..وأنقى الرجال..

الأحد 8 أكتوبر 2017م
الذكرى الأولى..للمحرقة الكبرى
عدد مرات القراءة:6770

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: