السبت, 21-يوليو-2018
أنقذوا غزة وأجيروا أهلها
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

اليمين الأوروبي المتعصب وسوسيولوجيا التطرف ..هل تعود الفاشية؟
سام برس

اليمن.. حضارة تندثر وتاريخ يُدمر وأثار تُهرب!!؟
بقلم/ أحمد الشاوش

أصحاب المعالي
بقلم / د . بثينة شعبان

إسرائيل عينها على بالونات غزة وقلبها على الضفة
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

الحرّيّة
سام برس

على طاولة ترامب وبوتين بهلسنكي
بقلم / ناجي الزعبي

حمورابى وكهرمانه .. وعلى بابا والاربعين حرامى فى أنتفاضة العراق
بقلم/ محمود كامل الكومى

توقف تصوير فيلم السقا ومنى زكي بشكل مفاجئ
سام برس
رونالدينيو سيتزوج امرأتين في يوم واحد!
سام برس
" اصالة" تحيي أول حفل فني في الرياض
سام برس
قريباً .. غالاكسي نوت 9..في الاسواق
سام برس
اجتماع عاجل في مكة المكرمة برعاية الملك السعودي لدعم الاردن
سام برس
اعترافٌ شُجاعٌ للدكتور قرقاش الوزير الإماراتي بِخَطأ “إبعاد” سورية من الجامِعة العَربيّة..
بقلم/ عبدالباري عطوان
انقذوااااا الأردن!!
بقلم/ أحمد عبدالله الشاوش
الفنانة إليسا تؤجل موعد صدور البومها الجديد بسبب كأس العالم
سام برس
رونالدو يعلن الرحيل عن ريال مدريد
سام برس/ متابعات
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
القبض على عراقي أعترف باغتصاب وقتل فتاة ألمانية قاصر
سام برس
وقعنا وما نزال نقع...!!
بقلم / جميل مفرِّح
إستقرار أسعار الذهب عند 1293 دولار للاوقية
سام برس
ترمب .. يعلن الانسحاب من الاتفاق النووي مع ايران ويصف الاتفاق بالكارثة والهدام
سام برس/ متابعة / احمد الشاوش

 - عاد زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، للرد على من شككوا في قدراته التدريبية في قيادة الفريق الملكي، ليحقق نتائج لم يتمكن الكثير من مدربي الفريق السابقين من إنجازها، وذلك في غضون عامين فقط منذ قدومه في يناير 2016.

الثلاثاء, 12-ديسمبر-2017
سام برس -
عاد زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، للرد على من شككوا في قدراته التدريبية في قيادة الفريق الملكي، ليحقق نتائج لم يتمكن الكثير من مدربي الفريق السابقين من إنجازها، وذلك في غضون عامين فقط منذ قدومه في يناير 2016.

حقق المدرب الفرنسي نتائج كبيرة بالموسم الماضي مكنته للحصول على على جائزة الفيفا لأحسن مدرب في العالم متفوقًا على الإيطاليين أنطونيو كونتي وماسيميليانو أليجري، وذلك بعد أن أعاد لقب الليجا مرة أُخرى لقلعة سانتياجو برنابيو بعد غياب 5 مواسم، علاوة على الحفاظ على لقب دوري أبطال أوروبا للعام الثاني على التوالي، لأول مرة في تاريخ البطولة بمسماها الحديث.

قامت جلوب سوكر بترشيح كل من زيدان وأليجري وكونتي ومورينيو لجائزة مدرب العام في 2017، نتيجة لموسم رائع قدمه هذا الرباعي، حيث حصل كونتي على لقب البريمير ليج في أول مواسمه مع تشيلسي واستطاع بناء فريق البلوز الذي احتل المركز العاشر في الموسم قبل الماضي، كما واصل أليجري مواسمه المميزة مع يوفنتوس واستطاع تحقيق الثنائية المحلية والوصول لنهائي دوري الأبطال، فيما توجّ مورينيو بلقب الدوري الأوروبي وكأس رابطة المحترفين.

قدم زيدان أوراق اعتماده كأحد أفضل المدربين في أوروبا، ليس فقط للألقاب التي حققها، ولكن أيضًا لطريقته في إدارة المباريات المهمة، فمن خلال سياسة التدوير قام بتقسيم دقائق المباريات على عدد كبير من اللاعبين مما سمح لإراحة نجوم الفريق للمواجهات الهامة مثلما فعل مع كريستيانو رونالدو.

كما تفوق لاعب ريال مدريد السابق على مدربين كبار في دوري الأبطال، فقد هزم نابولي بقيادة العبقري ماوريسيو ساري ذهابًا وإيابًا بنتيجة 6-2، حينها كان يعتبر الفريق الإيطالي أحد أفضل الفرق الأوروبية، بالإضافة لتحقيق المفاجأة والتفوق على بايرن ميونخ بقيادة كارلو أنشيلوتي ذهابًا وإيابًا أيضًا، ثم إقصاء أتليتكو مدريد من نصف النهائي بفضل هاتريك رونالدو في الذهاب وهدف إيسكو في الاياب.

كان نهائي كارديف شاهدًا على مدى قدرات زيدان في المباريات الحاسمة، فتحول الفريق بشكل كامل في الشوط الثاني واستطاع تحويل النتيجة من 1-1 إلى الفوز بالأربعة، والحصول على اللقب الأوروبي للمرة 12.

لم يقف زيزو عند هذا الحد، بل عاود واحتفظ بلقب السوبر الأوروبي بالفوز على مانشستر يونايتد بقيادة جوزيه مورينيو، ثم تحقيق السوبر الإسباني أمام الغريم التقليدي برشلونة بالفوز ذهابًا وإيابًا.

وأمام ذو الـ 45 عامًا، فرصة لإنهاء 2017 بأفضل طريقة ممكنة في حالة فوزه بمونديال الأندية الشهر الجاري، ليكون أول مدرب في تاريخ النادي الملكي يحصل على 5 بطولات في عام تقويمي واحد.

المصدر: كووورة
عدد مرات القراءة:117

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: