الأحد, 22-إبريل-2018
هل ستختفي اسرائيل خلال 25 عاما مثلما هدد قائد الجيش الايراني؟..
بقلم/ عبدالباري عطوان

عن دخول واشنطن وخروجها من الشرق الأوسط عبر البوابتين المصرية والسورية
بقلم / فيصل جلول

" اصلاح " قطر" والتباكي على تعز!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش

“العدوان الثلاثي” على سوريا: لم ينتظر قادة الحرب تقرير البعثة الدولية للتحقيق
بقلم/ طلال سلمان

بين انتفاضة الحجارة ومسيرة العودة دروسٌ وعظاتٌ
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

ازمة الغاز ..صور ومشاهد
بقلم / حمدي دوبلة

الأزمة السياسية والاقتصادية في إيران وأبعادها الاجتماعية حسب مركز بروكسل للبحوث وحقوق الانسان
سام برس

مسيرة العودة مشاهدٌ وصورٌ
بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي

شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب الى المغرب لقضا شهر العسل
سام برس
لاعب نادي برشلون "ديمبلي " يحدد مصيره
سام برس
السياحة في انجلترا
سام برس/ متابعات
سماعات ثورية لتنظيف الأذن خلال 35 ثانية
سام برس
الجسمي سعادتي لاتوصف بتلحين وغناء قصائد بن راشد
سام برس
رواية "أعشقني" ملحمة إنسانيّة معاصرة ومستقبليّة
سام برس
ما وراء اللغة
بقلم/ د. بثينة شعبان
لعنة القذافي تحيل ساركوزي الى محكمة الاستئناف بتهمة الفساد واستغلال النفوذ
سام برس
على هامش القيل العظيم محمد القعود
بقلم / جميل مفرح
غضب عارم يجتاح الهند إثر اغتصاب وقتل طفلة في الثامنة من العمر
سام برس
أكثر من 100 صاروخ مجنح للعدوان الثلاثي الغادر على سوريا لدعم الارهاب ، بمباركة قطرية وسعودية لم تزيد الجيش والشعب إلا صمود اً
سام برس
ولي العهد السعودي عدد سكان قطر لايساوون شارع في مصر والاخوان اعداء للرياض والقاهرة
سام برس
وثيقة فرعونية تفضح أقدم جرائم اغتصاب سجلها التاريخ
سام برس
الجيش القطري : يؤكد امتلاكه أفضل منظومة دفاع جوي في العالم ودعم بلاحدود
سام برس

 - تتسبب بعض الأفلام في كل عام، بإحداث جدلا حولها، إما بسبب مضمونها، أو بسبب رؤية فنية بحتة.
وهذه هي أبرز الأفلام التي أثارت جدلا حولها خلال عام 2017.

الجمعة, 29-ديسمبر-2017
سام برس/ متابعات -
تتسبب بعض الأفلام في كل عام، بإحداث جدلا حولها، إما بسبب مضمونها، أو بسبب رؤية فنية بحتة.
وهذه هي أبرز الأفلام التي أثارت جدلا حولها خلال عام 2017.

!Mother

أثار الفيلم الذي من بطولة جينيفر لورانس، ومن إخراج دارين أورنوفسكي (صاحب فيلم Black Swan من إنتاج 2010) جدلا عند عرضه في مهرجان فينيسيا السينمائي، بسبب اتهامه بتقديم إسقاطات دينية بصورة عصرية.

وبينما رأي عدد من المشاهدين، أن الفيلم يحتوي على العديد من المشاهد الدموية العنيفة، ومنها تناول طفل بواسطة أكلة لحوم البشر، فلم يهتم عدد من النقاد بهذا، بقدر اهتمامهم بخلو الفيلم من أي مضمون حقيقي، متسائلين عن ما هو هدف أرونوفسكي منه في النهاية.

أثار الفيلم عضب العديد من قراء المجلات الهزلية، لكون أن بطلته سكارليت جوهانسون أمريكية الجنسية، وهو مستوحى في المقام الأول عن روايات "مانغا" الهزلية اليابانية مئة في المئة.

50 Shades Darker


منعت دور عرض سينمائية في أيرلندا كل عازب من الدخول لمشاهدة الفيلم Fifty Shades Darker، وهو الجزء الثاني من فيلم Fifty Shades of Grey، الذي عُرض في 2015، وهو من بطولة داكوتا جونسون، وجيمي دورنان، ويتناول علاقة الحب المتطرفة بين طالبة الأدب البسيطة "أنستازيا ستيل" ورجل الأعمال الثري "كريستيان جراي"، الذي يمارس معها ألاعيب جنسية غريبة، بحسب صحيفة "ذا أيريش ميرور".

وتقول الرسالة الصوتية عبر الهاتف، والخاصة بعرض فيلم Fifty Shades Darker في سينما "دياموند" في أيرلندا: "إذا كنت تنوي الذهاب لمشاهدة الفيلم، وستصطحب معك رفيقا فمن الأفضل أن تكون هناك مساحة كافية بينكما أثناء مشاهدته لدينا".

وشددت الرسالة الصوتية: "هذا الفيلم مصرّح لمشاهدته لمن هم فوق الـ 18 عاما، لذا أود التشديد بأن كل الرجال العزّاب أو المتزوجين سيجلسون بمفردهم وقت مشاهدته، وأن أي ذكور سيحضرون من دون مرافق لن يُسمح لهم بدخول السينما".
Beauty and the Beast

أثار فيلم "ديزني" جدلا واسعا وقت عرضه، لكونه أول أفلامها التي تعرض شخصية مثلية الجنسية في أحداثها. وهو "لوفو" الصديق المقرب لشرير العمل. وبررت "ديزني" تقديمها لهذه الشخصية بهذه الطريقة، مجاراة لحرية الرأي المكفولة للجميع في العالم.

Split

أصدرت جميعة الصحة العقلية في أستراليا بيانا، اتهمت فيه الدراما النفسية من إخراج إم نايت شيامالان، "أنه يعزز فكرة نمطية كاذبة بأن الناس الذين يعانون من الأمراض العقلية المعقدة هم خطرون وعنيفون بطبيعتهم".

وتدور أحداث الفيلم، حول مريض نفسي يلعب دوره جيمس مكافوي، ويجسد 23 شخصية مختلفة

It

على الرغم من كونه واحدا من أنجح أفلام 2017، إلا أنه لم يخلو من بعض الانتقادات، والخاصة بتحريفه لبعض تفاصيل الرواية المقتبس عنها، وتحديدا بشأن شخصية الفتاة "بيفرلي"، التي صورتها بأنها مارست الجنس مع أصدقائها "مجموعة الفاشلين" من أجل توحيدهم طوال الوقت.

ولكن في الفيلم الجديد، لاحظ بعض المشاهدين، أنه تم إضفاء صبغة جنسية غير مطلوبة على "بيفرلي" ذات الـ 13 عاما، ومنها المشهد الذي تغوي فيه أمين الصندوق، من أجل تشتيت انتباهه.

The Killing of a Sacred Deer

أثار صيحات استهجان خلال عرضه في مهرجان "كان" السينمائي الدولي، لأنه رواية عن الانتقام، وحافلة بالمحظورات، والأساطير اليونانية.
Okja

لم يكن الاعتراض عليه في مهرجان "كان" الفرنسي بسبب قصته، التي تتناول فتاة وخنزيرها الضخم، ولكن لكونه فيلم من إنتاج شبكة "نيتفلكس"، إذ أن الفرنرسيين لديهم قوانين تنص بعدم بث أي أفلام على شبكة الإنترنت، إلا بعد مرور ثلاث سنوات على عرضها سينمائيا، وذلك لتقديسهم لمفهوم الذهاب إلى صالة العرض لمشاهدة فيلم.
Death Note

مثل حال فيلم "Ghost in the Shell"، فنال انتقادات بسبب عدم احترامه لكونه مستوحى عن راويات هزلية يابانية، وكان البطل أمريكي وليس آسيويا.

Hounds of love

وصفت صحيفة "دايلي بيست" الفيلم الأسترالي، بأنه من "أكثر الأفلام إزعاجا للمشاهدين في 2017"، لسبب مشاهد اغتصاب فتاة لعنف.

عدد مرات القراءة:151

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: