الأحد, 22-إبريل-2018
البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

هل ستختفي اسرائيل خلال 25 عاما مثلما هدد قائد الجيش الايراني؟..
بقلم/ عبدالباري عطوان

عن دخول واشنطن وخروجها من الشرق الأوسط عبر البوابتين المصرية والسورية
بقلم / فيصل جلول

" اصلاح " قطر" والتباكي على تعز!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش

“العدوان الثلاثي” على سوريا: لم ينتظر قادة الحرب تقرير البعثة الدولية للتحقيق
بقلم/ طلال سلمان

بين انتفاضة الحجارة ومسيرة العودة دروسٌ وعظاتٌ
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

ازمة الغاز ..صور ومشاهد
بقلم / حمدي دوبلة

الأزمة السياسية والاقتصادية في إيران وأبعادها الاجتماعية حسب مركز بروكسل للبحوث وحقوق الانسان
سام برس

شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب الى المغرب لقضا شهر العسل
سام برس
لاعب نادي برشلون "ديمبلي " يحدد مصيره
سام برس
السياحة في انجلترا
سام برس/ متابعات
سماعات ثورية لتنظيف الأذن خلال 35 ثانية
سام برس
الجسمي سعادتي لاتوصف بتلحين وغناء قصائد بن راشد
سام برس
رواية "أعشقني" ملحمة إنسانيّة معاصرة ومستقبليّة
سام برس
ما وراء اللغة
بقلم/ د. بثينة شعبان
لعنة القذافي تحيل ساركوزي الى محكمة الاستئناف بتهمة الفساد واستغلال النفوذ
سام برس
على هامش القيل العظيم محمد القعود
بقلم / جميل مفرح
غضب عارم يجتاح الهند إثر اغتصاب وقتل طفلة في الثامنة من العمر
سام برس
أكثر من 100 صاروخ مجنح للعدوان الثلاثي الغادر على سوريا لدعم الارهاب ، بمباركة قطرية وسعودية لم تزيد الجيش والشعب إلا صمود اً
سام برس
ولي العهد السعودي عدد سكان قطر لايساوون شارع في مصر والاخوان اعداء للرياض والقاهرة
سام برس
وثيقة فرعونية تفضح أقدم جرائم اغتصاب سجلها التاريخ
سام برس
الجيش القطري : يؤكد امتلاكه أفضل منظومة دفاع جوي في العالم ودعم بلاحدود
سام برس

 - ناقش لقاء عقد الاثنين بمكتب الاشغال العامة والطرق برئاسة محافظ محافظة ذمار محمد حسين المقدشي الاخطار التي تسببها محطات النفط والغاز العشوائية والغير مرخصة والمنتشرة في الاحياء السكنية والشوارع العامة.

الثلاثاء, 09-يناير-2018
سام برس / ذمار/ عبدالباري عبدالرزاق -
ناقش لقاء عقد الاثنين بمكتب الاشغال العامة والطرق برئاسة محافظ محافظة ذمار محمد حسين المقدشي الاخطار التي تسببها محطات النفط والغاز العشوائية والغير مرخصة والمنتشرة في الاحياء السكنية والشوارع العامة.

وخلال اللقاء الذي حضره قيادات الاجهزة الامنية وفروع مكاتب الصناعة والتجارة والاشغال العامة والنفط والنيابة العامة وصندوق النظافة والسلطة المحلية بمدينة ذمار اكد المحافظ على الاخطار التي تسببها محطات بيع المشتقات النفطية والغاز على الامن والسلامة العامة وما تتسبب به من اخطار كبيرة على المجتمع نظرا لافتقارها لشروط السلامة وانتشارها بجوار المنازل والاحياء السكنية والاسواق.

واشار الى اهمية وضع المعالجات لازالة تلك المحطات والاعتبار مما حصل مؤخرا في مدينة ذمار من اندلاع حريق في احد المحطات والذي تسبب في احتراق احد المنازل .. داعيا الى اتخاذ الاجراءات القانونية لازالة المحطات العشوائية بالتنسيق مع النيابة العامة.

ووجه بانذار ملاك المحطات تعبئة المشتقات النفطية والغاز العشوائية للانتقال الى خارج الاحياء السكنية وتكليف لجنة تتولى عملية الازالة في حال عدم الالتزام بالمهلة المحددة.
ولفت الى اهمية تنظيم البسطات الخاصة بالباعة المتجولين المنتشرة على الشوارع وايحاد موقع بديل يضمن للباعة تسويق منتجاتهم.

هذا وكان محافظ محافظة ذمار محمد حسين المقدشي قد اطلع على الاضرار التي خلفتها حادثة حريق إحدى محطة بيع المشتقات النفطية العشوائية مساء امس الاثنين وسط المدينة وما خلفته من اضرار مادية في المنزل الذي كانت بجواره .

وخلال الزيارة استمع المحافظ ومعه وكيل النيابة العامة القاضي عبدالله البكاري ومدير امن المحافظة العميد أحمد ادريس ونائب مدير الامن العقيد عبدالله الطاؤوس الى شرح عن الاضرار التي تسبب بها الحريق والذي ادى الى احتراق منزل وجرح شخص واثارة الخوف والهلع اوساط المواطنين.

إلى ذلك قام المحافظ المقدشي بزيارة تفقدية لخزانات المياه بمنطقة هران وذمار القرن لتوفير الماء لسكان المدينة .

وخلال الزيارة التي رفقة فيها مدير امن المحافظة العميد أحمدادريس ونائب مدير الامن العقيد عبدالله الطاوس ونائب مدير عام صندوق النظافة ماجد التينه استمع المحافظ من المدير الفني للمؤسسة سليم العمري الى شرح عن الجهود التي تبذل من الفريق الفني في المؤسسة لتوفير احتياجات المواطنين من المياه.

ولفت الى انه يجري تعبئة الخزانات بالمياه في كلا من منطقة هران بسعة 6000 متر مكعب وخزآن منطقة ذمار القرن بسعة 5800 متر مكعب وسيتم الضخ من الخزانات الى الشبكة بداية من يوم غد الاربعاء في عدد من الحارات كخطوة اولى.

وشدد المحافظ على ضرورة ان يرافق عملية الضخ للمياه اجراءات صيانة واصلاح للشبكة في كل الاحياء بما يضمن وصول المياه الى المنازل وعدم التسرب.
عدد مرات القراءة:153

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: