الأحد, 22-إبريل-2018
هل ستختفي اسرائيل خلال 25 عاما مثلما هدد قائد الجيش الايراني؟..
بقلم/ عبدالباري عطوان

عن دخول واشنطن وخروجها من الشرق الأوسط عبر البوابتين المصرية والسورية
بقلم / فيصل جلول

" اصلاح " قطر" والتباكي على تعز!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش

“العدوان الثلاثي” على سوريا: لم ينتظر قادة الحرب تقرير البعثة الدولية للتحقيق
بقلم/ طلال سلمان

بين انتفاضة الحجارة ومسيرة العودة دروسٌ وعظاتٌ
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

ازمة الغاز ..صور ومشاهد
بقلم / حمدي دوبلة

الأزمة السياسية والاقتصادية في إيران وأبعادها الاجتماعية حسب مركز بروكسل للبحوث وحقوق الانسان
سام برس

مسيرة العودة مشاهدٌ وصورٌ
بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي

شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب الى المغرب لقضا شهر العسل
سام برس
لاعب نادي برشلون "ديمبلي " يحدد مصيره
سام برس
السياحة في انجلترا
سام برس/ متابعات
سماعات ثورية لتنظيف الأذن خلال 35 ثانية
سام برس
الجسمي سعادتي لاتوصف بتلحين وغناء قصائد بن راشد
سام برس
رواية "أعشقني" ملحمة إنسانيّة معاصرة ومستقبليّة
سام برس
ما وراء اللغة
بقلم/ د. بثينة شعبان
لعنة القذافي تحيل ساركوزي الى محكمة الاستئناف بتهمة الفساد واستغلال النفوذ
سام برس
على هامش القيل العظيم محمد القعود
بقلم / جميل مفرح
غضب عارم يجتاح الهند إثر اغتصاب وقتل طفلة في الثامنة من العمر
سام برس
أكثر من 100 صاروخ مجنح للعدوان الثلاثي الغادر على سوريا لدعم الارهاب ، بمباركة قطرية وسعودية لم تزيد الجيش والشعب إلا صمود اً
سام برس
ولي العهد السعودي عدد سكان قطر لايساوون شارع في مصر والاخوان اعداء للرياض والقاهرة
سام برس
وثيقة فرعونية تفضح أقدم جرائم اغتصاب سجلها التاريخ
سام برس
الجيش القطري : يؤكد امتلاكه أفضل منظومة دفاع جوي في العالم ودعم بلاحدود
سام برس

 - بعث القيادي المؤتمري  وأحد المشائخ البارزين في قبيلة حاشد صالح بن عبدالله أبوعوجاء برسالة شكر وتقدير للسلطان قابوس بن سعيد سلطان سلطنة عمان على دوره الكبير ودور سلطنة عمان الشقيقة في التدخل لدى الحوثيين

الخميس, 11-يناير-2018
سام برس -

بعث القيادي المؤتمري وأحد المشائخ البارزين في قبيلة حاشد صالح بن عبدالله أبوعوجاء برسالة شكر وتقدير للسلطان قابوس بن سعيد سلطان سلطنة عمان على دوره الكبير ودور سلطنة عمان الشقيقة في التدخل لدى الحوثيين لاخراج أسرة الرئيس الشهيد علي عبدالله صالح من العاصمة صنعاء واستضافتهم في سلطنة عمان.

وكذا دوره الأخوي الذي يبذله حاليا من أجل اطلاق سراح المعتقلين من أبناء الرئيس الشهيد علي عبدالله صالح وبقية المعتقلين والأسرى الذين ينتمون للمؤتمر الشعبي العام.

وفيما يلي نص رسالة الشيخ أبو عوجاء:

بسم الله الرحمن الرحيم

بآسمي ونيابة عن كل قيادات وكوادار وقواعد وانصار المؤتمر الشعبي العام واحرار وشرفاء الشعب اليمني العظيم
اتقدم بالشكر والعرفان والتقدير والاحترام لصاحب المقام السامي حضرة صاحب الجلالة / قابوس بن سعيد المعظم

سلطان سلطنة عُمان الشقيقة حفظة الله

لدورة الاخوي الكبير ونجاحة باخراج اسرة واسر اقرباء الشهيد القائد والزعيم الخالد / علي عبدالله صالح رحمة الله من صنعاء الى العاصمة العُمانية مسقط في ٢٢ ديسمبر ٢٠١٧ م واستضافته الكريمة لهم والذي تم السماح لهم بمغادرة اليمن الى مسقط بناءً على وساطتة وتدخلة " وكذلك استمرار تدخلة الاخوي ومساعية النبيلة في الوقت الراهن لاطلاق الاسراء والمعتقلين من اولاد واقرباء الزعيم وهم :
صلاح علي عبدالله صالح
مدين علي عبدالله صالح
محمد محمد عبدالله صالح
عفاش طارق محمد عبدالله صالح

وكل المعتقلين من قيادات المؤتمر الشعبي العام واقرباء بعض القيادات اليمنية من لدي جماعة الحوثي والذي سيكتب لها النجاح باذن الله تعالى "

وكذلك تدخلة لدي جماعة الحوثي لتسليم مقرات المؤتمر الشعبي العام ومؤسساتة الخيرية والاعلامية وجامع الصالح وقناة اليمن اليوم وغيرها الى المؤتمر الشعبي العام "

فهو السلطان العربي القومي الحكيم الذي تتكلل جهودة ومساعية الانسانية والاخوية والسياسية بالنجاح بالمنطقة وفي اليمن بالذات لمالة من دور وتوازن سياسي ايجابي لدي كل الاطراف المتصارعة ".

وفق الله جلالة السلطان في مساعية الحميدة والنبيلة
ونسآل الله ان يلبسة ثوب الصحة والعافية وان يمد في عمرة " انة سميع مجيب "
فوجب علينا الشكر والتقدير والعرفان لة ولحكومتة وشعب عُمان الاصيل ولتوضيح ذلك للمؤتمريين بالداخل والخارج والشعب اليمني العظيم بشكل عام
"
الشيخ / صالح بن عبدالله ابوعوجاء
١٠ - يناير - ٢٠١٨ م
عدد مرات القراءة:461

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: