السبت, 17-فبراير-2018
الحرب الشرسة بين ترامب والإعلام
بقلم/ روبرت رايش

مؤتمر ميونخ الامني “يبشرنا” بأن العالم بات على حافة الهاوية..
بقلم / عبدالباري عطوان

الهجرات العربية في التاريخ الحديث
بقلم / د. عبدالعزيز المقالح

مجتمعاتنا تحتاج ليبرالية إسلامية
بقلم/ سمية الغنوشي

الانتصار على المراوحة والتردد
بقلم/ د. وديع العزعزي

عزام الأحمد يستخف بغزة ويكذب على أهلها
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

خزان فلسطين النفطي وليس الهيكل الأسطورة ..
بقلم/ بسام ابو شريف

آمالٌ شعبية على قمة القاهرة الغزاوية
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

هيفاء وهبي تفاجئ الجميع بملابس حربية
سام برس/ متابعات
نيمار يدافع عن نفسه بعد طرده أمام مارسيليا
سام برس
عشيقة الرئيس الامريكي تعود للأضواء بقضية تحرش جنسي
سام برس/ متابعات
كلية التربية بذمار تحتفي بتخريج دفعة "بصمة ابداع" من قسم الرياضيات
سام برس /ذمار/ عامر الضبياني
تعرف على القصة الحقيقية لمرض الرئيس صالح وهل أنقذته السعودية فعلاً " تفاصيل"
سام برس
الصين تُعلن خارطة طريق لحل الازمة اليمنية والحفاظ على سيادته ووحدته
سام برس
قناة الجزيرة ، تكشف سرّا جديدا من معاناة المواطنيين والانتهاكات التي يتعرضون لها في موزع على يد قوات أبوظبي
سام برس / خاص
الضربة الصاروخية الامريكية لسورية لن تسقط الأسد لكنها ستخلط الأوراق وربما تشعل حربا إقليمية او عالمية..
بقلم / عبدالباري عطوان
كاتبة فرنسية ترث 42 مليار دولار لتتحول الى أغنى سيدة في العالم
سام برس
حمزة لبيض : يهدي فوزة الى كاظم الساهر وكل من قدم "The Voice Kids"
سام برس
الاتحاد الأوروبي يرفض استئناف ريال مدريد بشأن عقوبة كارفاخال
سام برس
كيم.. تُعبر عن تسامحها في عيد الحب بهدية عطرة لكل من بادلها الكراهية
سام برس/ متابعات
ممثلة شهيرة تكشف تفاصيل تعرضها للتحرش الجنسي
سام برس

 - أعلنت شركة "فيديكس" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: FDX) أنّ دايفيد بينكس، رئيس شركة "فيديكس إكسبريس أوروبا" والرئيس التنفيذي لدى شركة "تي إن تي"، سيتقاعد في يونيو.

الإثنين, 29-يناير-2018
سام برس -
بيرت نابيير يخلف بينكس في الأوّل من يونيو 2018

ممفيس، تينيسي – (بزنيس واير/"ايتوس واير"):

أعلنت شركة "فيديكس" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: FDX) أنّ دايفيد بينكس، رئيس شركة "فيديكس إكسبريس أوروبا" والرئيس التنفيذي لدى شركة "تي إن تي"، سيتقاعد في يونيو.

وتمّ الإعلان أنّ بيرت نابيير، الذي يشغل حاليّاً منصب نائب الرئيس الأول للشؤون الماليّة العالميّة لدى "فيديكس إكسبريس"، سيخلف بينكس بدءاً من الأوّل من يونيو 2018.

بدأت مسيرة بينكس مع "فيديكس" في عام 1983 كجزءٍ من عمليّة استحواذ في المملكة المتحدة، وارتقى في مناصبه وصولاً إلى قيادة فرق عمل "فيديكس إكسبريس" في أوروبا والشرق الأوسط وكندا.

وحديثاً، لعب دوراً أساسيّاً في استكمال عمليّة استحواذ الشركة على "تي إن تي".

وانضمّ نابيير إلى "فيديكس" في عام 2005 وشغل عدداً من المناصب القياديّة. وبالإضافة إلى قيادة الشركة الماليّة العالميّة، يشغل حاليّاً منصب رئيس مُشارك في مجلس القيادة التكامليّة من "فيديكس"، حيث يؤدي دوراً أساسيّاً في قيادة جهودنا لدمج "تي إن تي" حول العالم.

وقال دايفيد إل كانينجهام، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "فيديكس إكسبريس"، في هذا السياق: "طوال مسيرة دايفيد المهنيّة البارزة لدى ’فيديكس‘ الممتدة على 35 عاماً، ساهم بنموّ شركتنا في جميع أنحاء العالم". وأضاف: "نتمنّى له الأفضل في تقاعده، ونتطلّع إلى النجاح المستمرّ في أوروبا مع استلام بيرت لمنصبه الحيوي".

وتمّ تعيين إيلينا جانسون، وهي خبيرة متمرّسة في أعمال "فيديكس" منذ أكثر من 20 عام ومن مواليد السويد، لتخلف نابيير في منصب نائب الرئيس الأول للشؤون الماليّة العالميّة لدى "فيديكس إكسبريس".

لمحة عن "فيديكس"

تقدم شركة "فيديكس" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: FDX) للعملاء والشركات في جميع أنحاء العالم مجموعةً واسعة من خدمات النقل، والتجارة الإلكترونية وخدمات الأعمال التجارية. وتوفّر الشركة التي حققت عائداتٍ سنوية تبلغ 62 مليار دولار أمريكي، تطبيقاتٍ تجارية متكاملة عبر شركات عاملة تتنافس بشكل جماعي وتُدار بصورة تعاونية، تحت علامة "فيديكس" التجارية المرموقة.

وتُلهِم "فيديكس" المُصنّفة على الدوام من بين أصحاب العمل الأكثر إثارة للإعجاب وائتماناً في العالم، أعضاء فريقها الذين يتجاوز عددهم 400 ألف موظفاً لتبقى "بالتأكيد، وإيجابياً" مركزةً على السلامة، وأعلى المعايير الأخلاقية والمهنية واحتياجات عملائها ومجتمعاتها. لمعرفة المزيد حول الكيفية التي تربط "فيديكس" من خلالها الناس والإمكانيات حول العالم، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني التالي: http://about.fedex.com.
عدد مرات القراءة:81

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: