السبت, 17-فبراير-2018
الحرب الشرسة بين ترامب والإعلام
بقلم/ روبرت رايش

مؤتمر ميونخ الامني “يبشرنا” بأن العالم بات على حافة الهاوية..
بقلم / عبدالباري عطوان

الهجرات العربية في التاريخ الحديث
بقلم / د. عبدالعزيز المقالح

مجتمعاتنا تحتاج ليبرالية إسلامية
بقلم/ سمية الغنوشي

الانتصار على المراوحة والتردد
بقلم/ د. وديع العزعزي

عزام الأحمد يستخف بغزة ويكذب على أهلها
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

خزان فلسطين النفطي وليس الهيكل الأسطورة ..
بقلم/ بسام ابو شريف

آمالٌ شعبية على قمة القاهرة الغزاوية
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

هيفاء وهبي تفاجئ الجميع بملابس حربية
سام برس/ متابعات
نيمار يدافع عن نفسه بعد طرده أمام مارسيليا
سام برس
عشيقة الرئيس الامريكي تعود للأضواء بقضية تحرش جنسي
سام برس/ متابعات
كلية التربية بذمار تحتفي بتخريج دفعة "بصمة ابداع" من قسم الرياضيات
سام برس /ذمار/ عامر الضبياني
تعرف على القصة الحقيقية لمرض الرئيس صالح وهل أنقذته السعودية فعلاً " تفاصيل"
سام برس
الصين تُعلن خارطة طريق لحل الازمة اليمنية والحفاظ على سيادته ووحدته
سام برس
قناة الجزيرة ، تكشف سرّا جديدا من معاناة المواطنيين والانتهاكات التي يتعرضون لها في موزع على يد قوات أبوظبي
سام برس / خاص
الضربة الصاروخية الامريكية لسورية لن تسقط الأسد لكنها ستخلط الأوراق وربما تشعل حربا إقليمية او عالمية..
بقلم / عبدالباري عطوان
كاتبة فرنسية ترث 42 مليار دولار لتتحول الى أغنى سيدة في العالم
سام برس
حمزة لبيض : يهدي فوزة الى كاظم الساهر وكل من قدم "The Voice Kids"
سام برس
الاتحاد الأوروبي يرفض استئناف ريال مدريد بشأن عقوبة كارفاخال
سام برس
كيم.. تُعبر عن تسامحها في عيد الحب بهدية عطرة لكل من بادلها الكراهية
سام برس/ متابعات
ممثلة شهيرة تكشف تفاصيل تعرضها للتحرش الجنسي
سام برس

 - يدخل نادي باريس سان جيرمان المرحلة الحاسمة من بطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، بروح مختلفة واستعداد كبير يختلف عن المواسم السابقة، وهو ما يجعله أحد أبرز المرشحين للظفر باللقب الأوروبي هذا الموسم.

الخميس, 08-فبراير-2018
سام برس -

يدخل نادي باريس سان جيرمان المرحلة الحاسمة من بطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، بروح مختلفة واستعداد كبير يختلف عن المواسم السابقة، وهو ما يجعله أحد أبرز المرشحين للظفر باللقب الأوروبي هذا الموسم.

ويأمل النادي الباريسي إنهاء مسلسل سنوات الإخفاق الأوروبي مع إدارة الرئيس ناصر الخليفي، وربما تكون بدايته نحو انتزاع الكأس ذات الأذنين بإقصاء ريال مدريد، حامل اللقب آخر موسمين.

ويستعرض أبرز العوامل التي ربما تمهد طريق باريس هذا العام، وتجعله يحقق اللقب لأول مرة في تاريخه.

الصدارة المريحة

يبتعد باريس سان جيرمان بصدارة الدوري الفرنسي بفارق 11 نقطة عن أقرب منافسيه أولمبيك مارسيليا، وهي وضعية مريحة ومختلفة عن الموسم الماضي الذي خسر فيه اللقب لصالح موناكو، لذا فإن هناك أريحية كبيرة وثقة في التتويج المحلي مبكرًا، فقد فاز في 7 مباريات من آخر 8 جولات بنتائج عريضة، وكان الاستثناء الوحيد سقوطه أمام أولمبيك ليون خارج أرضه.

قوام قوي

يمتلك باريس قائمة كبيرة من اللاعبين الجاهزين والمميزين في جميع المراكز تقريبًا، وهناك منافسة على التواجد في التشكيلة الأساسية أكثر من المواسم السابقة، وهذا يتيح للمدرب أوناي إيمري تطبيق سياسة المداورة بشكلٍ سلس، دون أن يتأثر أداء الفريق أو نتائجه.

هجوم شرس

يملك باريس في خط الهجوم أوراق لعب ممتازة ومتنوعة القدرات، فهو يملك اللاعب القناص إدينسون كافاني في مركز رأس الحربة، وكذلك يملك المهاجمين القادرين على التوغل في عمق دفاعات المنافسين، واللعب على الأطراف أو في العمق مثل كيليان مبابي ونيمار دا سيلفا، إضافة إلى أوراق أخرى مثل الجناح آنخيل دي ماريا وخافيير باستوري.

مرونة تكتيكية

يعد جوليان دراكسلر أبرز مثال على الحيوية التكتيكية للفريق الباريسي، فهو قادر على اللعب في خط الوسط الثلاثي، ولديه المرونة في التواجد كجناح في بعض أوقات المباريات، لذا فإن المدرب قادر على تغيير طريقة لعب الفريق أو أدوار اللاعبين خلال المباراة.

وهناك أيضًا داني ألفيش الذي يمكنه اللعب كجناح أو ظهير، وبالحديث عن المرونة التكتيكية فإن فريق إيمري أظهر ذلك بوضوح في مبارياته الأخيرة، حيث أن "بي إس جي" قادر على التحكم بإيقاع المباراة ورفع نسقها في الوقت الذي يحلو له، أو تهدئة الملعب في أوقات أخرى.

ويعتمد إيمري على العناصر التي يدفع بها في وسط الميدان، فهناك عناصر تمتاز بالقدرة على التكيف مع النسق العالي وعناصر أخرى تميل للنسق البطيء.

عامل الخبرة

أضاف العملاق الباريسي عامل الخبرة هذا الموسم، باستقطاب نجم كبير متعود على التألق في اللحظات الحاسمة والكبرى مثل نيمار دا سيلفا، لينضم إلى لاعبين أصبح لديهم تعود على اللعب في منافسات دوري الأبطال مثل تياجو سيلفا، ماركينيوس، ماركو فيراتي وإدينسون كافاني.

وفي وسط الميدان، نجد العناصر الشابة مثل جيوفاني لو سيلسو، أدريان رابيو أو العناصر صاحبة التجربة الكبرى في الملاعب مثل تياجو موتا ولاسانا ديارا، للاستفادة بهما في بعض المباريات التي تتطلب الحفاظ على النتيجة أو تنظيم الصفوف.

المصدر: كووورة

عدد مرات القراءة:46

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: