السبت, 17-فبراير-2018
الحرب الشرسة بين ترامب والإعلام
بقلم/ روبرت رايش

مؤتمر ميونخ الامني “يبشرنا” بأن العالم بات على حافة الهاوية..
بقلم / عبدالباري عطوان

الهجرات العربية في التاريخ الحديث
بقلم / د. عبدالعزيز المقالح

مجتمعاتنا تحتاج ليبرالية إسلامية
بقلم/ سمية الغنوشي

الانتصار على المراوحة والتردد
بقلم/ د. وديع العزعزي

عزام الأحمد يستخف بغزة ويكذب على أهلها
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

خزان فلسطين النفطي وليس الهيكل الأسطورة ..
بقلم/ بسام ابو شريف

آمالٌ شعبية على قمة القاهرة الغزاوية
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

هيفاء وهبي تفاجئ الجميع بملابس حربية
سام برس/ متابعات
نيمار يدافع عن نفسه بعد طرده أمام مارسيليا
سام برس
عشيقة الرئيس الامريكي تعود للأضواء بقضية تحرش جنسي
سام برس/ متابعات
كلية التربية بذمار تحتفي بتخريج دفعة "بصمة ابداع" من قسم الرياضيات
سام برس /ذمار/ عامر الضبياني
تعرف على القصة الحقيقية لمرض الرئيس صالح وهل أنقذته السعودية فعلاً " تفاصيل"
سام برس
الصين تُعلن خارطة طريق لحل الازمة اليمنية والحفاظ على سيادته ووحدته
سام برس
قناة الجزيرة ، تكشف سرّا جديدا من معاناة المواطنيين والانتهاكات التي يتعرضون لها في موزع على يد قوات أبوظبي
سام برس / خاص
الضربة الصاروخية الامريكية لسورية لن تسقط الأسد لكنها ستخلط الأوراق وربما تشعل حربا إقليمية او عالمية..
بقلم / عبدالباري عطوان
كاتبة فرنسية ترث 42 مليار دولار لتتحول الى أغنى سيدة في العالم
سام برس
حمزة لبيض : يهدي فوزة الى كاظم الساهر وكل من قدم "The Voice Kids"
سام برس
الاتحاد الأوروبي يرفض استئناف ريال مدريد بشأن عقوبة كارفاخال
سام برس
كيم.. تُعبر عن تسامحها في عيد الحب بهدية عطرة لكل من بادلها الكراهية
سام برس/ متابعات
ممثلة شهيرة تكشف تفاصيل تعرضها للتحرش الجنسي
سام برس

 - الجرح في صدر السعيدة غائرُ     *** فبمَ احتفالي فيك يا فبرايرُ ؟

السبت, 10-فبراير-2018
سام برس -
قصيدة للشاعرعبدالقادر البنا

( احتفل بالجرح "7" )

الجرح في صدر السعيدة غائرُ *** فبمَ احتفالي فيك يا فبرايرُ ؟
يا فكرةً غربيةً منحَت بني *** صهيون ما حاكوا لنا وتآمروا
يا دعوةً معسولةً مسمومةً *** نادت على المستضعفين فبادروا
ودعَت لإسقاط النظام فأسقطَت *** قيماً واخلاقاً بهنّ نفاخرُ
أشْرعْتَ للفوضى على أشكالها *** باباً تدفّق منه شرٌ هادرُ
خامرتَ واستثمرتَ في البسطاء ما *** حملوه من أمل السنين وخامروا
وركبتَ موجة عزمهم وطموحهم *** وجعلتها جسراً عليه تسافرُ
بِعتَ الذين إلى ربيعك هرولوا *** بخساً بأسواق النضال تُتاجرُ
وجعلتَ من أحلامهم حطباً بهِ *** أدفأتَ من سلبوا سناك وغادروا
مُتنَ الأماني وانتحرن مطامحٌ *** ضِقن المناكب واتسعنَ مقابرُ
واغتيلتِ الأحلام كفّنها الأسى *** ونعى مطامحهُ الشبابُ الثائرُ
والوضع خلفك لم يزل متدهوراً *** وإلى المزيد من التدهور سائرُ
حربٌ وقتلٌ وانتشار مفاسدٍ *** ومجاعةٌ ومواجعٌ ومجازرُ
وروائح الدم أزكمت أنف المدى *** وقد ارتوى منها التراب الطاهرُ
هذي نتائجك التي خلّفتها *** هذي شرورك بالحمى تتطاير
ذكراك تبحث عنك تسأل هل أتى *** مستقبلٌ خصبُ الأماني زاهرُ
عن طفلةٍ ماتت بسَوط الجوع عن *** موتٍ تجرّعهُ المريض العاثرُ
عن راتبٍ وعن الزيادات التي *** بشّرتَ فيما اليوم زِدن مفاقرُ
عن وضع مغتربٍ تساقط حلمه *** يشقى وينهش فيه جارٌ جائرُ
وعن الكذا وعن الكذا يا نكبةً *** من إثرها نكباتنا تتكاثرُ
حتّامَ نكذب في هواك؟ إلى متى *** نبقى ندوس جراحنا ونكابرُ؟
وبمَ احتفالي فيك يدفعني لهُ *** من حققوا منك المنى وتآمروا
اللعنةُ الأنت التي حلّت على *** أوطاننا يا عارَ من بك قامروا
عدد مرات القراءة:38

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: