الإثنين, 21-مايو-2018
الافتراء على الأسس والمؤسسين
بقلم / محمد عمارة

الشهر الفضيل .. مراجعة النفس!!
بقلم/ أحمد عبدالله الشاوش

غزة في حاجةٍ إلى غيرِ الدواءِ والغذاءِ
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

فى رمضان .. دعاء بأن تصفد حكومات العملاء ومافيا رجال الأعمال
بقلم/ محمود كامل الكومى

مواجهة مع طهران أم صراع على إيران؟
بقلم / عبدالوهاب بدر خان

مسيرات العودة حركة مقاومة جديدة في مواجهة الإرهاب الصهيوني
بقلم/ رفعت سيد أحمد

ماذا بعد الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي الإيراني الدولي؟
بقلم/ العميد د. أمين محمد حطيط

غزةُ تكتبُ بالدمِ تاريخَها وتسطرُ في المجدِ اسمَها
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب الى المغرب لقضا شهر العسل
سام برس
لاعب نادي برشلون "ديمبلي " يحدد مصيره
سام برس
السياحة في انجلترا
سام برس/ متابعات
سماعات ثورية لتنظيف الأذن خلال 35 ثانية
سام برس
الجسمي سعادتي لاتوصف بتلحين وغناء قصائد بن راشد
سام برس
رواية "أعشقني" ملحمة إنسانيّة معاصرة ومستقبليّة
سام برس
ما وراء اللغة
بقلم/ د. بثينة شعبان
لعنة القذافي تحيل ساركوزي الى محكمة الاستئناف بتهمة الفساد واستغلال النفوذ
سام برس
على هامش القيل العظيم محمد القعود
بقلم / جميل مفرح
غضب عارم يجتاح الهند إثر اغتصاب وقتل طفلة في الثامنة من العمر
سام برس
أكثر من 100 صاروخ مجنح للعدوان الثلاثي الغادر على سوريا لدعم الارهاب ، بمباركة قطرية وسعودية لم تزيد الجيش والشعب إلا صمود اً
سام برس
ولي العهد السعودي عدد سكان قطر لايساوون شارع في مصر والاخوان اعداء للرياض والقاهرة
سام برس
وثيقة فرعونية تفضح أقدم جرائم اغتصاب سجلها التاريخ
سام برس
الجيش القطري : يؤكد امتلاكه أفضل منظومة دفاع جوي في العالم ودعم بلاحدود
سام برس

 - الجرح في صدر السعيدة غائرُ     *** فبمَ احتفالي فيك يا فبرايرُ ؟

السبت, 10-فبراير-2018
سام برس -
قصيدة للشاعرعبدالقادر البنا

( احتفل بالجرح "7" )

الجرح في صدر السعيدة غائرُ *** فبمَ احتفالي فيك يا فبرايرُ ؟
يا فكرةً غربيةً منحَت بني *** صهيون ما حاكوا لنا وتآمروا
يا دعوةً معسولةً مسمومةً *** نادت على المستضعفين فبادروا
ودعَت لإسقاط النظام فأسقطَت *** قيماً واخلاقاً بهنّ نفاخرُ
أشْرعْتَ للفوضى على أشكالها *** باباً تدفّق منه شرٌ هادرُ
خامرتَ واستثمرتَ في البسطاء ما *** حملوه من أمل السنين وخامروا
وركبتَ موجة عزمهم وطموحهم *** وجعلتها جسراً عليه تسافرُ
بِعتَ الذين إلى ربيعك هرولوا *** بخساً بأسواق النضال تُتاجرُ
وجعلتَ من أحلامهم حطباً بهِ *** أدفأتَ من سلبوا سناك وغادروا
مُتنَ الأماني وانتحرن مطامحٌ *** ضِقن المناكب واتسعنَ مقابرُ
واغتيلتِ الأحلام كفّنها الأسى *** ونعى مطامحهُ الشبابُ الثائرُ
والوضع خلفك لم يزل متدهوراً *** وإلى المزيد من التدهور سائرُ
حربٌ وقتلٌ وانتشار مفاسدٍ *** ومجاعةٌ ومواجعٌ ومجازرُ
وروائح الدم أزكمت أنف المدى *** وقد ارتوى منها التراب الطاهرُ
هذي نتائجك التي خلّفتها *** هذي شرورك بالحمى تتطاير
ذكراك تبحث عنك تسأل هل أتى *** مستقبلٌ خصبُ الأماني زاهرُ
عن طفلةٍ ماتت بسَوط الجوع عن *** موتٍ تجرّعهُ المريض العاثرُ
عن راتبٍ وعن الزيادات التي *** بشّرتَ فيما اليوم زِدن مفاقرُ
عن وضع مغتربٍ تساقط حلمه *** يشقى وينهش فيه جارٌ جائرُ
وعن الكذا وعن الكذا يا نكبةً *** من إثرها نكباتنا تتكاثرُ
حتّامَ نكذب في هواك؟ إلى متى *** نبقى ندوس جراحنا ونكابرُ؟
وبمَ احتفالي فيك يدفعني لهُ *** من حققوا منك المنى وتآمروا
اللعنةُ الأنت التي حلّت على *** أوطاننا يا عارَ من بك قامروا
عدد مرات القراءة:100

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: