الأحد, 16-ديسمبر-2018
خرافة المُثقّفين.. و ” نظامُ” تَهالُك دوافع الفكر (1 من 4)
بقلم/ د . بهجت سليمان

المُقاوَمة تُوحِّد الضِّفَّة والقِطاع وتَنجَح حيثُ فَشِلَت كُل الوِساطات الأُخرَى..
بقلم / عبدالباري عطوان

جحيم الحديدة برداً وسلاماً على اليمنيين!!
بقلم/ احمد الشاوش

درع الشمال ، تجمع دول البحر الاحمر، عملية شرق الفرات، فماذا بعد؟
بقلم/ فادي عيد

متلازمة المجتمع اليمني ومعبر المستقبل...
بقلم/ وائل الطاهري

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

سوريا … سوريا لابد من طرد الغزاة.. والحذر من سيناريو العراق
بقلم/ بسام ابو شريف

العولمة القاتلة وسؤال الهوية الثقافية
بقلم/ حسن العاصي

ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس

 -  تستضيف العاصمة السعودية الرياض فعاليات "منتدى الرياض الإنساني الدولي الأول" يومي 26 و27 فبراير 2018م، برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز "رعاه الله"، والذي يلقي كلمة أمام وفود

السبت, 17-فبراير-2018
سام برس -
الرياض، المملكة العربية السعودية، 15 فبراير 2018-("ايتوس واير")-

تستضيف العاصمة السعودية الرياض فعاليات "منتدى الرياض الإنساني الدولي الأول" يومي 26 و27 فبراير 2018م، برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز "رعاه الله"، والذي يلقي كلمة أمام وفود المنتدى الذي ينظمه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية. ويعتبر هذا المنتدى الأول من نوعه في المملكة، ويأتي امتداداً للمناسبات والفعاليات الإنسانية العالمية السابقة الرامية لمواكبة أحدث التطورات ذات الصلة بالعمل الإنساني والإغاثي واستحداث تدابير عملية وفعالة تراعي الاحتياجات المتغيرة على أرض الواقع.

ويوفر المنتدى على مدى يومين منصةً مثالية تجمع بين المختصين وكبار صناع القرار من كافة أطياف المجتمع الإنساني الدولي، ويشارك فيه ممثلون رفيعو المستوى للهيئات والمؤسسات الأممية والعالمية والمحلية.

وسيقوم المنتدى على امتداد جلساته، التي تعقد بمشاركة ممثلين من أكثر من 60 دولة بينهم عددٌ من رؤساء الدول ورؤساء الهيئات الإنسانية الدولية وممثلين عن المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية والمجموعات البحثية المتخصصة، باستعراض وتعديل المبادرات الإنسانية السابقة لتعكس آخر التطورات على أرض الواقع من أجل تحسين مستوى الخدمات والمساعدات المقدمة لضحايا النزاعات، بمن فيهم اللاجئون وغيرهم من الفئات التي تحتاج مساعداتٍ عاجلة.

وفي هذه المناسبة، قال معالي الدكتور عبداللـه بن عبدالعزيز الربيعة، المستشار بالديوان الملكي، المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية:

"أصحاب المعالي، أصحاب السعادة، ‏ضيوفنا الكرام، ‏الإخوة والأخوات، ‏اضطلعت المملكة العربية السعودية طوال تاريخها بدورٍ إنسانيٍ رائدٍ في خدمة المجتمع الدولي في مختلف أنحاء العالم، إدراكاً منها لأهمية دورها في التخفيف من المعاناة الإنسانية وإتاحة الفرصة لجميع البشر للتمتع بحياةٍ صحية وكريمة. وتأكيداً لالتزامها المستمر في مد يد العون للمحتاجين أينما وجدوا، وجهت قيادتنا الحكيمة للمملكة متمثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بإنشاء "مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية"، بهدف إغاثة الملهوف ومساعدة المحتاج عبر توفير ومتابعة إيصال المساعدات الإنسانية والإغاثية لمن هم في أمسّ الحاجة إليها خارج المملكة".
عدد مرات القراءة:365

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: