الثلاثاء, 23-أكتوبر-2018
واجب على من عشق يطحن!!
بقلم / احمد الشاوش

ماذا وراء التغيير التدريجي في موقف ترامب من قتل جمال خاشقجي؟
بقلم/ بسام ابو شريف

هل تنجو الاسرة السعودية الحاكمة من "ازمة خاشقجي" مثلما نجت من ازمة هجمات سبتمبر؟..
بقلم/ عبدالباري عطوان

الجيوش الافريقية في العهدة الإسرائيلية
بقلم/ حسن العاصي

غزةُ لا تريدُ الحربَ والفلسطينيون لا يتمنونها
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى
بقلم/ د. ياسين سعيد نعمان

الليل ثالثي
بقلم/ جميل مفرح

براءة اختراع .. مزارع لانتاج الكلاب في أمانة العاصمة
بقلم/ حسن الوريث

ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس

 - نجا رئيس حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية رامي الحمدالله ، واللواء فرج ، من محاولة تفجير موكبة بعد ثوان من دخوله قطاع غزة من معبر " ايريز" اثر تفجير ثلاث سيارات في ، ما ادى الى أصابة سبعة اشخاص ونجاة آخرين.

الثلاثاء, 13-مارس-2018
سام برس -
نجا رئيس حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية رامي الحمدالله ، واللواء فرج ، من محاولة تفجير موكبة بعد ثوان من دخوله قطاع غزة من معبر " ايريز" اثر تفجير ثلاث سيارات في ، ما ادى الى أصابة سبعة اشخاص ونجاة آخرين.

ونفت حركة حماس الاتهامات بالزج بإسمها في العملية الارهابية ، وأدانة ذلك العمل الارهابي ، بحسب ماذكرته (أ ف ب).

ولم يصب الحمد الله أو أي من أعضاء وفده ومن بينهم رئيس المخابرات الفلسطينية ماجد فرج، وفق مسؤول أمني في الوفد.

وأكدت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” نجاة الحمد الله وفرج “من محاولة اغتيال استهدفت موكبهما في منطقة بيت حانون” شمال قطاع غزة، موضحة ان الانفجار طال آخر مركبتين في الموكب، وان “المنفذين استهدفوا الموكب باطلاق النار بعد وقوع التفجير”.

وأكد مصدر أمني في غزة ذلك، موضحا أن قوات أمن حماس عمدت إلى تطويق المنطقة ، ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها على الفور عن الهجوم.

من جهتهاالرئاسة الفلسطينية حملت حركة حماس المسؤولية، وأفادت وسائل الإعلام الرسمية الفلسطينية أن “الرئاسة تحمل حماس المسؤولية عن الاستهداف الجبان لموكب رئيس الوزراء”.

وقال المتحدث باسم الرئاسة نبيل ابو ردينة “الاعتداء على موكب حكومة الوفاق اعتداء على وحدة الشعب الفلسطيني”، وفق ما نقلت وكالة “وفا”.

وظهر الحمد الله بعد قليل من التفجير على التلفزيون وهو يفتتح محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي إلى الشمال من مدينة غزة، وقال “لن يمنعنا هذا من مواصلة الطريق نحو إنهاء الانقسام”. واضاف “نطالب حماس بالتمكين الكامل والفاعل للحكومة لا سيما الجباية والأمن والقضاء”.

من جانبها، دانت حركة المقاومة الاسلامية “حماس” الانفجار وقالت ان هذه “الجريمة جزء لا يتجزا من محاولات العبث بأمن قطاع غزة”.

وقالت الحركة التي تسيطر على القطاع في بيان “ان استهداف الحمد الله هو لضرب اي جهود لتحقيق الوحدة والمصالحة، وهي الايدي ذاتها التي اغتالت الشهيد مازن فقها (أحد قياديي كتائب القسام) وحاولت اغتيال اللواء توفيق ابو نعيم” مدير عام قوى الأمن الداخلي في غزة.

وقال اللواء أبو نعيم الذي كان في استقبال الحمد الله لدى وصوله إلى مدينة غزة، ان “من فعل ذلك فقط يخدم الاحتلال ونفذ ما يطلبه الاحتلال”. واكد أمن حماس اعتقال ثلاثة أشخاص وبدء التحقيق معهم.

وغادر رئيس الحكومة بعد الحادث الاجرامي مباشرة عبر معبر إيريز إلى الضفة الغربية، مختصراً زيارته، وفق أحد أعضاء وفده

واثر العملية الارهابية التي تعرض لها رئيس حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني ، قرر الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، قطع زيارته إلى الأردن صباح اليوم الثلاثاء، في قطاع غزة والعودة الى رام الله.
عدد مرات القراءة:347

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: