الإثنين, 25-مارس-2019
الســـاعة .. الســـاعة !
بقلم/ حسن عبدالوارث

تحالف محوري جديد
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

ياطلاب الدراسات العليا في جامعة صنعاء اتحدوا !
بقلم/ الدكتور احمد الصعدي

حكومة نيوزلندا بين دماء الإرهاب واستشعار المسؤولية!!؟
بقلم / احمد الشاوش

أخبار الإرهاب الاسرائيلي
بقلم/ جهاد الخازن

روسيا تتجه إلى أفريقيا
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

قتل الساجدين فى نيوزيلاندا بدم بارد أرهاب صهيونى أمريكى
بقلم/ محمود كامل الكومى

قلاع الاستبداد ومطارق الفساد تصنيع الرعب واختلاس العقول
بقلم/حسن العاصي

كيم كردشيان تطلق صيحة في عالم الجينز
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
وزير المالية الألماني: لم يعد هناك خطر لتفشي الأزمة في منطقة اليورو
سام برس / متابعات

الجمعة, 13-إبريل-2018
 - هذا عهد جديد لموطني.. عهد جديد لتوظيف ‎المرأة لم نعهده من قبل في القطاع الخاص، نعم هذا عهد الأحلام والآمال والأماني والأفعال، التي ستشارك فيها المرأة، وتحل محل الوافد الذى له كل الشكر والتقدير فيما مضى من بقلم/ عائشة عباس نتو -
هذا عهد جديد لموطني.. عهد جديد لتوظيف ‎المرأة لم نعهده من قبل في القطاع الخاص، نعم هذا عهد الأحلام والآمال والأماني والأفعال، التي ستشارك فيها المرأة، وتحل محل الوافد الذى له كل الشكر والتقدير فيما مضى من وقته معنا، فرائحة الأمل تطغى على كل رائحة تمزجها، هذا عهد مجيد مزهر للمرأة، فنحن النساء كائنات حالمة للمشاركة في تنمية بلادي، واليوم وغداً أكتب وسأكتب عن مشاركة المرأة في التنمية في كل القطاعات.

عندما كتبت في السنوات الماضية، كان بودي أن تُسرع الشمس بالشروق.. وأن يتجاوز الأمس عثراته بتغييبها عنه وهي نصف المجتمع، لكنَّا لن ننشغل بالأمس بعد أن تحقق الحلم البعيد اليوم.. (‎فعلاً ما جدوى الكنز.. ‎إذا لم يجد له حافظاً).

‎المرأة في بلادي تُمثِّل 50% من السكان، تعلَّمت وتدرَّبت في أفضل المنشآت التعليمية، وفجأة وصلت نسبة بطالتها إلى 30%، وكانت أسباب العزوف «العادات والتقاليد»، ولكن من عامين -بفضل الله ثم بفضل وعي المرأة بالمشاركة الوطنية- نجد الممرضة وممارسي الصحة سعوديات، بل نجدهن كاشيرات وبائعات ومنسقات، وتحتل معظم الأعمال بعملهن، هل هذه الوظائف كانت متاحة في بلادي؟.. لماذا تأخرنا في الإحلال كل هذا الوقت؟.

سؤال عريض ومركب علينا أن نتجاوزه اليوم، ونختصر الزمن بتمكين المرأة وتعزيز مشاركتها في كل المهن والأعمال، فالله خلق الذكر والأنثى ليتكاملا في الحياة، وأُجزم أن كل جوانب حياتنا التنموية اليوم لن تكون إلا بالتكامل.. أنا ومثلي كثيرون، نعيش الأمل والمستقبل، فنتنفَّس الصباح ورائحته، فما أُنجز يُبشِّر بالخير.. وكل الخير قادم بإذن الله.

الشكر كل الشكر لمن ساهم وأدَّى واهتم ممَّن يعملون بصمت الكبرياء ودأب الشرفاء وإيمان المخلصين لحُب الوطن، سواء في المؤسسات الحكومية أو في القطاع الخاص، بدءاً من قمة الهرم في كل مؤسسة فما دون.. فمَن لم يشكر الناس لم يشكر الله.

* نقلا عن "المدينة"
عدد مرات القراءة:282

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: