السبت, 15-ديسمبر-2018
خرافة المُثقّفين.. و ” نظامُ” تَهالُك دوافع الفكر (1 من 4)
بقلم/ د . بهجت سليمان

المُقاوَمة تُوحِّد الضِّفَّة والقِطاع وتَنجَح حيثُ فَشِلَت كُل الوِساطات الأُخرَى..
بقلم / عبدالباري عطوان

جحيم الحديدة برداً وسلاماً على اليمنيين!!
بقلم/ احمد الشاوش

درع الشمال ، تجمع دول البحر الاحمر، عملية شرق الفرات، فماذا بعد؟
بقلم/ فادي عيد

متلازمة المجتمع اليمني ومعبر المستقبل...
بقلم/ وائل الطاهري

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

سوريا … سوريا لابد من طرد الغزاة.. والحذر من سيناريو العراق
بقلم/ بسام ابو شريف

العولمة القاتلة وسؤال الهوية الثقافية
بقلم/ حسن العاصي

ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس

 - واصل مجلس النواب عقد جلسات أعماله للفترة الثانية للدورة الأولى من دور الإنعقاد السنوي الثالث عشر اليوم برئاسة نائب رئيس المجلس الأخ عبدالسلام صالح هشول زابية .

الأحد, 15-إبريل-2018
سام برس -
واصل مجلس النواب عقد جلسات أعماله للفترة الثانية للدورة الأولى من دور الإنعقاد السنوي الثالث عشر اليوم برئاسة نائب رئيس المجلس الأخ عبدالسلام صالح هشول زابية .

وفي هذه الجلسة ناقش مجلس النواب المواد التي طلب الجانب الحكومي وبعض أعضاء المجلس إعادة المداولاة فيها في إطار مناقشة مشروع قانون إنشاء صندوق مكافحة السرطان في ضوء تقرير لجنة الصحة العامة والسكان .

وبهذا الصدد أكد نواب الشعب في سياق تعديلاتهم لمواد مشروع القانون على إيجاد موارد مالية للصندوق تتسم بالثبات والاستمرارية لتحقيق مكافحة السرطان والوقاية منه والإسهام في إنشاء ودعم المراكز والمشاريع والبرامج المتعلقة بمكافحة السرطان طبقاً للاستراتيجية الوطنية لمكافحة السرطان .

واشاروا إلى اهمية دعم وتوفير الأدوية والمستلزمات والأجهزة والمعدات الطبية اللازمة لتشخيص ومعالجة السرطان في المراكز الحكومية وتمويل البرامج والأبحاث والدراسات العلمية المتعلقة بمكافحة السرطان وفقاً للإمكانيات المتاحة للصندوق .

ولفتوا إلى اهمية المساهمة في دعم برامج تدريب وتأهيل الكوادر العاملة في مكافحة السرطان والإسهام في أنشاء المركز الوطني المرجعي الشامل لمكافحة وعلاج السرطان , وإقامه مراكز فرعية له في المحافظات ,لتقديم خدمة متكاملة لمريض السرطان من خلال توفير جميع الوسائل التشخيصية والعلاجية اللازمة .

كما تطرق النواب إلى ضرورة توفير التغذية والسكن للمرضى خلال فترة التشخيص والعلاج بما يمكن الكادر الصحي من استكمال الخطط العلاجية دون انقطاع و يضمن حصول مريض السرطان على أفضل النتائج .

وشدد نواب الشعب على أن تكون الموارد المالية للصندوق في المخصصات السنوية التي تعتمدها الحكومة للصندوق بالميزانية العامة للدولة ونسب متواضعة تضاف على قيمة عدد من السلع التي رآها المشرعون .

وحدد نواب الشعب أعضاء مجلس إدارة صندوق مكافحة السرطان ويكون برئاسة وزير الصحة العامة والسكان وعضوية كلاً من : ممثل عن البرنامج الوطني لمكافحة السرطان وممثلين أثنين عن المركز الوطني لعلاج الأورام وفروعه وممثل من رابطة مرضى السرطان وممثل من منظمات المجتمع المدني الغير ربحية العاملة في مجال مكافحة السرطان وممثل عن وزارة المالية وممثل عن وزارة التخطيط وممثل عن وزارة الصناعة والتجارة وممثلين عن القطاع الخاص والمختلط يتم ترشيحهم من الاتحاد العام للغرف التجارية وممثل عن وزارة الزراعة والري والمدير العام التنفيذي للصندوق مقرر لمجلس الإدارة .

وكان المجلس قد استهل جلسته باستعراض محضر جلسته السابقة ووافق عليه ، وسيواصل أعماله صباح يوم غدً الأثنين بمشيئة الله تعالى .

حضر الجلسة عدد من المسئولين في الجهات ذات العلاقة .

سبأ
عدد مرات القراءة:253

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: