الأربعاء, 18-يوليو-2018
الحرب في اليمن… شيء من الكوميديا السوداء
بقلم / صلاح السقلدي

غزةُ المنذورةُ للحربِ والدمارِ والقتلِ والحصارِ
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

حسن الوريث : مراكز الوهم .. تساؤلات وتنبيه !‏
بقلم / حسن الوريث

معاً يد بيد ندعوا إلى السلام...!!
بقلم /حميدالطاهري

فوضى على حدود العراق
سام برس/ عبدالرحمن الراشد

مختارات من خواطر الدكتور بهجت سليمان ( أبو المجد )
سام برس

نكسةُ النُخَبِ العربيةِ ونهضةُ القيمِ الغربيةِ
بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي

صناعة الوهم.. دكاترة ورجال دولة مزورين!!؟
بقلم / احمد الشاوش

توقف تصوير فيلم السقا ومنى زكي بشكل مفاجئ
سام برس
رونالدينيو سيتزوج امرأتين في يوم واحد!
سام برس
" اصالة" تحيي أول حفل فني في الرياض
سام برس
قريباً .. غالاكسي نوت 9..في الاسواق
سام برس
اجتماع عاجل في مكة المكرمة برعاية الملك السعودي لدعم الاردن
سام برس
اعترافٌ شُجاعٌ للدكتور قرقاش الوزير الإماراتي بِخَطأ “إبعاد” سورية من الجامِعة العَربيّة..
بقلم/ عبدالباري عطوان
انقذوااااا الأردن!!
بقلم/ أحمد عبدالله الشاوش
الفنانة إليسا تؤجل موعد صدور البومها الجديد بسبب كأس العالم
سام برس
رونالدو يعلن الرحيل عن ريال مدريد
سام برس/ متابعات
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
القبض على عراقي أعترف باغتصاب وقتل فتاة ألمانية قاصر
سام برس
وقعنا وما نزال نقع...!!
بقلم / جميل مفرِّح
إستقرار أسعار الذهب عند 1293 دولار للاوقية
سام برس
ترمب .. يعلن الانسحاب من الاتفاق النووي مع ايران ويصف الاتفاق بالكارثة والهدام
سام برس/ متابعة / احمد الشاوش

 - واصل مجلس النواب عقد جلسات أعماله للفترة الثانية للدورة الأولى من دور الإنعقاد السنوي الثالث عشر اليوم برئاسة نائب رئيس المجلس الأخ عبدالسلام صالح هشول زابية .

الأحد, 15-إبريل-2018
سام برس -
واصل مجلس النواب عقد جلسات أعماله للفترة الثانية للدورة الأولى من دور الإنعقاد السنوي الثالث عشر اليوم برئاسة نائب رئيس المجلس الأخ عبدالسلام صالح هشول زابية .

وفي هذه الجلسة ناقش مجلس النواب المواد التي طلب الجانب الحكومي وبعض أعضاء المجلس إعادة المداولاة فيها في إطار مناقشة مشروع قانون إنشاء صندوق مكافحة السرطان في ضوء تقرير لجنة الصحة العامة والسكان .

وبهذا الصدد أكد نواب الشعب في سياق تعديلاتهم لمواد مشروع القانون على إيجاد موارد مالية للصندوق تتسم بالثبات والاستمرارية لتحقيق مكافحة السرطان والوقاية منه والإسهام في إنشاء ودعم المراكز والمشاريع والبرامج المتعلقة بمكافحة السرطان طبقاً للاستراتيجية الوطنية لمكافحة السرطان .

واشاروا إلى اهمية دعم وتوفير الأدوية والمستلزمات والأجهزة والمعدات الطبية اللازمة لتشخيص ومعالجة السرطان في المراكز الحكومية وتمويل البرامج والأبحاث والدراسات العلمية المتعلقة بمكافحة السرطان وفقاً للإمكانيات المتاحة للصندوق .

ولفتوا إلى اهمية المساهمة في دعم برامج تدريب وتأهيل الكوادر العاملة في مكافحة السرطان والإسهام في أنشاء المركز الوطني المرجعي الشامل لمكافحة وعلاج السرطان , وإقامه مراكز فرعية له في المحافظات ,لتقديم خدمة متكاملة لمريض السرطان من خلال توفير جميع الوسائل التشخيصية والعلاجية اللازمة .

كما تطرق النواب إلى ضرورة توفير التغذية والسكن للمرضى خلال فترة التشخيص والعلاج بما يمكن الكادر الصحي من استكمال الخطط العلاجية دون انقطاع و يضمن حصول مريض السرطان على أفضل النتائج .

وشدد نواب الشعب على أن تكون الموارد المالية للصندوق في المخصصات السنوية التي تعتمدها الحكومة للصندوق بالميزانية العامة للدولة ونسب متواضعة تضاف على قيمة عدد من السلع التي رآها المشرعون .

وحدد نواب الشعب أعضاء مجلس إدارة صندوق مكافحة السرطان ويكون برئاسة وزير الصحة العامة والسكان وعضوية كلاً من : ممثل عن البرنامج الوطني لمكافحة السرطان وممثلين أثنين عن المركز الوطني لعلاج الأورام وفروعه وممثل من رابطة مرضى السرطان وممثل من منظمات المجتمع المدني الغير ربحية العاملة في مجال مكافحة السرطان وممثل عن وزارة المالية وممثل عن وزارة التخطيط وممثل عن وزارة الصناعة والتجارة وممثلين عن القطاع الخاص والمختلط يتم ترشيحهم من الاتحاد العام للغرف التجارية وممثل عن وزارة الزراعة والري والمدير العام التنفيذي للصندوق مقرر لمجلس الإدارة .

وكان المجلس قد استهل جلسته باستعراض محضر جلسته السابقة ووافق عليه ، وسيواصل أعماله صباح يوم غدً الأثنين بمشيئة الله تعالى .

حضر الجلسة عدد من المسئولين في الجهات ذات العلاقة .

سبأ
عدد مرات القراءة:175

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: