الخميس, 16-أغسطس-2018
ماذا يريد ترامب من اردوغان تقليم أظافره أم اسقاطه؟
بقلم/ فادي عيد

الباحثون ، الباحثون
بقلم / د. بثينة شعبان

غرينبلات مبعوثُ الخرابِ ورسولُ الشيطان
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

خيمياء وسائل الإعلام .. صناعة التزييف والتضليل
بقلم/ حسن العاصي

إسرائيل مشؤومة كل يوم
بقلم/ جهاد الخازن

كيف ترى تركيا الأزمة مع الولايات المتحدة
بقلم / رجب طيب إردوغان

أطفال فلسطين .. بين مطرقة الاحتلال و سندان الصمت الدولي
بقلم / ربى يوسف شاهين

في ذكرى فقيد الصحافة اليمنية عباس غالب
بقلم/ لؤي عباس غالب

توقف تصوير فيلم السقا ومنى زكي بشكل مفاجئ
سام برس
رونالدينيو سيتزوج امرأتين في يوم واحد!
سام برس
" اصالة" تحيي أول حفل فني في الرياض
سام برس
قريباً .. غالاكسي نوت 9..في الاسواق
سام برس
اجتماع عاجل في مكة المكرمة برعاية الملك السعودي لدعم الاردن
سام برس
اعترافٌ شُجاعٌ للدكتور قرقاش الوزير الإماراتي بِخَطأ “إبعاد” سورية من الجامِعة العَربيّة..
بقلم/ عبدالباري عطوان
انقذوااااا الأردن!!
بقلم/ أحمد عبدالله الشاوش
الفنانة إليسا تؤجل موعد صدور البومها الجديد بسبب كأس العالم
سام برس
رونالدو يعلن الرحيل عن ريال مدريد
سام برس/ متابعات
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
القبض على عراقي أعترف باغتصاب وقتل فتاة ألمانية قاصر
سام برس
وقعنا وما نزال نقع...!!
بقلم / جميل مفرِّح
إستقرار أسعار الذهب عند 1293 دولار للاوقية
سام برس
ترمب .. يعلن الانسحاب من الاتفاق النووي مع ايران ويصف الاتفاق بالكارثة والهدام
سام برس/ متابعة / احمد الشاوش

 - أعلنت مجموعة لولو المالية، العلامة التجارية الرائدة في مجال الخدمات المالية وحلول الدفع، عن بدء عملياتها في هونج كونج عبر افتتاح أول مقّرٍ رئيسي للمجموعة في مركز هانكو في كولون.

الخميس, 03-مايو-2018
سام برس -
ونج كونج، الصين، 3 مايو 2018-ايتوس واير

أعلنت مجموعة لولو المالية، العلامة التجارية الرائدة في مجال الخدمات المالية وحلول الدفع، عن بدء عملياتها في هونج كونج عبر افتتاح أول مقّرٍ رئيسي للمجموعة في مركز هانكو في كولون.

وافتتح السيد أديب أحمد، المدير الإداري لمجموعة لولو المالية الفرع الجديد، بحضور السيد سوريندران أميتاثودي، نائب الرئيس لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ، وعدد من كبار المسؤولين والشخصيات المرموقة.

واستحوذت المجموعة على ملكية شركة خدماتٍ مالية محلية بنسبة 100 في المائة في هونج كونج، مضيفةً بذلك خمسة فروع جديدة لشبكتها العالمية. وسيحمل هذا الفرع العلامة التجارية "لولو موني" في هونج كونج التي ستشكّل البلد العاشر الذي تحظى مجموعة لولو المالية بعمليات فيه، والثاني في منطقة آسيا والمحيط الهادئ بعد الفلبين.

وفي سياق تعليقه على هذا الحدث، قال السيد أديب أحمد: "يسرّنا مباشرة عملياتنا في هونج كونج. وتعتبر منطقة آسيا والمحيط الهادئ موطناً لبعضٍ من أكثر الاقتصادات ديناميكيةً، وتُمثّل هونج كونج أحد الأسواق الاستراتيجية الهامة بالنسبة لنا. ويُسعدنا المشاركة في تجربة نمو هذه المنطقة".

وأضاف السيد أديب أحمد قائلاً: "بالإضافة إلى تقديم خدماتنا المالية عالمية المستوى والتي جعلت من مجموعتنا إحدى أكثر مؤسسات الخدمات المالية ذائعة الصيت في العالم، سنحظى بالقدرة على الوصول إلى شريحة أوسع من العملاء عبر منصاتنا الرقمية المبتكرة المصممة داخل الشركة".

وستوفّر متاجر التجزئة الخاصة بـ"لولو موني" خدماتٍ تتضمّن تحويل الأموال، والصرافة وتصدير واستيراد العملات. وتتوسّع الشركة أيضاً في القطاع الرقمي بغرض إحداث تحوّل جذري في بيئة التقنيات المالية في المنطقة. وسيتمتّع تطبيق "لولو موني" الرائد بعددٍ من الميزات بما في ذلك، التعاملات الفورية عبر الإنترنت، وتتبُّع الدفعات في الوقت الفعلي، وتاريخ الدفعات، وغيرها من الميزات.

وفي إطار خططها الرامية إلى تحويل نحو 30 في المائة من تعاملاتها إلى المنصات الرقمة بحلول عام 2020، تلتزم مجموعة لولو المالية بالحفاظ على مسارها المتسارع في القطاع الرقمي.

لمحة عن مجموعة لولو المالية
تُعتبر مجموعة لولو المالية شركة خدماتٍ ماليةٍ عالميةٍ حاصلة على شهادة "آيزو 9001:2015"، وتُقدّم خدماتها للمؤسسات المصرفية والمؤسسات التجارية والشركات المحلية والدولية والأفراد. وصممت خدمات المجموعة لتسهيل المعاملات المالية الفورية الآمنة عبر أنظمة رقمية متطورة تتّسم بالمرونة والموثوقية والشفافية.

ويقع المقر الرئيسي العالمي لمجموعة لولو المالية التي أُسّست عام 2008 في أبوظبي، وتحظى بأكثر من 180 فرعاً في عمان والكويت وقطر والبحرين والهند وبنغلاديش والفلبين وجزر سيشل وهونج كونج.
عدد مرات القراءة:110

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: