السبت, 20-أكتوبر-2018
هل تنجو الاسرة السعودية الحاكمة من "ازمة خاشقجي" مثلما نجت من ازمة هجمات سبتمبر؟..
بقلم/ عبدالباري عطوان

الجيوش الافريقية في العهدة الإسرائيلية
بقلم/ حسن العاصي

غزةُ لا تريدُ الحربَ والفلسطينيون لا يتمنونها
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى
بقلم/ د. ياسين سعيد نعمان

الليل ثالثي
بقلم/ جميل مفرح

براءة اختراع .. مزارع لانتاج الكلاب في أمانة العاصمة
بقلم/ حسن الوريث

مملكة الظلام
بقلم/ ناجي الزعبي

ما بعد مقتل خاشقجي
بقلم/ محمد كريشان

ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس

 - أعلنت مجموعة لولو المالية، العلامة التجارية الرائدة في مجال الخدمات المالية وحلول الدفع، عن بدء عملياتها في هونج كونج عبر افتتاح أول مقّرٍ رئيسي للمجموعة في مركز هانكو في كولون.

الخميس, 03-مايو-2018
سام برس -
ونج كونج، الصين، 3 مايو 2018-ايتوس واير

أعلنت مجموعة لولو المالية، العلامة التجارية الرائدة في مجال الخدمات المالية وحلول الدفع، عن بدء عملياتها في هونج كونج عبر افتتاح أول مقّرٍ رئيسي للمجموعة في مركز هانكو في كولون.

وافتتح السيد أديب أحمد، المدير الإداري لمجموعة لولو المالية الفرع الجديد، بحضور السيد سوريندران أميتاثودي، نائب الرئيس لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ، وعدد من كبار المسؤولين والشخصيات المرموقة.

واستحوذت المجموعة على ملكية شركة خدماتٍ مالية محلية بنسبة 100 في المائة في هونج كونج، مضيفةً بذلك خمسة فروع جديدة لشبكتها العالمية. وسيحمل هذا الفرع العلامة التجارية "لولو موني" في هونج كونج التي ستشكّل البلد العاشر الذي تحظى مجموعة لولو المالية بعمليات فيه، والثاني في منطقة آسيا والمحيط الهادئ بعد الفلبين.

وفي سياق تعليقه على هذا الحدث، قال السيد أديب أحمد: "يسرّنا مباشرة عملياتنا في هونج كونج. وتعتبر منطقة آسيا والمحيط الهادئ موطناً لبعضٍ من أكثر الاقتصادات ديناميكيةً، وتُمثّل هونج كونج أحد الأسواق الاستراتيجية الهامة بالنسبة لنا. ويُسعدنا المشاركة في تجربة نمو هذه المنطقة".

وأضاف السيد أديب أحمد قائلاً: "بالإضافة إلى تقديم خدماتنا المالية عالمية المستوى والتي جعلت من مجموعتنا إحدى أكثر مؤسسات الخدمات المالية ذائعة الصيت في العالم، سنحظى بالقدرة على الوصول إلى شريحة أوسع من العملاء عبر منصاتنا الرقمية المبتكرة المصممة داخل الشركة".

وستوفّر متاجر التجزئة الخاصة بـ"لولو موني" خدماتٍ تتضمّن تحويل الأموال، والصرافة وتصدير واستيراد العملات. وتتوسّع الشركة أيضاً في القطاع الرقمي بغرض إحداث تحوّل جذري في بيئة التقنيات المالية في المنطقة. وسيتمتّع تطبيق "لولو موني" الرائد بعددٍ من الميزات بما في ذلك، التعاملات الفورية عبر الإنترنت، وتتبُّع الدفعات في الوقت الفعلي، وتاريخ الدفعات، وغيرها من الميزات.

وفي إطار خططها الرامية إلى تحويل نحو 30 في المائة من تعاملاتها إلى المنصات الرقمة بحلول عام 2020، تلتزم مجموعة لولو المالية بالحفاظ على مسارها المتسارع في القطاع الرقمي.

لمحة عن مجموعة لولو المالية
تُعتبر مجموعة لولو المالية شركة خدماتٍ ماليةٍ عالميةٍ حاصلة على شهادة "آيزو 9001:2015"، وتُقدّم خدماتها للمؤسسات المصرفية والمؤسسات التجارية والشركات المحلية والدولية والأفراد. وصممت خدمات المجموعة لتسهيل المعاملات المالية الفورية الآمنة عبر أنظمة رقمية متطورة تتّسم بالمرونة والموثوقية والشفافية.

ويقع المقر الرئيسي العالمي لمجموعة لولو المالية التي أُسّست عام 2008 في أبوظبي، وتحظى بأكثر من 180 فرعاً في عمان والكويت وقطر والبحرين والهند وبنغلاديش والفلبين وجزر سيشل وهونج كونج.
عدد مرات القراءة:151

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: