الأحد, 16-يونيو-2019
صراع أميركي ـ روسي ـ تركي على مستقبل إدلب
بقلم/ هدى الحسيني

من تهديد المطارات إلى تهديد الناقلات قوى إقليمية دفعت بالدبلوماسية إلى الهاوية
بقلم/ مايا التلاوي

المستفيدون من تفجيرات ناقلات النفط
بقلم/ العميد / ناجي الزعبي

حرب النّاقلات.. بعد حرب المطارات.. إلى أين ..
بقلم / عبدالباري عطوان

العراق والتوسط بين إيران وأمريكا
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

مشاريع قوانين عنصرية إسرائيلية جديدة
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

الحب..
بقلم /د. ولاء الشحي

سنرجع إلى المربع الأول " حل الدولتين"
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
تعرض 7 ناقلات نفط للتفجير في ميناء الفجيرة الاماراتي
سام برس

 - شددت حملة السلامة المرورية التي أطلقتها "ايتوس واير"، ذراع توزيع الأخبار التابع لمجموعة "إن إس جي" والممثل الحصري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لشركة "بزنيس واير" إحدى شركات "بيركشاير هاثاواي"

الأربعاء, 23-مايو-2018
سام برس -

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، ، ("ايتوس واير"):

شددت حملة السلامة المرورية التي أطلقتها "ايتوس واير"، ذراع توزيع الأخبار التابع لمجموعة "إن إس جي" والممثل الحصري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لشركة "بزنيس واير" إحدى شركات "بيركشاير هاثاواي"؛ ومنصة RoadSafetyUAE وهي مبادرة تهدف إلى تحقيق السلامة المرورية في المنطقة، خلال أسبوعها الثاني على أهمية إدارة الوقت لتجنب الحوادث المرورية خلال شهر رمضان المبارك.

وكانت الحملة قد ركزت خلال الأسبوع الماضي على أهمية قيام السائقين بضبط النفس لإدارة سلوك وأنماط قيادتهم على الطرق أثناء الصيام، واعتمدت الحملة على شبكات التواصل الاجتماعي من أجل نشر الوعي وإشراك الجمهور من خلال الوسم: #بلا_سرعة_رمضانكم_أسعد.

وستركز الحملة خلال الأسبوع الجاري على قيمة إدارة الوقت بصورة جيدة في تجنب السرعة الزائدة التي قد يلجأ إليها السائقون للوصول إلى وجهتهم في الموعد المناسب.

وقال توماس إيدلمان، المؤسس والمدير الإداري لمنصة RoadSafetyUAE في سياق تعليقه: "أظهرت البيانات الصادرة مؤخراً عن وزارة داخلية دولة الإمارات العربية المتحدة أن تجاوز السرعة المحددة يشكل نحو 40 في المائة من إجمالي حوادث السير، وأسفر عن مقتل 230 شخصاً في دولة الإمارات العربية المتحدة العام الماضي. وعلى الرغم من أن هذا الرقم هو أقل بنحو 26 في المائة من الرقم المسجل في عام 2017 البالغ 312 حالة وفاة بسبب السرعة الزائدة، إلا أنه لا يزال مرتفعاً ويدق ناقوس الخطر".

وأضاف: "من المهم أن يقوم السائقون بإدارة وقتهم على نحو جيد حتى لا يُضطروا إلى الاستعجال على الطرقات لتعويض وقت التأخير، وحتى يتمكنوا من الوصول في الوقت المناسب. ووفقاً للدراسات المنشورة فإن المغادرة بتأخير يبلغ 5 دقائق سيدفع السائق إلى القيادة بسرعة أكبر بنحو 33 في المائة حتى يتمكن من الوصول إلى مقصده في الوقت المحدد، ولذلك، إذا أجرينا العملية الحسابية البسيطة عبر إضافة هذه النسبة إلى سرعة القيادة العادية، فسنجد أن الأمر يصبح خطيراً".

من جانبه علّق طوني أبي حنا، الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة "إن إس جي"، و"ايتوس واير"، و"اسمع نيوز" قائلاً: "نحن نسخّر شبكاتنا المحلية والإقليمية والعالمية من أجل نشر المعلومات المتعلقة بالحملة على أمل أن نتمكن عبر تثقيف الجمهور من إيصال رسالتنا بما يساعد في تقليل عدد الإصابات والوفيات التي تتسبب بها الحوادث المرورية".

واختتم قائلاً: "يمكن لبعض الخطوات البسيطة مثل التحضير الجيد وإدارة الوقت أن تحدث فرقاً كبيراً بين كون السائق ’منقذاً‘ أو ’قاتلاً‘ على الطريق".


عدد مرات القراءة:311

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: