الثلاثاء, 21-مايو-2019
اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
تعرض 7 ناقلات نفط للتفجير في ميناء الفجيرة الاماراتي
سام برس

 -     فى مضجعى      أفواهٌ ترضع مِنْ أثدائى      غرس نابه فى أفواههم

الأحد, 10-يونيو-2018
سام برس -

* قصيدة من نظم الشاعر والروائي / إبراهيم أمين مؤمن

فى مضجعى
أفواهٌ ترضع مِنْ أثدائى
نادانى غزالٌ ذئبٌ نادانى
غرس نابه فى أفواههم
بُلفور
عصفور نارٍ غرّد
فوق أوكارى
أكون قربان أدرانهم ؟
أم ترياق أسقامهم؟
أم حِمىَ ظهورهم ؟
تعالىَ نعيق العقبان
صَمّ آذان السحاب
وأنا الظامئة فى قيعان محيطاتى

****
شفق الشمس دماء عروقى
مع كل مغيب تنبجس عروقى
ليلى مأتمٌ فى بهيم القمر
أغصانى راقصةٌ شاحبةٌ تُجرْجَر
على رياح أزيز طائرتهم تُخضَّب
بدمائى
تُروَى برياق سموم معسولة
أأأأأأأأه
كمْ سطتْ كواسر الجحيم
أحرقونى
بتغريدات بلابل قروشهم
وأنا اتكأ على رماد انفاسهم
ركبتُ مطايا ألسنتهم
وصداها حلو يحرق أكبادى
تخطّفتنى مخالبُهم
ورمتْ بى إلى جنة النار
وأنا اللقيطة فى أرضى
أنا اللقيطة ؟ أنا اللقيطة !!
فجر المَقدِس مكتومٍ
وأنا عاضّةٌ أناملى مغلولة

******
إريز ..نادتْ أفراخى
إنتفضوا
رمتْ أفراخى عقبان السحاب
تخطّفوا
وحَصَاهم ما زال يُصدّع العقبان
تذمّروا
لعمركم أنتم أفراخ طيور خُضْر
تحلّق أسفل فردوس الرّب
وسأظل أنتفض لأُزيل
أنيابَ البيت الأبيض
قُدسي
قلبى
وطأته أقدامٌ ضاحكة
على فروش قلوبى الباكية
لكنى سانتفض .. وسأظلُّ أنتفض

******
سيأتينى فجر المقْدِس يوماً
صوته المكتوم يتحرّر
وأشواك أرضه تتبدّد
وأشباحه تطردهم ملائكتى
ستنصهر القضبان مِنْ لفح محابسنا
مِنْ دماء معاصمنا
مِنْ عزّة رقابنا
وتنصهرفوق رؤوس اليهود
هالات نور التحريرتشعشعنا
وتكفُّ أبصار الخائنين
سندبُّ بأرضنا أُيها اللقطاء
فما نحن اللقطاء

*******
أفلا تسمعون
صراخاتى..
نداء العروبة يسوقه نور شمس الشرق
محمول بطلقات الغدر
يشع حمراء الدم
أفلا تسعفون!
أيادينا تمتدُّ من لُجج بحرٍ خضّم
حملتنا أمواج الموت
بشواطئكم
أفلا تشعرون!
قضباننا قرابين حرّيّاتكم
تدمينا وتنعم معاصمكم
أفلا تطفئون
أرض الميعاد تحترق بشرارة أياديكم
فتعساً لكم
شاهتْ وجوهكم
أنحن هياكل خلف أسوار الحياة؟
تالله سأضجُّ مضاجعكم
برسائل رضعائنا لرضعائكم
رسائلٌ من المهد إلى اللحد
رسائلٌ من المنفى الطهور

****
عدد مرات القراءة:203

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: