الأربعاء, 21-نوفمبر-2018
المهرة : المواجهة المحتملة مع السعودية.. والمشروع الذي رفضه كل رؤساء اليمن ومرره هادي
بقلم / منى صفوان

زيارة الوفد البرلماني الاردني لسورية
بقلم / ناجي الزعبي

انطلاقة النور
بقلم/ خالد محمد بامزاحم

"إبراهيم عقيل" المتصوف من أجل النبي و آله
بقلم د/علي محمد الزنم

العرب بين عصر العلم وسقوط الايدلوجيا
بقلم / احمد الشاوش

نِتنياهو هُوَ الذي تَوسَّل الوُسَطاء المِصريّين لوَقفِ الصَّواريخ في حَربِ غزّة ..
بقلم/ عبدالباري عطوان

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

التحالف ..هل تعلّم الدرس!
بقلم/ د. خالد الرويشان

ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس

 - أعلنت الولايات المتحدة الامريكية انسحابها رسميا من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بذريعة مزاعم واشنطن  "انحيازه ضد إسرائيل" ، مايمثل قمة العجز والخضوع الامريكي

الأربعاء, 20-يونيو-2018
سام برس -
أعلنت الولايات المتحدة الامريكية انسحابها رسميا من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بذريعة مزاعم واشنطن  "انحيازه ضد إسرائيل" ، مايمثل قمة العجز والخضوع الامريكي تجاه اللوبي اليهودي الذي أصبح قادة واشنطن ببغاوات ناطقة في المحافل الدولية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الذي اعتبر المجلس بأنه "مدافع ضعيف عن حقوق الإنسان".

ومثل انسحاب واشنطن صدمة لدى المجتمع الدولي ومشهد مخيب للامال وتحيزاً ودعماً لدولة " اسرائيل" وتعطيلاً لمجلس حقوق الانسان التي وقفت امريكا امامه حجر عثرة بدعمها لتل ابيب التي أمعنت في عمليات القتل والاغتيال والتعذيب والاختطاف ومصادرة اراضي الفلسطينيين وبناء المستوطنات وتعطيل القرارات الاممية وتكديس اسلحة الدمار النووية  وتعريض والامن والسلم الدوليين للخطر .

ووصفت المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة، نيكي هيلي، المجلس بأنه منظمة "منافقة وأنانية وتستهزأ بحقوق الإنسان".

وجاءت عمليات الانسحاب بعد ان قالت المندوبة الامريكيةهيلي انها أبلغت المجلس علنا، العام المنصرم، بأن واشنطن ستراجع عضويتها وربما تنسحب من المجلس ما لم يتوقف "الانحياز المزمن ضد إسرائيل".

وجاء قرار الولايات المتحدة على خلفية اتهام إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لمجلس حقوق الإنسان بأنه ينتهج "الانحياز المعادي لإسرائيل وشن حملة ممنهجة ضدها"... كما تعرض المجلس، الذي تأسس في جنيف عام 2006 ويضم 47 دولة عضوا، لانتقادات بسبب السماح لدول ديكتاتورية ومتورطة في انتهاك حقوق الانسان  بالإنضمام إليه... كما اعتبرت هايلي عملية الانسحاب ليست تراجعا عن التزامات واشنطن.

في حين كان أكثر من يدور في الفلك الامريكي من اوروبيين وعرب حاولوا ان تظل واشنطن في مجلس حقوق الانسان ، إلا ان الانفصال كان مخرجاً لتاريخ بعض حكام  امريكا الملوث وسجلها الدامي في مجال حريات وحقوق الانسان.

ولقي قرار الانسحاب انتقادات شديدة من الدول التي تقف ضد الجرائم والانتهاكات الانسانية ، فيما رحبت " اسرائيل" بالقرار النشاز الخارج عن الاجماع والعدالة الدولية
عدد مرات القراءة:366

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: