الثلاثاء, 25-يونيو-2019
ورشة البحرين والفشل المحتوم
بقلم/ د.وسيم وني

لاءات الخرطوم القديمة تتحدى تنازلات المنامة الجديدة
بقلم/د. مصطفى يوسف اللداوي

ترامب على مفترق الطرف
بقلم / العميد ناجي الزعبي

مؤتمر البحرين وجمهورية دحلان
بقلم/ محمود كامل الكومى

أن تختلف معي.. مؤسسة سيدة الأرض نموذجاً
بقلم/ حسن العاصي

نهجان ونتيجتان
بقلم/ د. بثينة شعبان

ملك الأردن مصمم على اللاءات الثلاثة
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

أتى مرسي وذهب والوصاية الاميركية الصهيونية باقية
بقلم/ العميد ناجي الزعبي

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
تعرض 7 ناقلات نفط للتفجير في ميناء الفجيرة الاماراتي
سام برس

 - نظمت الجمعية اليمنية لحماية المستهلك والهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة ورشة العمل حول "الألعاب الخطرة وتأثيرها على الطفل والأسرة" اليوم بمقر الجمعية اليمنية لحماية المستهلك برعاية  وزير الصناعة

الثلاثاء, 14-أغسطس-2018
سام برس/ نورالدين محمد -

نظمت الجمعية اليمنية لحماية المستهلك والهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة ورشة العمل حول "الألعاب الخطرة وتأثيرها على الطفل والأسرة" اليوم بمقر الجمعية اليمنية لحماية المستهلك برعاية وزير الصناعة والتجارة والجهات الحكومية ومنظمة مجتمع المدني ذات علاقة بالموضوع والاتحاد العام لأطفال اليمن واتحاد نساء اليمن والصحفيين المتخصصين.

وفي حفل الافتتاح ألقيت كلمات من قبل كل من الاخ بسام الغرباني وكيل وزارة الصناعة والتجارة لقطاع التجارة الخارجية والدكتور إبراهيم المؤيد، مدير عام الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة والأخ فضل مقبل منصور رئيس الجمعية أشارت إلى أهمية هذه الورشة في ظروف صعبة ومعقدة يعيشها المستهلك اليمني جراء الحرب والعدوان والحصار وارتفاع الأسعار وانخفاض القيمة الشرائية للريال أمام العملات الصعبة ، والتركيز على مستقبل اليمن المرهون بأبنائها الأطفال الذين يعانون من ويلات الحرب وأصبحوا مستهدفين من طائرات التحالف وآخرها مجزر ضحيان محافظة صعده والتي يندى لها جبين التاريخ ، كما أن ارتفاع مؤشرات سوء التغذية الحاد بين الأطفال الى ارقام خيالية.

وفي تصريح صحفي قال رئيس الجمعية اليمنية لحماية المستهلك: أمام هذا التحدي فان هناك أدوات قتل أخرى تشترى بالمال ومزخرفة بالألوان جذابة وهي قاتلة لمستقبل اليمن (الأطفال) والمتمثلة بالألعاب الخطرة مثل الألعاب النارية والمفرقعات وألعاب مسدسات الخرز والألعاب الالكترونية الخطيرة والبلاستيكية وغيرها من الألعاب والتي نسلط الضوء عليه في هذه الورشة، حيث هناك الاف الإصابات للأطفال جراء هذه الألعاب ، دون ان تتحرك الجهات المعنية للحد ومحاربة هذه الألعاب التي تحصد مستقبل اليمن ، وتنمي جيل يحمل الحقد والكراهية والأمراض النفسية والعدائية لبعضه البعض.

وأضاف: ان هذه الورشة تاتي لتعزيز علاقة التعاون بين الحكومة ومنظمات المجتمع المدني المتمثل بالجمعية اليمنية لحماية المستهلك وبقية المنظمات ذات العالقة بالطفل والاسرة المساند لعمل الهيئة والجهات الحكومية الأخرى في كثير من القضايا التي تهم وتحمي المستهلك والطفل والاسرة بشكل خاص.

وقدمت ورقتيي عمل الورقة الأولى قدمها الأخ/ فضل مقبل منصور رئيس الجمعية بعنوان "حماية الطفل والأسرة من الألعاب الخطرة"، وتناولت الورقة دور الجمعية في هذا الجانب والهدف من التركيز على هذه القضية الهامة والتي تستهدف الأطفال خاصة أطفال اليمن الذين كانوا هدف رئيسي للحرب والعدوان وقصف الطيران ، وتضمنت الورقة التعريف بأنواع الألعاب الخطرة مثل الألعاب النارية ، ومسدسات ورشاشات الخرز ، والألعاب الالكترونية الخطرة ، وألعاب البلاستيك التي تسبب الكثير من الأمراض ، وأثر ذلك من الناحية الصحية والنفسية والاجتماعية والبيئية والاقتصادية على الطفل والأسرة والمجتمع ، والورقة الثانية قدمتها الأخت/ رباب احمد منصور ابو إصبع نائب مدير عام الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس للشئون الفنية ، بعنوان دور الهيئة في الحد من مخاطر الألعاب ، وتضمنت الورقة الإجراءات التي تتخذها الهيئة للحد من الألعاب والتوجه بمنع مثل هذه الألعاب وإعداد المواصفات القياسية والاشتراطات الفنية والصحية لألعاب الأطفال البلاستيكية وغيرها ، وإجراءات التنسيق بين الهيئة والجمارك والجهات ذات العلاقة لمنع دخول مثل هذه الألعاب الخطرة
وبعد ذلك فتح باب النقاش وخلص المشاركين الى التوصيات التالية: (منع وتقييد استيراد الألعاب الخطرة بمختلف أنواعها( العاب نارية مسدسات ورشاشات الخرز الالعاب المخالفة للمواصفات، ومنع الألعاب الالكترونية الخطيرة و تفعيل الرقابة على محلات بيعها ومواقع النت ومقاهي الانترنت، كما أوصت الورشة إلى تفعيل التوعية بمخاطر هذه الألعاب عبر منابر المساجد وخطب الجمعة في المدن والأرياف وبصورة مستمرة وتفعيل دور الرقابة المشتركة لأقسام الشرطة والأمن لمنع بيع وتداول الالعاب النارية والمفرقعات بالمحلات التجارية.

وأوصى المشاركون في وزارة الصحة العامة والسكان إلى إعداد الإحصائيات والتقارير بالإصابات والحالات الناتجة من هذه الألعاب ونشرها عبر كافة الوسائل، والتنسيق بين كل من الهيئة اليمنية للمواصفات و المقاييس و مصلحة الجمارك لمتابعة منع دخول الألعاب المخالفة للمواصفات و الاشتراطات الصحة والسلامة وتفعيل الرقابة المستمرة من قبل السلطات المحلية ومكاتب الصناعة والتجارة على محلات بيع الألعاب وإعداد و انتاج فلاشات تلفزيونية و إذاعية توعوية توجه للطفل و الأسرة بالتنسيق بين الجمعية والهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس ووزارة الصحة ووزارة الإعلام ووزارة الداخلية والمنظمات الدولية ذات العلاقة بالأمومة والطفولة وبثها عبركافة القنوات التلفزيونية والإذاعية ووسائل التواصل الاجتماعي وعلى وزارة الإعلام إلزام وسائل الإعلام الحكومية والخاصة المرئي والمسموع والمقروء تخصيص مساحات للتوعية كمساهمة مجتمعية .

اعدا د و تنفيذ برنامج توعوي شامل من قبل وزارة التربية والتعليم ووزارة الثقافة والجمعية يستهدف جميع الفئات العمرية للأطفال و يتم تنفيذه بمدارس أمانة العاصمة كمرحلة اولى ، يليه بقية المدارس في جميع محافظات الجمهورية التنسيق بين الجمعية اليمنية لحماية المستهلك والهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس واتحاد نساء اليمن ومنظمة الأمومة والطفولة اليونيسيف و اعداد وتنفيذ برنامج محاضرات توعوية يستهدف الأمهات للتوعية بمخاطر هذه الألعاب على الأطفال و طرق التخلص من آثارها السلببية.

ودعا المشاركون إلى تفعيل دور التثقيف الصحي واعاد البرامج التوعوية المختلفة فيي الحد من التعاطي مع الالاعاب النارية والالعاب الخطرة وإعداد برامج لتدريب العاملين بمجال الاعلام و الصحة و التربية على وسائل توعية المجتمع للتخفيف من اثار هذه الظاهرة و الحد من انتشار الألعاب الخطرة وتفعيل دور سلطة الضبط القضائي واتخاذ الاجراءات القانونية الرادعة تجاه المخالفين وتفعيل دور الرقابة المجتمعية والابلاغ للجهات ذات العلاقة بالمخالفات على الارقام التالية 174 وزارة الصناعة وعمليات الامانة 284444. رقم الجمعية 01241555.
عدد مرات القراءة:325

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: