الأربعاء, 19-سبتمبر-2018
أظرف الرؤساء: الياس الهراوي.. لقاء طريف مع اولبرايت.. ولقاء أطرف مع حافظ الاسد!
بقلم / طلال سلمان

النوايا والأفعال
بقلم/ د. بثينة شعبان

إما السلام بإنهاء الانقلاب والعدوان..أوالقتال بشرف
بقلم/ عبدالملك العجري

رسالة سلام إلى دعاة السلام..
بقلم /حميدالطاهري

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون
بقلم د /. مصطفى يوسف اللداوي

ترامب يتجه بالأمور نحو العنف بقراراته المتناقضة مع القرارات الدولية والعدالة والحق
بقلم / بسام ابوشريف

اليمن بين الامل والتفاؤل
بقلم/ أحمد الشاوش

العرب في النظام الاقتصادي العالمي
بقلم / جهاد الخازن

ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس
إستقرار أسعار الذهب عند 1293 دولار للاوقية
سام برس
اجتماع بصنعاء يناقش إجراءات تسويق وتصدير الرمان
سام برس

الإثنين, 10-سبتمبر-2018
 - ارفع يديك اكثر وادع الله أن ينزل المطر .. بقلم / عبد الرحمن بجاش -
ارفع يديك اكثر وادع الله أن ينزل المطر ..
ورفع يديه : اللهم انزل علينا المطر…
وعاد احدهم ليقول : انتم اهل تهامه طيبين ، زيد ارفع يديك وادع الله …

دعى ودعى حتى وصل الى اين يريده أن يتوقف….، كانا يحيطان به من الجانبين ، حاول ان يدخل يده في جيبه ليدفع الاجره، فحلفا بصوت واحد : والله ما تدفع ريال …

في سوق السمك اختار ما اراد من سمك ، ادخل يده في جيبه لم يجد ولاريالا واحدا ….
خرج من السوق ، نظرطويلا الى الدبابات ، حتى حق الاجره مابقيت في الجيب ، مشي بطيبة تهامه الى حي شيراتون راجلا…

اعتدت أن امرمن طريق شيراتون عندما اخرج الى الصحيفة بعد الظهر ، اتنازل عن سماع (( كيف الخبر ياقمر)) لحظة ان ارى يده تؤشر ، عادة يزعجني من يقاطعني عن سماع اغنيتي المفضله ، إلاحمدي دوبله ، فانا اوده الى درجة عشق البحر لشاطئه …

على السياره : يا استاذ سرقوا اليوم من جيبي كلما كان فيه ، قلت : من هم ? اجاب بطيبة دوبله : والله مالي علم ، قلت احكي لي ماحدث منذ ان خرجت من البيت ، حكى لي حكاية الدباب، وعن (( الاثنين الطيبين )) الذين احاطا بي من الجانبين ، قلت يا حمدي ولا دريت من سرقك ؟ قال : يا استاذ فك لي طلاسم ما حصل ، انا طفران ولم يبقى في جيبي ريال ، قلت يا حمدي من دعيت لهم هم الذين سرقوك ، ضحك حتى الثماله ، تصدق يا استاذ طوال الوقت وانا أكلم نفسي عن طيبتهم ، فعدت انا اضحك حتى ثملت ….

هذا هو حمدي دوبله احد اجمل من زاملت، ومن عملنا معا لسنوات كانت اجمل ايام العمر المهني والشخصي …

لو استدعيت كل شاطئ تهامه من الخوخه الى اقصى نقطة ، فستجد روح دوبله ترفرف على أرواحنا ،كلما تذكرنا الطيبه قلنا حمدي ، كلما تذكرنا الزماله قلنا دوبله ، كلما تذكرنا جمال النفس قلنا دوبله …

مهني جميل يمارس عمله بهدوء لا تكاد تسمعه ، وان اردت ان تظلم احدا فاظلم حمدي دوبله لأنك لن تجد الا ابتسامة منه حين يلقاك في الدرج فلا تكاد تسمع احتجاجه ، مستعد بروحه الطيبة لان يظلم من جديد ولن يحتج …

تراه وقت الضجيج ينتحي بنفسه في اي غرفة لايوجد بها الابقايا ورق وبعض ذكريات مهنية حميمه ، فينجز عمله ويرسل به الى مسئوله الاول ولا تكاد تسمع له حسا ولا خبرا …..

انا احترم حمدي دوبله حتى اليقين واحترم الجيل المهني الذي ينتمي اليه وكان يشكل مؤشرا بارزا على صحافه مهنيه حقيقيه وئدت للاسف الشديد ، واتذكراياما اجمل كانت فيها انفاس الطيبين هي من تبقينا على ظهر السفينه ، احمل منها اجمل الذكريات وفي القلب منها اسماء مميزه ….

حمدي دوبله النبيل المهني والشخصي ...ارفع قبعتي احتراما وودا لك ولجيلك كمهني وكانسان ….
لله الامر من قبل ومن بعد
عدد مرات القراءة:822

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: