الأربعاء, 24-إبريل-2019
الجسر.. الذي أرق المجلس السياسي وحكومة الانقاذ وأمانة العاصمة !!؟
بقلم/ احمد الشاوش

صفقة المنطقة
بقلم/ د. بثينة شعبان

السلاح الفرنسي يقتل أطفال اليمن وفقاً للمعايير الإنسانية والدولية
بقلم/ د. عبد العزيز بن حبتور

طرطوس تمتين لمحور المقاومة
بقلم/ ناجي الزعبي

أزمات العرب والدور الروسي
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

مملكة الشر تكشف عن سوئتها !!!
بقلم/ طارق احمد السميري

حانة الأمم المتحدة..وسكرة الشرق الأوسط الجديد.. (اليمن نموذجاً)
بقلم/ جميل مفرِّح

المجتمع اليمني متدين بطبعه ولايحتاج الى وجود أدعياء الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
بقلم/ حميد الحجيلي

كيم كردشيان تطلق صيحة في عالم الجينز
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس

الأربعاء, 17-أكتوبر-2018
 - بات واضحاً بان  السعودية مركزاً للفكر الوهابي الارهابي وملهمة للارهاب الاميركي الوظيفي إبتداءً من اسامة ابن لادن الى ١١ ايلول الذي استحق قانون جاستا للمجازر البشعة غير المسبوقة في التاريخ البشري التي ارتكبتها العصابات بقلم/ ناجي الزعبي -
بات واضحاً بان السعودية مركزاً للفكر الوهابي الارهابي وملهمة للارهاب الاميركي الوظيفي إبتداءً من اسامة ابن لادن الى ١١ ايلول الذي استحق قانون جاستا للمجازر البشعة غير المسبوقة في التاريخ البشري التي ارتكبتها العصابات الارهابية الوظيفية كداعش والنصرة في العراق وسورية وليبيا واليمن وتونس والجزائر ومصر
لقد جاهدت هذه الحثالات باوامر من السي اي اي والموساد والمركز الارهابي السعودي الذي فاق كل هذه الادوات بشاعة وهمجية في كل ارجاء الوطن العربي الا فلسطين المحتلة وكان اخرها تقطيع أوصال مواطن سعودي بالقنصلية السعودية بتركيا.

هذه حالة استهتار واستخفاف بالقيم والاعراف والقوانين الانسانية والدولية وكل الشرائع والسنن ناهيك عن الدين الاسلامي الذي يدعون انهم حماته ورعاته وخدمه زوراً وبهتاناً .

ان هذه الفضيحة مفترق طرق في سجل العار السعودي الدموي وعلى الوحش المتهور محمد بن سلمان ووالده ان يدفعا الثمن ويتحملان المسؤولية وعلى الشعب العربي في نجد والحجاز وفي كل ارجاء الوطن العربي ان يفضح هؤلاء القتلة ويحد من تهورهم وعمالتهم للعدو الصهيوني وسيدهم الاميركي قبل فوات الاوان وان يزيلوا المساحيق التي زيفوا بها شريعتهم وشرعيتهم الدينية المزعومة التي يدفع شعب نجد والحجاز والشعب العربي والعالم

والإنسانية اكلّافها هذا الواقع المشين فلا يوجد بالدنيا شريعة سوى شريعة التفويض الجماهير الواعية المسؤولة .
لقد قامت هذه العائلة التي أعماها المال والتعطش للدم وجبروت السلطة الزائف عن الواقع الذي تنحدر اليه بكل ما من شأنه تلطيخ صفحات التاريخ بالعار وقد آن الاوان لسقوطها ودفعها أثمان الدماء التي إراقتها باهضاً

١٦/١٠/٢٠١٨
عدد مرات القراءة:1799

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: