الأحد, 18-نوفمبر-2018
العرب بين عصر العلم وسقوط الايدلوجيا
بقلم / احمد الشاوش

نِتنياهو هُوَ الذي تَوسَّل الوُسَطاء المِصريّين لوَقفِ الصَّواريخ في حَربِ غزّة ..
بقلم/ عبدالباري عطوان

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

التحالف ..هل تعلّم الدرس!
بقلم/ د. خالد الرويشان

العرب في الحرب العالمية الأولى
بقلم/ عبد الرحمن الراشد

رسائل الداخل من حزب الله إلى المعنيين إقليمياً
بقلم/ روزانا رمّال

الأصولية الشيطانية الغربية لتطويع الدول
بقلم/ حسن العاصي

لبنان يستطيع الانتظار أيضا
بقلم/ خير الله خير الله

ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس

 - تحولت الكثير من الشوارع الخلفية المظلمة وغير المظلمة في أمانة العاصمة إلى مزارع لإنتاج الكلاب الضالة والمتوحشة التي أصبحت تشكل خطرا على حياة الناس كبارهم وصغارهم .

الخميس, 18-أكتوبر-2018
بقلم/ حسن الوريث -
تحولت الكثير من الشوارع الخلفية المظلمة وغير المظلمة في أمانة العاصمة إلى مزارع لإنتاج الكلاب الضالة والمتوحشة التي أصبحت تشكل خطرا على حياة الناس كبارهم وصغارهم .

قد يقول البعض ان هناك مبالغة في هذا الطرح لكنها ربما أقل من الواقع والحقيقة التي لمستها انا وزميلي العزيز محمد النصيري حينما دخلنا إلى إحدى مزارع الكلاب في أمانة العاصمة وفي أحد أحيائها الحيوية بين منطقتي الحصبة وشعوب وكنا سنقع فريسة لعشرات الكلاب لولا لطف الله وعنايته بنا وتصرفنا بحكمة مع هذه الكلاب حتى خرجنا سالمين من هذا الشارع الذي صار مزرعة تنتج الكلاب الضالة والتي كما قلت في منشور سابق أنها حاضرة بقوة بينما غابت الاجهزة المعنية .

هذه المزارع وبهذه الطريقة وبهذه الاعداد من الكلاب ربما لاتجدها في اي عاصمة في العالم وهذا بالتاكيد سيحسب لامانة العاصمة بانها الوحيدة في العالم التي تنتج الكلاب في مزارع مفتوحة حتى صارت الكلاب منتشرة بشكل غير مسبوق بل انها صارت تشكل رعبا حقيقيا لكافة سكان امانة العاصمة من اقصاها الى اقصاها وفي كافة شوارعها واحيائها الغنية والفقيرة واصبحت الكلاب متواجدة ايضا امام بوابات المؤسسات والوزارات والجهات والمنشآت الحكومية وغير الحكومية وبعضهة تستعين بالكلاب في الحراسة .

يمكن ان تفكر امانة العاصمة في استثمار هذه الكلاب التي يتم انتاجها في المزارع المفتوحة وتصديرها الى البلدان التي تأكل لحوم الكلاب مقابل قيمة العلاج لضحايا هذه الكلاب الذين يزدادون يوما بعد يوم وصارت المستشفيات والمراكز الصحية تستقبلهم بشكل شبه يومي وامانة العاصمة كما تقول تنفذ حملات لابادة الكلاب لكنها حملات وهمية لان الماس لم يجدوا لها اثرا فالكلاب تتكاثر وضحاياها يزدادون وعلاجات داء الكلب معدومة وان وجدت فاثمانها باهضة ليست في متناول الجميع واخشى ان ياتي اليوم الذي يبقى الناس في بيوتهم خوفا من الكلاب المنتشرة حينها سيتوجب على امانة العاصمة بناء مدينة بديلة وجديدة للناس .

هذه رسالة الى امانة العاصمة والجهات المختصة فيها لدراستها والعمل على وضع معالجات حقيقية لانتشار الكلاب وتخليص المواطنين من شرورها او تقديم استقالتهم في حالة عجزهم عن ذلك .
عدد مرات القراءة:1626

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: