الأحد, 18-نوفمبر-2018
العرب بين عصر العلم وسقوط الايدلوجيا
بقلم / احمد الشاوش

نِتنياهو هُوَ الذي تَوسَّل الوُسَطاء المِصريّين لوَقفِ الصَّواريخ في حَربِ غزّة ..
بقلم/ عبدالباري عطوان

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

التحالف ..هل تعلّم الدرس!
بقلم/ د. خالد الرويشان

العرب في الحرب العالمية الأولى
بقلم/ عبد الرحمن الراشد

رسائل الداخل من حزب الله إلى المعنيين إقليمياً
بقلم/ روزانا رمّال

الأصولية الشيطانية الغربية لتطويع الدول
بقلم/ حسن العاصي

لبنان يستطيع الانتظار أيضا
بقلم/ خير الله خير الله

ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس

 - قدمت مؤسسة الشفقة لرعاية مرضى الفشل الكلوي والسرطان امس مجموعة من المحاليل والفلترات الخاصة بجلسات الغسيل الكلوي الصناعية لمركز الغسيل الكلوي بمدينة  باجل بمحافظة الحديدة   إستجابة للنداءت المتكرره

الخميس, 08-نوفمبر-2018
سام برس -
كتب/حمدي دوبلة

قدمت مؤسسة الشفقة لرعاية مرضى الفشل الكلوي والسرطان امس مجموعة من المحاليل والفلترات الخاصة بجلسات الغسيل الكلوي الصناعية لمركز الغسيل الكلوي بمدينة باجل بمحافظة الحديدة إستجابة للنداءت المتكرره الذي أطلقها مركز الغسيل الكلوي في مدينة باجل، والذي يستفيد من خدماته أكثر من ستين مريض ومريضة من مرضى الفشل الكلوي من أبناء المحافظة والمناطق المجاورة .

تمت عملية التسليم بحضور الأخ وهيب المقرمي مسئول الاعلام والعلاقات بمؤسسة الشفقه والدكتور جمال الحكيمي مدير مركز الغسيل الكلوي بمركز باجل ، والناشط في المجال الاغاثي والإنساني الاعلامي صدام حسن.

وثمن الدكتور جمال الحكيمي مدير مركز الغسيل بمستشفى باجل هذا الدعم المقدم من مؤسسة الشفقة لرعاية مرضى الفشل الكلوي والسرطان والذي يجسد استشعارها بمعاناة مرضى الفشل الكلوي في مدينة باجل خاصة والجمهورية عامة ، داعيا المؤسسات الأخرى والمنظمات الدولية الى الاقتداء بهذه المبادرة الإنسانية لمؤسسة الشفقة .

وقال الحكيمي إن هذه الجلسات التي دعم بها مركز باجل للغسيل الكلوي ب١٨٠٠ جلسة غسيل ستخفف من معاناة المرضى ، وستسهم في استمرارية عمل المركز ودعمه لمواصلة دوره في انقاذ حياة مرضى الفشل الكلوي الذين تفاقمت معاناتهم أكثر في الأونة الأخيره.

إلى ذلك أوضح الأخ وهيب المقرمي مسئول الاعلام والتواصل بمؤسسة الشفقة بأن هذا الدعم يأتي تلبية لنداء الأستغاثة الإنساني الذي أطلقه القائمون على مركز الغسيل الكلوي بمدينة باجل .

وقال المقرمي إن مؤسسة الشفقة منذ تأسيسها حملت على عاتقها خدمة مرضى الفشل الكلوي الذين زادت اعدادهم بشكل مخيف في الاونة الأخيرة، وبذلت كل الإمكانيات لمضاعفة جهودها للتخفيف من معاناتهم ليس في امانة العاصمة فقط وإنما في غالبية المدن اليمنية .

وأستعرض مسئول الاعلام والاتصال بمؤسسة الشفقة الواقع المرير الذي يعيشه مرضى الفشل الكلوي في اليمن بسبب ندرة المحاليل وشحة الإمكانيات وتوقف الكثير من مراكز الغسيل الكلوي عن مواصلة نشاطها الإنساني ، الأمر الذي جعلنا في مؤسسة الشفقة نواصل جهودنا الإنسانية في خدمة مرضى الفشل الكلوي والتي كأن اخرها صيانة بعض اجهزة الغسيل الكلوي بمركز ضلاع همدان ، وتوزيع الادوية والعلاجات ل200 مريض ومريضة من زارعي الكلى في اليمن ،مثمنا الداعمين وأصحاب الأيادي البيضاء ووزاة الصحة العامة والسكان في إنجاح انشطة ومشاريع مؤسسة الشفقة

يذكر أن اجمالي عدد المستفيدين من خدمات مؤسسة الشفقة حتى الأن يتجاوز ال٥٠٠٠ مريض مريضة من مختلف مناطق اليمن .

عدد مرات القراءة:472

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: