الجمعة, 24-مايو-2019
برنامج النضال الاردني المطلوب
بفلم/ العميد ناجي الزعبي

هل الحرب قادمة؟
بقلم/ عبد الباري طاهر

عندما تُذعن أمريكا..
بقلم /محمد فؤاد زيد الكيلاني

هل عضّت إيران أصابع الندم على توقيعها الاتفاق النووي؟..
بقلم/ عبدالباري عطوان

22 مايو حدثاً تاريخياً يتجاوزالجلد والتشويه ومحاولات التصفية
بقلم/ ياسين سعيد نعمان

من يغامر بمستقبل منطقة الخليج الى الهاوية
بقلم /د. هشام عوكل

القرآن وأجمل القصص الربانية
بقلم/ احمد الشاوش

عزيزى المستهلك احم نفسك
بقلم/ دينا شرف الدين

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
تعرض 7 ناقلات نفط للتفجير في ميناء الفجيرة الاماراتي
سام برس

 - 
في الثلاثاء الخامس للحصاد      تختفي الخطى أمام مسار الماء

السبت, 17-نوفمبر-2018
سام برس -
/ حسن العاصي
*كاتب وباحث فلسطيني مقيم في الدانمرك

رسمتني مرايا قلبي


في الثلاثاء الخامس للحصاد

تختفي الخطى أمام مسار الماء
يرسم الطريق الضباب
وينطوي على عجل

تفصل ما بيننا الضفتين

وأنت ما زلت في صهوة السفر

مثل الخزامى على درب الأولياء

أي سر فيكَ لا يبارح؟

أنت وحدكَ أمير قصيدتي

يا أبي

صخب الليل يشق صدر الغيمة

فهل رأيت ماء المتضرعين؟

نضج اللوز على ظهور النساء

أعتلي في قافيتي سدرة الكروم

وأعلقْ في ألواح الإيمان

بين صدى القناديل ونار التراتيل

قالوا لا تقطف زهر اللوز

فالمركب بلا موج يتساقط

وابحثْ في أخاديد الحقل

عن الغيمة الغريبة

خلف ستار النهر

فلا باب هناك لخطاكً

ولا أزمنة لاحتشاد الأعناق

لكنني نسيت يدي على السرو المهجور

فرسمتني مرايا قلبي

ورداً مجنحاً على صفحة السماء

غفوت هناك مع الراقدين

كانت جداول الطين ترتعش

تدفع صرخة الريح نفحة الحياة

وأنا خلف لون الضوء

أبتهل مع التراب عبادة التائبين

لا يغادر الرحيل الجدران
لذلك عيون الدروب تائهة
ما كان للمواسم أن تحتار
لو أن الشراع عَبَرَ الأحزان

والمراكب لم تقع في غيبوبتها
أي بحر يفضي موجه إلى الجنون؟

رغم أني لم أكن زاهداً يوماً مثلكَ

إلا أنني فقدت جبهتي

وأنا ألملم لَهْوَ الغيم حد المطر

هكذا خذلني المعنى

ما زلت رغم الخطايا في سفر

أمسك ذيل المروج الباقية

وفراشتي يا أبي تتفيأ شراع الحقول

بيضاء بلا ضوء وباردة بلا ثمر
عدد مرات القراءة:1314

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: