السبت, 15-ديسمبر-2018
خرافة المُثقّفين.. و ” نظامُ” تَهالُك دوافع الفكر (1 من 4)
بقلم/ د . بهجت سليمان

المُقاوَمة تُوحِّد الضِّفَّة والقِطاع وتَنجَح حيثُ فَشِلَت كُل الوِساطات الأُخرَى..
بقلم / عبدالباري عطوان

جحيم الحديدة برداً وسلاماً على اليمنيين!!
بقلم/ احمد الشاوش

درع الشمال ، تجمع دول البحر الاحمر، عملية شرق الفرات، فماذا بعد؟
بقلم/ فادي عيد

متلازمة المجتمع اليمني ومعبر المستقبل...
بقلم/ وائل الطاهري

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

سوريا … سوريا لابد من طرد الغزاة.. والحذر من سيناريو العراق
بقلم/ بسام ابو شريف

العولمة القاتلة وسؤال الهوية الثقافية
بقلم/ حسن العاصي

ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس

 - 
في الثلاثاء الخامس للحصاد      تختفي الخطى أمام مسار الماء

السبت, 17-نوفمبر-2018
سام برس -
/ حسن العاصي
*كاتب وباحث فلسطيني مقيم في الدانمرك

رسمتني مرايا قلبي


في الثلاثاء الخامس للحصاد

تختفي الخطى أمام مسار الماء
يرسم الطريق الضباب
وينطوي على عجل

تفصل ما بيننا الضفتين

وأنت ما زلت في صهوة السفر

مثل الخزامى على درب الأولياء

أي سر فيكَ لا يبارح؟

أنت وحدكَ أمير قصيدتي

يا أبي

صخب الليل يشق صدر الغيمة

فهل رأيت ماء المتضرعين؟

نضج اللوز على ظهور النساء

أعتلي في قافيتي سدرة الكروم

وأعلقْ في ألواح الإيمان

بين صدى القناديل ونار التراتيل

قالوا لا تقطف زهر اللوز

فالمركب بلا موج يتساقط

وابحثْ في أخاديد الحقل

عن الغيمة الغريبة

خلف ستار النهر

فلا باب هناك لخطاكً

ولا أزمنة لاحتشاد الأعناق

لكنني نسيت يدي على السرو المهجور

فرسمتني مرايا قلبي

ورداً مجنحاً على صفحة السماء

غفوت هناك مع الراقدين

كانت جداول الطين ترتعش

تدفع صرخة الريح نفحة الحياة

وأنا خلف لون الضوء

أبتهل مع التراب عبادة التائبين

لا يغادر الرحيل الجدران
لذلك عيون الدروب تائهة
ما كان للمواسم أن تحتار
لو أن الشراع عَبَرَ الأحزان

والمراكب لم تقع في غيبوبتها
أي بحر يفضي موجه إلى الجنون؟

رغم أني لم أكن زاهداً يوماً مثلكَ

إلا أنني فقدت جبهتي

وأنا ألملم لَهْوَ الغيم حد المطر

هكذا خذلني المعنى

ما زلت رغم الخطايا في سفر

أمسك ذيل المروج الباقية

وفراشتي يا أبي تتفيأ شراع الحقول

بيضاء بلا ضوء وباردة بلا ثمر
عدد مرات القراءة:1255

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: