السبت, 15-ديسمبر-2018
خرافة المُثقّفين.. و ” نظامُ” تَهالُك دوافع الفكر (1 من 4)
بقلم/ د . بهجت سليمان

المُقاوَمة تُوحِّد الضِّفَّة والقِطاع وتَنجَح حيثُ فَشِلَت كُل الوِساطات الأُخرَى..
بقلم / عبدالباري عطوان

جحيم الحديدة برداً وسلاماً على اليمنيين!!
بقلم/ احمد الشاوش

درع الشمال ، تجمع دول البحر الاحمر، عملية شرق الفرات، فماذا بعد؟
بقلم/ فادي عيد

متلازمة المجتمع اليمني ومعبر المستقبل...
بقلم/ وائل الطاهري

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

سوريا … سوريا لابد من طرد الغزاة.. والحذر من سيناريو العراق
بقلم/ بسام ابو شريف

العولمة القاتلة وسؤال الهوية الثقافية
بقلم/ حسن العاصي

ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس

 - كشف السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي، كواليس رحيله عن برشلونة الإسباني، ورفضه الانضمام لمانشستر سيتي.

السبت, 01-ديسمبر-2018
سام برس -
كشف السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي، كواليس رحيله عن برشلونة الإسباني، ورفضه الانضمام لمانشستر سيتي.

وانتقل زلاتان في صيف عام 2009 إلى برشلونة، ولكنه قضى معه موسمًا واحدًا فقط، قبل أن يطلب بيب جوارديولا، مدرب البارسا وقتها من إدارة النادي بيعه بأي ثمن، لينتقل بعدها إلى ميلان على سبيل الإعارة قبل أن يحصل عليه الأخير بصورة نهائية.

ونشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية، مقتطفات من كتاب زلاتان الجديد، حيث أكد أنه رفض في تلك الفترة الانضمام لمانشستر سيتي.

وقال النجم السويدي في كتابه: "عقدنا اجتماعا مع ساندرو روسيل (رئيس النادي السابق)، كان جيدًا وصادقًا، وأخبرني أن جوارديولا يريد بيعي بأي ثمن".

وأضاف: "قال لي إنه يمكنني أن أختار النادي الذي أريده، وهم سيتصلون به ليعرضونني عليه، فأخبرته بأنني لم أكن أرغب في الرحيل، وفي مرحلة ما سألوني عن مانشستر سيتي، وهل يمكن أن يكون خيارًا بالنسبة لي".

وتابع: "قلت لهم إنني لست مهتمًا به على الإطلاق، كانت تلك نهاية الأمر لكنني اكتشفت لاحقًا أنهم وافقوا على بيعي لمانشستر سيتي دون معرفتي، وكان الثمن أعلى من ذلك الذي رحلت به إلى ميلان".

وعلى الرغم من تسجيله 22 هدفا في أول موسم له مع برشلونة خلال 46 مباراة، إلا أن زلاتان يقول إنه بدأ يشك في نفسه خلال هذا الموسم، مدعيًا أن جوارديولا كان يفرض على اللاعبين قيودا كبيرة وكأنهم في مدرسة.

وتابع: "بالنسبة لي لم يكن جوارديولا يخبرني ما هي المشكلة، وبدأت أتجول وأنا أفكر، هل فعلت شيئًا؟ هل أنا مضحك؟ هل أنفي كبير؟"

وواصل: "عقدنا عدة اجتماعات، في اجتماعنا الثالث كان روسيل يشعر باليأس، وقال لي إنه يجب أن أخبرهم أين أريد الذهاب لأن جوارديولا لا يريدني".

وأكمل: "أعطيتهم إجابة في النهاية، وقلت لهم حسنًا هناك نادٍ واحد أعتبره مهمًا بالنسبة لي، وهو ريال مدريد".

وأردف: "قال لي روسيل فورًا هذا لن يحدث، في هذه الحالة يمكنك البقاء، افعل ما تريده مع جوارديولا لكنني لن أتصل بريال مدريد".

واختتم: "قلت له أنا بخير، وأنه يجب أن يحصل على سيارة إسعاف للاستعداد لحدوث أي شيء في التدريبات، ما لم يكن يعرفه هو أنني بالفعل كنت في مفاوضات متقدمة مع ميلان، كان الأمر يتعلق بأن يكون النادي الإيطالي قادرًا على دفع أجري وأن يحصل برشلونة على مبلغ كبير من انتقالي".
شاهد أيضًا: هل تعلم كيف تفوّق إبراهيموفيتش على رونالدو وميسي؟

المصدر: كووورة
عدد مرات القراءة:1149

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: