السبت, 15-ديسمبر-2018
خرافة المُثقّفين.. و ” نظامُ” تَهالُك دوافع الفكر (1 من 4)
بقلم/ د . بهجت سليمان

المُقاوَمة تُوحِّد الضِّفَّة والقِطاع وتَنجَح حيثُ فَشِلَت كُل الوِساطات الأُخرَى..
بقلم / عبدالباري عطوان

جحيم الحديدة برداً وسلاماً على اليمنيين!!
بقلم/ احمد الشاوش

درع الشمال ، تجمع دول البحر الاحمر، عملية شرق الفرات، فماذا بعد؟
بقلم/ فادي عيد

متلازمة المجتمع اليمني ومعبر المستقبل...
بقلم/ وائل الطاهري

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

سوريا … سوريا لابد من طرد الغزاة.. والحذر من سيناريو العراق
بقلم/ بسام ابو شريف

العولمة القاتلة وسؤال الهوية الثقافية
بقلم/ حسن العاصي

ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس

الإثنين, 03-ديسمبر-2018
 - يعد يوم الثاني من ديسمبر من عام 1971م يوما تاريخا في مسيرة الاشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة ففي هذا اليوم يوم الإتحاد وضعت القيادة السياسية حينها ممثلة بحكيم العرب المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان خطة لنقل الإمارات بقلم/ علي الصباحي -
يعد يوم الثاني من ديسمبر من عام 1971م يوما تاريخا في مسيرة الاشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة ففي هذا اليوم يوم الإتحاد وضعت القيادة السياسية حينها ممثلة بحكيم العرب المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان خطة لنقل الإمارات ارضا وشعبا من منطقة نائية وصحاري قاحلة الى منطقة متطورة وصحاري خضراء مبهجة.

لقد كانت الخطة الحكيمة والرائدة للمؤسس رحمه الله خطة شاملة بعد يوم الاتحاد لتعم كل مناحي الحياة في الإمارات العربية المتحدة وفي زمن متسارع يسابق الخيال فاذهل المنطقة والإقليم رحمه الله .

ولم تنحصر رؤيته على لم الشمل وانضواء كل الإمارات تحت علم وشعار وقيادة واحدة فقط، بل شملت شتى مناحي الحياة في وجدان الشعب الإماراتي وعلى إثر هذا التوجه الحكيم من الحكيم زايد حدثت ثورة علمية ازالت شبح الجهل فانتشر التعليم في المجتمع الإماراتي، وأسس - رحمه الله - البنية التحتية في الدولة الفتية، وانطلقت المشروعات في كل اتجاه ولتصبح دولة الإمارات العربية المتحدة خلال سنين معدودة منارة يستشهد بها في المحافل الدولية والإقليمية، ومقصدا يتوجه إليه من شتى البلدان.

لقد أضحت دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم وبفضل القائد المؤسس الشيخ زايد -طيب الله ثراه- ثم بمسيرة أبنائه على خطى المؤسس في تنافس وتزاحم مع الدول التي نهضت منذ مئات السنين في حين دولة الإمارات لم تكمل عقدها الخامس من عمر الاتحاد والنهضة اللذان قادهما الوالد القائد - زايد - رحمه الله -.

وحتى بعد رحيله - رحمه الله - استمرت دولة الإمارات العربية المتحدة تسير على نفس النهج الذي أرسى دعائمه في نفوس أبناء الشعب الإماراتي الشيخ زايد بن سلطان - رحمه الله - وأسكنه فسيح جناته فها هي اليوم دولة الامارات تزاحم العالم في الفضاء من خلال اطلاق القمر الصناعي خليفة سات مؤخرا .. كما هي سبقت دولا متقدمة في صدارة قوة الجواز حيث اصبح الجواز الإماراتي الأول على مستوى العالم..

في الجانب الإنساني كان و لا يزال لدولة الإمارات العربية المتحدة السبق فيه فلن تجد بلدًا عربيًا أو غير عربي إلا وبصمات دولة الإمارات موجودة فيه من خلال الهلال الأحمر الإماراتي الذي نفذ وينفذ مشروعات خدمية إنسانية لا نستطيع حصرها في هذه الاسطر .

كما انه لا يمكن في هذا المقال البسيط أن نستعرض بهذه المناسبة العظيمة (يوم الاتحاد) إنجازات الدولة وتاريخ المؤسس - رحمه الله - منذ قيام الاتحاد وحتى يومنا هذا..

ولا يسعنا هنا إلا أن نهنئ ونبارك للإمارات (القيادة والشعب) احتفالاتهم باليوم الوطني التاريخي - يوم الإنجاز - يوم عز الإمارات وفخرها - يوم إعلان الاتحاد - الذي نقل الاشقاء في الإماراتيين إلى ميدان التنافس في شتى المجالات.
عدد مرات القراءة:1215

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: