الأحد, 16-يونيو-2019
صراع أميركي ـ روسي ـ تركي على مستقبل إدلب
بقلم/ هدى الحسيني

من تهديد المطارات إلى تهديد الناقلات قوى إقليمية دفعت بالدبلوماسية إلى الهاوية
بقلم/ مايا التلاوي

المستفيدون من تفجيرات ناقلات النفط
بقلم/ العميد / ناجي الزعبي

حرب النّاقلات.. بعد حرب المطارات.. إلى أين ..
بقلم / عبدالباري عطوان

العراق والتوسط بين إيران وأمريكا
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

مشاريع قوانين عنصرية إسرائيلية جديدة
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

الحب..
بقلم /د. ولاء الشحي

سنرجع إلى المربع الأول " حل الدولتين"
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
تعرض 7 ناقلات نفط للتفجير في ميناء الفجيرة الاماراتي
سام برس

 - عاشت القيروان المدينة الرائقة على ايقاع الشعر و لقاء الشعراء الذي صار من تقاليد المكان و من عناوين الوجد الشعري و الثقافي العربي في هذه الفترة من تاريخ العرب المفعمة بالتحولات و المتغيرات المتسارعة حيث الشعراء من البلاد العربية و من تونس

الثلاثاء, 18-ديسمبر-2018
سام برس -
شؤون و شجون الذاكرة في علاقتها بالشعر...و قصائد عربية عذبة لجمال القيروان و عراقتها ..
شمس الدين العوني/ الصباح الأسبوعي / القيروان- خاص

عاشت القيروان المدينة الرائقة على ايقاع الشعر و لقاء الشعراء الذي صار من تقاليد المكان و من عناوين الوجد الشعري و الثقافي العربي في هذه الفترة من تاريخ العرب المفعمة بالتحولات و المتغيرات المتسارعة حيث الشعراء من البلاد العربية و من تونس يرفعون الأصوات عاليا و بعيدا قولا بالمحبة و السلام و الحلم...نعم الحلم أغنية باردة تحت شمس الانتظار في هذه الأزمنة التجريدية..خلال ثلاثة أيام حضر الشعر و النقد و الموسيقى في الرحاب القيروانية من بيت الشعر الى دار الثقافة بالقيروان الى الفضاءات الخاصة ضمن حضور قوي لأحباء الشعر و النقد و الفنون فضلا عن الشبان و غيرهم..
و افتتحت الفعاليات بحضور و اشراف لوالي القيروان و كل من السادة عبدالله محمد العويس رئيس دائرة الثقافة بالشارقة ومحمد القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية بالدائرةو الشاعر المميز محمد عبد الله البريكي مدير بيت الشعر بالشارقة و بالمناسبة عبر العويس عن ابلاغه لتحيات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وتمنياته للشعب التونسي كل النجاح والتوفيق...

وانطلق بيت الشعر القيرواني في لقاءات نوعية ضمن برنامج الدورة الثالثة لمهرجان القيروان للشعر العربي حيث تم تكريم عدد من المشاركين كما انتظمت ندوة أدبية حول “الشعر والذاكرة” بمساهمة الدكتورة نهى الشاوش والدكتور معز الوهايبي و كانت هناك أسئلة و قضايا و نقاش بخصوص الشّعر و العلم والمعرفة من كونه ديوان العرب فضلا عن التعاطي مع علاقة الشّعر بالذّاكرة و التي تتسم بالعمق الى جانب قيمة التذكّر و الذّاكرة و التخييل ضمن اليومي و ما يحف به من معيش و أحداث ..

وكانت مديرة بيت الشعر بالقيروان الشاعرة جميلة الماجري أشارت خلال افتتاح المهرجان الى أن "..البيت بلغ شوطا مهما في تحقيق برامجه ضمن جهود و أهداف منها الارتقاء بالشعر العربي واستعادة مجده و حضوره النوعي و المحافظة على اللغة العربية الى جانب دعم و رعاية الشبان و صقل مواهبهم الشعرية و الأدبية اضافة الى الاشتغال على الترجمة و النقد و علاقة الفنون بالشعر بما هو فن شامل للغة و الصورة و التخييل و الجماليات و القول ..و تابع الجمهور في هذه الدورة عددا من القراءات الشعرية بمشاركة الشعراء حافظ محفوظ و حسين العوري ولطفي عبدالواحد والأزهر الحامدي ويوسف شقرة( الجزائر) ومحمود النجار (فلسطين) ومحمد برهومي ومنية بن صالح وعبيد العياشي وكمال قداوين مع وصلات موسيقية لمجموعة “نوى” للفنان حاتم دربال و تواصلت القراءات في مناسبة أخرى مع الشعراء بلال المسعودي وأكرم العبيدي وسيرين الشكيلي وياسين الطنفوري ومنى الزرقي كما كان الاختتام بقراءات شعرية للشعراء محمد صالح الغريسي و وهيبة قوية و إدريس علوش(المغرب) ومصطفى ضية...

هذه الفعاليات تمت ضمن الأنشطة الدورية لبيت الشعر بالقيروان.. و تلقى بيوت الشعر العربية على غرار البيت القيرواني رعاية من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة حيف تنشط البيوت ضمن برامج و فعاليات متعددة تعنى بالشعر و ما له صلة به من نقد و دراسات و فنون.. البيت بادارة الشاعرة جميلة الماجري التي تشرف على برامجه و قد شارك فيها عدد كبير من المبدعين والشعراء ..

و في دار الثقافة بالقيروان كان الافتتاح للملتقى بمعرض وثائقي عن نشاط بيت الشعر منذ التأسيس و وصلة موسيقية للفنان جمال الشابي مع قصائد يلي ذلك عدد من القراءات الشعرية لمجموعة من الشعراء مع أمسية شعرية لشعراء من تونس و من البلاد العربية من الجزائر و المغرب و فلسطين و بعد ذلك عرض موسيقى لمجموعة " نوى " .و تابع الحضور في اليوم الثاني جلسة نقدية بمشاركة الدكتورة نور الهدى باديس من جامعة منوبة و الدكتور محمد مججوب من دار المعلمين العليا بتونس وذلك برئاسة الدكتور منصف الوهايبي .

و شفعت الندوة بقراءات شعرية عربية ..و يعد مهرجان القيروان للشعر من المهرجانات الشعرية العربية البارزة ل عدد من بيوت الشعر العربية بمراكش و تطوان والمفرق و الأقصر والخرطوم ..و هكذا عاشت القيروان المدينة الرائقة على ايقاع الشعر و لقاء الشعراء الذي صار من تقاليد المكان و من عناوين الوجد الشعري و الثقافي العربي في هذه الفترة من تاريخ العرب..القيروان المكان و المكانة و بيت الشعر العربي بالقيروان العلامة و الكلمات العالية..
عدد مرات القراءة:629

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: