الأحد, 16-يونيو-2019
صراع أميركي ـ روسي ـ تركي على مستقبل إدلب
بقلم/ هدى الحسيني

من تهديد المطارات إلى تهديد الناقلات قوى إقليمية دفعت بالدبلوماسية إلى الهاوية
بقلم/ مايا التلاوي

المستفيدون من تفجيرات ناقلات النفط
بقلم/ العميد / ناجي الزعبي

حرب النّاقلات.. بعد حرب المطارات.. إلى أين ..
بقلم / عبدالباري عطوان

العراق والتوسط بين إيران وأمريكا
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

مشاريع قوانين عنصرية إسرائيلية جديدة
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

الحب..
بقلم /د. ولاء الشحي

سنرجع إلى المربع الأول " حل الدولتين"
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
تعرض 7 ناقلات نفط للتفجير في ميناء الفجيرة الاماراتي
سام برس

 - رياض البوسليمي أستاذ تنشيط ثقافي و ناشط ثقافي مهتم بالسياسات الثقافية و يعمل في هذه المجالات بولاية جندوبة منذ سنوات حيث نظم و أعد عديد الأنشطة و الفعاليات ذات الصلة بجهته المذكورة عاد مؤخرا الى تونس بعد مشاركة مميزة و حضور قوي

السبت, 29-ديسمبر-2018
سام برس/ تونس / شمس الدين العوني -
الناشط الثقافي المهتم بالسياسات الثقافية الأستاذ رياض البوسليمي في مشاركة متميزة بالمغرب :

رياض البوسليمي أستاذ تنشيط ثقافي و ناشط ثقافي مهتم بالسياسات الثقافية و يعمل في هذه المجالات بولاية جندوبة منذ سنوات حيث نظم و أعد عديد الأنشطة و الفعاليات ذات الصلة بجهته المذكورة عاد مؤخرا الى تونس بعد مشاركة مميزة و حضور قوي في فعاليات برنامج دورة الدار البيضاء التدريبية..

وهي دورة أطلقها فريق الدعم الفني في "ثقافة ميد" وهو برنامج إقليمي ممول من الإتحاد الأوروبي لمدة 5 سنوات وهدفه الأسمى تمهيد الطريق نحو إنشاء بيئة مؤسسية وإجتماعية من شأنها أن تعزز الثقافة كوسيلة لتحقيق حريّة التعبير والتنمية المستدامة..

برنامج دورة الدار البيضاء- المغرب كان ثريا من خلال إعتماد نظام ورشات عمل تفاعلية (( …panel discussion /open space لتحليل السياسات المحلية ( البلديات، الفضاءات الثقافية المستقلة والعمومية)وقد تم البحث عن الطرق لإحداث التغيير على المستوى المحلي وتعزيز إستدامة الثقافة وكانت فرصة للفاعلين والنشطاء الثقافيين من بلدان المغرب والشرق العربي (المغرب، الجزائر، تونس، مصر، الأردن، فلسطين) للتعرف على السياسات الثقافية المحلية في البلدان المشاركة وأبرز العوائق التي تعترض الفاعلين ورسم خطط ومشاريع لمعالجتها في إنتظارالعمل على تجسيمها على أرض الواقع.. وأشرف على الورشات خبراء ومدربين معتمدين من الإتحاد الأوروبي..

وفي محاولة من الفريق المنظم ليكون مكان الدورة فضاء ثقافيا يعكس السياسة الثقافية المحلية وكذلك لتمكين المشاركين من التعرف عن قرب على إتجاهات العمل الثقافي في المغلاب..تم إختيار كمكان للدورة الفضاء الثقافي (مساحة) "لوزين" وهو فضاء مؤسسة مستقل يوجد في منطقة صناعية بالدار البيضاء، وفي هذا الإطار تم برمجة لقاء مع المكلفة بالإتصال بالفضاء للمشاركين للتعرف طرق العمل والتنظيم في هذا الفضاء بالإضافة إلى أسلوب الإتصال والتواصل مع الجمهور ومصادر الموارد المالية بإعتباره مشروع ثقافي نموذجي جديد وذو إشعاع في المغرب عموما والدار البيضاء على وجه الخصوص.

البرنامج الثقافي والفني على هامش الدورة كان لتمكين المشاركين من إكتشاف الحياة الثقافية في الدار البيضاء و تمت برمجة أمسية في متحف مؤسسة عبد الرحمان السلاوي (ذاكرة وتراث فني) وتحديدا بالمقهى الثقافي فيه للقاء الصحفي وحفل التوقيع حول الإصدار الجديد للصحفية والناقدة الأدبية والمشاركة في فريق المدربين للدورة كنزة صفريوي وهو بعنوان:

"الدار البيضاء..عش الفنانين" وشاركها في هذا العمل الكاتبة ليلى سليماني..(للتوسع أكثر: شكل كتاب “الدار البيضاء، عش الفنانين “لليلى السليماني وكنزا الصفريوي، محور لقاء مناقشة، عقد مساء أمس الثلاثاء في الدار البيضاء، سلط الضوء على مضامين هذا المؤلف، والذي تعطي من خلاله الكاتبتان الكلمة للفنانين الذين يستلهمون ويبدعون في الحاضرة الاقتصادية للمملكة.وأوضحت السيدة الصفريوي، بالمناسبة، أن هذا الكتاب الذي يقع في 340 صفحة، يرصد مدينة الدار البيضاء من وجهة نظر فنية، مشكلا بالتالي “نزهة عاطفية” في هذه المدينة و يسمح من اكتشاف حاضرة غنية بالألوان عبر سلسلة من اللقاءات مع أولئك الذين قبلوا البوح بمشاعرهم و ذكرياتهم، وتقاسم حيرتهم وعلاقتهم بهذه “المدينة الصعبة والمرحبة في آن الوقت”.وأضافت أن المؤلف هو عبارة عن مجموعة من الشهادات ل 115 فنانا، من ضمنهم موسيقيين وكتاب وممثلين وصناع أفلام و راقصين ومصورين وتشكيليين ،الذين عبروا عن رؤيتهم للمدينة، مبرزة أن “الهدف هو إثارة التعبيرات الحميمية والشخصية”.)..

وعلى هامش الدورة أيضا تمت برمجة رحلة إلى إحدى إستديوهات التسجيل الفني المتطورة في الدار البيضاء ذات الإشعاع الدولي..وكذلك تم زيارة مقر جمعية "كورارة" للفنون والثقافات بفضاء "لوزين" أين تم التعرف على نشاط الجمعية المختصة في "مسرح الشارع" أو المسرح في الفضاء العام..من خلال المخرج المسرحي حسني المخلص المدير الفني وممثل عن "مسرح المحكور"..ويشار أن هذه الدورة هي الأخيرة في برنامج "ثقافة ميد" Medculture وأن المشاركين تم إختيارهم بناء على مدى إرتباط نشاطهم بموضوع دورة الدار البيضاء التدريبية ومدى فعاليتهم على المستوى المحلي..مرة أخرى و تونس حاضرة في مثل هذه المحافل و المناسبات من خلال هذه المشاركة الناجحة للأستاذ رياض البوسليمي أستاذ التنشيط الثقافي و الناشط الثقافي المهتم بالسياسات الثقافية و ابن مدينة الشمال الرائعة جندوبة.
عدد مرات القراءة:685

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: