الأحد, 17-فبراير-2019
ثلاثة أعوام وموظفي الدولة اليمنية بلامرتبات !
بقلم/حميد الطاهري

الحريق الكبير.. المهمشون قادمون
بقلم/ حسن العاصي

إعادة توجيه الحكومات الشبابية اليمنية نحو تحقيق الديموقراطية والتنمية المثلى
بقلم/ وائل الطاهري

فنزويلا في طريقها للقضاء على أمريكا
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

ربع الساعة الاردني الاخير
بقلم/ ناجي الزعبي

الكلاب الحاضرة والعلاج الغائب ..
بقلم/ حسن الوريث

عبقرية العازف " ﺟﻮﺷﻮ ﺑﻴﻞ" وأهتمام الطفل المعجزة
سام برس

11 فبراير وصمة عار في تاريخ اليمن!!
بقلم / احمد الشاوش

ألبوم “حوا” جديد الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي
سام برس
الاقتصاد الصيني يحتل المركز الأول عالميا رغم إجراءات أمريكا
سام برس
واشنطن تهدد بفرض عقوبات ضد الدول المتعاونة مع إيران
سام برس
5 حيل لاستخدام واتسآب عبر جهاز الكمبيوتر
سام برس
"أبل" تطرح أشهر واحدث كمبيوتر محمول أقوى بـ 70 مرة من الاصدارات السابقة
سام برس
الفنان الفلسطيني هشام عوكل : يستعد لإطلاق فيلمه “الفك المفتوح”
سام برس
قلعة بودروم التركية أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم
سام برس
اغرب عملية بيع ..نادي كرة قدم يبيع 18 لاعبا ليشتري 10 رؤوس ماعز
سام برس
غارة امريكية تستهدف صانع قنابل القاعدة في مأرب
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
العبادي يدعو البرلمان العراقي للانعقاد
سام برس
قائمة أفضل 9 حواسيب محمولة لعام 2018
سام برس
الهند... ثاني أكبر مستورد للنفط الإيراني يطلب كميات اضافية رغم العقوبات الامريكية
سام برس/ متابعات
نجوم يحتفلون على الطريقة الهندية
سام برس
محمود درويش" في الذكرى العاشرة لرحيله تراث حي وارث متجدد
سام برس

 - اعلنت شركة أرامكو السعودية ،ووإير برودكتس  اليوم، عن توقيع اتفاقية لإنشاء أول محطة هيدروجين في المملكة لتعبئة مركبات خلايا الوقود الهيدروجيني، ويتوقع أن يبدأ تشغيلها في الربع الثاني لعام 2019م.

الجمعة, 25-يناير-2019
سام برس -
اعلنت شركة أرامكو السعودية ،ووإير برودكتس اليوم، عن توقيع اتفاقية لإنشاء أول محطة هيدروجين في المملكة لتعبئة مركبات خلايا الوقود الهيدروجيني، ويتوقع أن يبدأ تشغيلها في الربع الثاني لعام 2019م.

ومن خلال هذه الاتفاقية؛ ستقدم شركة إير برودكتس، المعرفة التقنية والخبرة في مجال الهيدروجين؛ فيما ستوفر أرامكو السعودية الخبرة الصناعية والمرافق وقدراتها في البحوث والتطوير.

وسيؤسس الشريكان أسطولاً تجريبياً من السيارات التي تعمل بخلايا الوقود الهيدروجيني حيث سيتم تزويدها بالهيدروجين المضغوط عالي النقاء في المحطة الجديدة.

ومن المقرر إدخال تقنية "سمارت فيول" لتعبئة الهيدروجين، والمملوكة لشركة "إير برودكتس" في المحطة الجديدة لتزويد الأسطول التجريبي بخلايا الهيدروجين المضغوط.

وستقدم البيانات التي سيتم جمعها خلال الفترة التجريبية من هذا المشروع، معلومات قيمة لتقييم التطبيقات المستقبلية لهذه التقنية الناشئة للنقل في المملكة.

وقال كبير الإداريين التقنيين في أرامكو السعودية، المهندس أحمد الخويطر: توفر خلايا الوقود الهيدروجيني وسيلةً فعالة للسيارات الكهربائية؛ حيث سهولة التزود بالوقود في غضون خمس دقائق مع سلاسة السياقة لمسافات طويلة.

وأضاف: استخدام الهيدروجين المشتق من النفط الخام أو الغاز لتشغيل السيارات الكهربائية التي تعمل بخلايا الوقود يمثل فرصة سانحة لتوسيع استخدام النفط الخام في النقل النظيف.

من جهته، قال نائب الرئيس التنفيذي في إير برودكتس الدكتور سمير سرحان: نتشرف بالعمل مع أرامكو السعودية في مشروع آخر لتأسيس وتطوير نظام مستدام لتزويد الأسطول التجريبي بالهيدروجين المشتق من الهيدروكربونات في المملكة. وهذا المشروع يوضح -بشكل أكبر- التزامنا برؤية السعودية 2030.

وأضاف: سيتم إنشاء محطة التزود بالوقود الهيدروجيني في مركز التقنية ذي المعايير العالمية الخاص بشركة إير برودكتس في مجمع العلوم بوادي الظهران للتقنية.

وأردف: ستوفر تويوتا موتور كوربوريشن، سيارات تويوتا "ميراي" التي تعمل بخلايا الوقود؛ وذلك لإجراء الاختبارات في المرحلة التجريبية.

وقد بدأت "تويوتا موتور كوربوريشن" الاستثمار في الهيدروجين منذ أكثر من 20 عاماً؛ حيث أطلقت لأول مرة وبكميات كبيرة في عام 2014م سيارات ميراي، وهي أولى سياراتها التي تعمل بخلايا الوقود الهيدروجيني.

وتتميز سيارة ميراي بأنها تعمل على غاز الهيدروجين المضغوط ولا تصدر أي انبعاثات منها سوى الماء.

وتعمل هذه السيارة من خلال خلايا الوقود التي تنتج الكهرباء عبر المزج بين الأكسجين المستخلص من الهواء والهيدروجين من خزان الوقود.

وتؤكد شركة تويوتا أن تقنية خلايا الوقود الهيدروجينية يمكن أن توفر حلاً مستداماً دون أي انبعاثات؛ وذلك عبر مجموعة واسعة من أنواع المركبات.

المصدر: سبق



عدد مرات القراءة:1818

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: