الأربعاء, 24-إبريل-2019
الجسر.. الذي أرق المجلس السياسي وحكومة الانقاذ وأمانة العاصمة !!؟
بقلم/ احمد الشاوش

صفقة المنطقة
بقلم/ د. بثينة شعبان

السلاح الفرنسي يقتل أطفال اليمن وفقاً للمعايير الإنسانية والدولية
بقلم/ د. عبد العزيز بن حبتور

طرطوس تمتين لمحور المقاومة
بقلم/ ناجي الزعبي

أزمات العرب والدور الروسي
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

مملكة الشر تكشف عن سوئتها !!!
بقلم/ طارق احمد السميري

حانة الأمم المتحدة..وسكرة الشرق الأوسط الجديد.. (اليمن نموذجاً)
بقلم/ جميل مفرِّح

المجتمع اليمني متدين بطبعه ولايحتاج الى وجود أدعياء الامر بالمعروف والنهي عن المنكر
بقلم/ حميد الحجيلي

كيم كردشيان تطلق صيحة في عالم الجينز
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس

الخميس, 07-فبراير-2019
 - محكمة النقض والجزاء في البحرين أقرت حكماً بالسجن مدى الحياة على الشيخ علي سلمان واثنين من أعضاء جمعية الوفاق هما الشيخ حسن جمعة سلطان ومهدي علي الأسود الموجودين خارج البحرين.
بقلم/ جهاد الخازن -
بعض الأخبار العربية :

محكمة النقض والجزاء في البحرين أقرت حكماً بالسجن مدى الحياة على الشيخ علي سلمان واثنين من أعضاء جمعية الوفاق هما الشيخ حسن جمعة سلطان ومهدي علي الأسود الموجودين خارج البحرين.

تلفزيون البحرين عرض تسجيلات لمكالمات هاتفية بين علي سلمان ورئيس وزراء قطر في حينه الشيخ حمد بن جاسم بن جبر. المكالمات لم تكن لإنهاء المظاهرات سنة 2011 بطرق سلمية بل مؤامرة ضد البحرين من أنصار ايران.


البحرين تضم قاعدة للأسطول الاميركي الخامس في الخليج العربي وأيضاً قاعدة للأسطول البريطاني. هذا شيء معروف أزيد عليه أن تسجيل المكالمات الهاتفية لا يمكن دحضه، فهو بصوت علي سلمان والشيخ حمد الذي كان يحاول التوسط بين حكومة البحرين والمعارضة.

كتبت عن زيارة الرئيس ايمانويل ماكرون مصر وحديثه عن حقوق الإنسان وأن الوضع أسوأ مما كان أيام الرئيس حسني مبارك.

عرفت الرئيس مبارك من أول يوم له في الحكم وأجريت له مقابلات كثيرة، وأرى أنه كان مواطناً مصرياً صالحاً يحاول أن يجنب بلاده ويلات الحروب وقد نجح.

الرئيس عبدالفتاح السيسي له الخلفية العسكرية ذاتها التي كانت للرئيس مبارك وهو يقاوم فلول إرهاب «الاخوان المسلمين» بعد أن حكموا سنة وقام الشعب ضدهم بالملايين، وكله مسجل بالصوت والصورة.

الرئيس ماكرون حدث الرئيس السيسي عن حقوق الإنسان، ورد عليه الرئيس المصري رداً مفحماً، إلا أن رئيس فرنسا يعتقد أن دول العالم كلها يجب أن تفتح أبوابها للرأي الآخر، وينسى أو يتناسى أن هذه الدول عرضة لإرهاب غير مسؤول أو غير محدود.

خبر أفضل، وربما كان مفيداً للسياحة في مصر هو اكتشاف مخازن خمور في الدلتا تعود الى أيام حكم الرومان ثم الإغريق في مصر، وهذا يعني بداية القرن الرابع قبل الميلاد، واكتشاف 50 مومياء في المنيا، بينها 12 لأطفال، تعود الى العصر البطمي والعصر الروماني والعصر البيزنطي.

بعض الميديا الاميركية هاجم الامارات العربية المتحدة لأن جوائز المساواة بين الجنسين فاز بها رجال. كانت هناك ثلاث جوائز للمساواة بين الجنسين سنة 2018 هي أفضل مؤيد للمساواة وأفضل كيان حكومي يؤيد المساواة بين الجنسين وأفضل مبادرة تؤيد المساواة بين الجنسين.

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الامارات وحاكم دبي، وزع الجوائز فنال الأولى الشيخ سيف بن زايد، وزير الداخلية، وتسلم الجائزتين الأخريين رجلان مثلا وزارة المال ووزارة الطاقة البشرية.

وخبر جيد هو ان «داعش» في سورية انتهت، فلم يبقَ للإرهابيين العاملين لها سوى قريتين على الفرات قرب الحدود مع العراق.

«داعش» يعيد تنظيم صفوفها وهو خسر المعارك في سورية إلا أنه لم يخسر الحرب بعد، فهناك احتمال أن يعود الإرهابيون الى العمل في سورية والعراق وبلدان عربية أخرى.

كان «داعش» يضم مقاتلين من حول العالم، وقد استسلم مئات منهم للسلطات السورية بعد فشل «داعش» الذي سيطر يوماً على ثلث البلاد أو أكثر إلا أنه هزم أمام القوات الرسمية السورية التي ساعدتها روسيا وايران.

هل تعود سورية كما عرفتها صغيراً كبيراً، ونعود اليها والى الأصدقاء فيها فبعضهم لم يغادر بلده على رغم أن الحرب استمرت حوالى خمس سنوات؟ أرجو ذلك جداً.

khazen@alhayat.com

المصدر: الحياة
عدد مرات القراءة:1536

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: