السبت, 06-يونيو-2020
حكومة الشرعية عنصرية في صرف الرواتب
بقلم/ محمد قائد العزيزي

أمريكا: شيء من تاريخ العنصرية والنضال!
بقلم/ أحمد الفراج

أردوغان والسراج يحتَفِلان في أنقرة باستِعادة السيطرة الكاملة على طرابلس..
بقلم/ عبدالباري عطوان

نعم أثرت فينا الجائحة!
بقلم/عائشة سلطان

الإسرائيليون يستعيدون بالضمِ يهودا والسامرةَ
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

مرحباً أميركا ... مرحباً عنصرية!
بقلم/ سعدية مفرح

الإمارات والحرب على الربيع العربي.. هل تنجو تونس من حلف الثورات المضادة؟
بقلم/سيف الإسلام عيد

يحيى البابلي..الوفي..النبيل!
بقلم/معاذ الخميسي

المسلسل التلفزيوني" ام هارون"... ورقة مجانية بيد العدو الصهيوني.
بقلم/ رسمي محاسنة
الحلاني يطرح دعاء "انت العليم" بمناسبة الشهر الفضيل
سام برس/ متابعات
موتورولا تطرح هاتفها الجديد بكاميرا 108 ميغابيكسل
سام برس
الفنانة ميس حمدان تعلق على إعلانها المثير لحفيظة المشاهدين في رمضان
سام برس
السياحة في مدينة النور .. فرنسا
سام برس/ متابعات
كورونا يسدد ضربة موجعة للمسلسلات السورية الرمضانية للعام 2020
سام برس/ متابعات
غوتيريش : فيروس كورونا أسوأ أزمة دولية منذ الحرب العالمية الثانية
سام برس
تأجيل نهائي دوري أبطال إفريقيا بسبب كورونا
سام برس
نصائح عن كورونا تفضح ما تحاول سلمى حايك أن تخفيه عن الجميع
سام برس/ متابعات
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
التجريب والسيكودراما.. برامج العلاج التأهيلي والنفسي في المسرح
سام برس
الرئيس الكوري الشمالي في حالة استجمام بالساحل الشرقي وبصحة جيدة
سام برس
رسالة أمل بمناسبة حلول رمضان المبارك في ظل أزمة (كوفيد-19)
بقلم/ هند العتيبة
السعودية توقف الحكم بالجلد وتكتفي بعقوبات بديله
سام برس
روسيا تعلن عن ابتكار دواء لعلاج فيروس كورونا
سام برس

الثلاثاء, 30-إبريل-2019
 - لله و للتاريخ و شهد يا شاهد و اعلم يا عليم .. و اسمعوا هذا الرفس و الرفيس و هذا العجين .. تصريحات حكومة الشرعية تتناقض مع نفسها و إعلامها و إعلاناتها .. كيف ..  تخيلوا هذه الحكومة أعلنت ميزانيتها لهذا العام. بقلم/ محمد العزيزي -
لله و للتاريخ و شهد يا شاهد و اعلم يا عليم .. و اسمعوا هذا الرفس و الرفيس و هذا العجين .. تصريحات حكومة الشرعية تتناقض مع نفسها و إعلامها و إعلاناتها .. كيف .. تخيلوا هذه الحكومة أعلنت ميزانيتها لهذا العام. . هذا العام 2019 م و أقرها مجلس نواب سيئون .. و بلغت هذه الميزانية المالية مبلغ ثلاثة تريليونات و 800 مليار ريال يمني و هي أكبر ميزانية عرفتها اليمن و أن العجز في الميزانية وصل نحو 30% يعني 800 مليار.

إلى هنا و الكلام مفهوم و منطقي لكن الغير منطقي و لا يدخل عقل طفل أن الحكومة المشرعية تعتذر عن صرف رواتب موظفي جميع الدولة و خاصة الذين مايزالون لا يستلمون رواتب منذ ثلاث سنوات على التوالي و السبب .

تخيلوا ما هو السبب ؟ قالوا أن السبب هو العجز في الميزانية العامة للدولة البالغة 30% .. و لهذا السبب تعتذر عن دفع الرواتب للموظفين.

و السؤال البريء جدا و هو أين الثلاثة تريليونات التي في خزينة الحكومة ؟ .. أليست في المقام الأول و البند الأول للموازنة هو الراتب ثم بقية البنود الأخرى و أن العجز لا يكون له علاقة بالراتب و إنما في المصروفات و النفقات الأخرى و الجوانب الاستثمارية و المشاريع! !!!!!!

لم أر استغفال و امتهان للكرامة و للموظف العام للدولة إلا في اليمن و من حكومة تغتسل ليلا و نهارا بالفساد و العبث المالي و لا تعير اهتمام للموظف المغلوب على أمره و ليس له أي اعتبار في قاموسها .

بهذا التصريح من حكومة الشرعبية أو المشرعية و كأنها تريد أن تقول للموظفين الذين لم يستلموا راتب منذ ثلاث سنين أن عليهم مسؤولية تغطية أو الاجتهاد لأجل توفير العجز 800 مليار حتى تتفضل الحكومة الشر ... بصرف الراتب .

بلاش هذا الكلام الأخطر من ذلك أن هذه الحكومة للأسف واجهة كل المحاولات للمنظمات المدنية اليمنية و الدولية من اجل صرف رواتب جميع موظفي الدولة بذات القول :

أن هناك عجز. لدى الحكومة يصل إلى ٣٧٪ .. لكنها و مع كل لقاء تقدم وعودا بالصرف على مراحل خلال هذا العام .. و للأسف الشديد أيضا أنها تشحت أموال لها بأسم الموظفين حيث أكدت مصادر أن المنظمات قدمت مبادرة و بالتعاون مع المنظمات الدولية و الداعمين للمساهمة في توفير جزء من هذا العجز لأجل صرف رواتب جميع موظفي الدولة لحل هذا الاشكال و طالبت هذه المنتديات و المنظمات المحلية و الدولية من الجميع دعمها والعمل من اجلها . .

مهزلة المهازل في بلاد يحكمها شلة أنذال و أوغاد و لصوص لا يحكمهم دين و لا وازع من أخلاق أو ضمير أو إنسانية .. و لا عزى و تعليق .. و أخيرا نسئل الله الفرج على البلاد والعباد ..
عدد مرات القراءة:2141

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: