الثلاثاء, 16-يوليو-2019
رسالة إلى الوالي.. الصميل الذي غيب الدولة
بقلم/ حسن الوريث

إسرائيل تعتذر (للمقاومة في غزة) ..
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

صندوقُ النقدِ الدولي عدوُ الشعوبِ ومدمرُ البلدانِ
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

غضب الفلسطينيين في لبنان مفتوح على الاحتمالات كلها
بقلم/ انور الخطيب

الفلسطينيون خشبة نجاة الإسرائيليين
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

خمرة الدولة!!
بقلم / احمد الشاوش

أخبار أنقلها إلى القارئ العربي
بقلم/ جهاد الخازن

نِتنياهو يُهدّد بضرب إيران بطائرات “إف 35” الأمريكيّة المُتطوّرة..
بقلم/ عبد الباري عطوان

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
تعرض 7 ناقلات نفط للتفجير في ميناء الفجيرة الاماراتي
سام برس

 - برعاية ورئاسة سمو الأميرة عالية الطّباع احتضنت مدرسة اليوبيل فعاليات المسابقة الثانية لنظم الشّعر وإلقائه التي نظمتها ورعتها وأطلقتها جمعية الأيدي الواعدة بعد نجاح الموسم الأوّل منها.
  وقد شارك

الثلاثاء, 07-مايو-2019
سام برس -
برعاية ورئاسة سمو الأميرة عالية الطّباع احتضنت مدرسة اليوبيل فعاليات المسابقة الثانية لنظم الشّعر وإلقائه التي نظمتها ورعتها وأطلقتها جمعية الأيدي الواعدة بعد نجاح الموسم الأوّل منها.

وقد شارك في فعاليات تحكيم المسابقة كلّ من الشّاعر الإعلامي لؤي أحمد، والدكتور النّاقد عطا الله الحجايا، والأديبة الدكتورة سناء الشعلان.

وقد ألقت مديرة مدرسة اليوبيل السيدة سهى جوعانة كلمة ترحيبيّة بالمشاركين والحاضرين أكّدت فيها أهميّة اللّغة العربيّة للنّشء من أجل تعميق مفهوم الهوية والانتماء عبرها، والاتّصال مع الحضارة والإرث وأبناء الأمّة ومحبّي اللغة العربيّة في كلّ مكان. فيما ألقى السيد عزمي شاهين مدير عام جمعية الأيدي الواعدة كلمة قال في معرضها على لسان العربية: أريد أن أكون لغتهم الأولى والمفضلة في انترنتهم وفيس بوكهم وتويترهم وغيرها من المسميات التي سيمنحوها اسمي الحقيقي يوماً ما؛ فأنا أكره الدخيل، وأقبل العلم والعلوم، ففي كلماتي أحبائي الشباب متسع لكل جديد..."، كذلك أشاد بمبادرة "ض" التي أطلقها سمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني للحفاظ على اللغة العربية، وتشجيع النشء على استخدامها، والتمسّك بها.

وفي نهاية الفعالية قامت سمو الأميرة عالية الطّباع بتسليم الدروع للجنة الحكم والطلبة الفائزين وتوزيع الشهادات على المدارس المشاركة.

و قد جاءت نتائج المسابقة وفق الآتي: الفئة الأولى من الأول وحتى الرابع: المركز الأول ذهب مناصفة بين: الطالبة تيا دوخ من مدرسة البيان وتيا كشك من مدرسة فيلادلفيا الوطنية . المركز الثاني ميرا كوكش من مدرسة راهبات الوردية مرج الحمام. والمركز الثالث: علا باهر من مدرسة المونتيسوري الحديثة.
أمّا الفئة الثانية من الخامس وحتى الثامن: المركز الأول: ميرا سائد من السعادة. المركز الثاني : رند الربضي من راهبات الوردية/ مرج الحمام والثالث مناصفة بين : عمر الكيلاني من مدرسة المونتيسوري الحديثة، وماريا أبو الزّلف من مدرسة الوطنية الأرثوذكسية / الأشرفية.

الفئة الثالثة من التاسع وحتى الثاني عشر: المركز الأول تقاسمته الطالبتان أسيل نوافلة من مدرسة اليوبيل و نورال دبابنة من مدرسة الوطنية الأرثوذكسية الشميساني. المركز الثاني :عبدالله حميدة من مدرسة راهبات الوردية/ مرج الحمام والثالث: دانا الميناوي من مدرسة البيان.

وقد تضمّن الحفل الكثير من الفعاليّات فضلاً عن القراءات الشّعريّة للطّلبة المتنافسين على جوائز هذه الدّورة من الجائزة؛ إذ غنّى الطالب زيد المنسي موشحاً أندلسيّاً، فيما عرض فيديو عن بعض شعراء العربيّة وأشعارهم، كما قدّم فيلم وثائقي عن جمعيّة الأيدي الواعدة ونشاطاتها وفلسفتها.
وقد قدّم الحفل كلّ من الطّالبين: بشار المناصرة ودانية المحادين من مدرسة اليوبيل.
عدد مرات القراءة:921

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: