الثلاثاء, 16-يوليو-2019
رسالة إلى الوالي.. الصميل الذي غيب الدولة
بقلم/ حسن الوريث

إسرائيل تعتذر (للمقاومة في غزة) ..
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

صندوقُ النقدِ الدولي عدوُ الشعوبِ ومدمرُ البلدانِ
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

غضب الفلسطينيين في لبنان مفتوح على الاحتمالات كلها
بقلم/ انور الخطيب

الفلسطينيون خشبة نجاة الإسرائيليين
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

خمرة الدولة!!
بقلم / احمد الشاوش

أخبار أنقلها إلى القارئ العربي
بقلم/ جهاد الخازن

نِتنياهو يُهدّد بضرب إيران بطائرات “إف 35” الأمريكيّة المُتطوّرة..
بقلم/ عبد الباري عطوان

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
تعرض 7 ناقلات نفط للتفجير في ميناء الفجيرة الاماراتي
سام برس

الإثنين, 13-مايو-2019
 - الناس حول العالم اما يشعرون بغضب أو ضغط أو قلق، فهذا ما كشفه تقرير لمؤسسة غالوب عنوانه: التقرير عن عواطف الناس.
بقلم/ جهاد الخازن -
الناس حول العالم اما يشعرون بغضب أو ضغط أو قلق، فهذا ما كشفه تقرير لمؤسسة غالوب عنوانه: التقرير عن عواطف الناس.


موظفون في غالوب تحدثوا إلى حوالى ١٤٠ ألف إنسان حول العالم وثلث هؤلاء قالوا إنهم يشعرون بضغط عليهم، وواحد من كل خمسة شملهم استفتاء غالوب قالوا إنهم حزينون أو يشعرون بالغضب.

تقرير غالوب قال إن أكثر بلدان العالم سلبية كانت تشاد وبعدها النيجر. أفضل بلد كانت باراغواي.

موظفو غالوب الذين نظموا الاستفتاء سألوا الناس عن تجربتهم في اليوم السابق لاستجوابهم، وكان بين الأسئلة: هل ابتسمت أو ضحكت أمس؟ ٧١ في المئة قالوا إنهم فعلوا.

الاستفتاء وجد أن معدل القلق زاد إلى ٣٩ في المئة في اليوم السابق للاستفتاء وأن ٣٥ في المئة زاد الضغط عليهم.

في الأخبار الأخرى وجدت السناتور ليندسي غراهام، وهو عنصري كريه يعارض كل شيء للعرب والمسلمين. هو قال في مقابلة تلفزيونية إنه سمع كل ما يريد أن يسمع عن عمل البيت الأبيض، والتحقيق في تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة سنة ٢٠١٦. كان دونالد ترامب طلب من محامي البيت الأبيض دونالد ماكغان أن يطرد المحقق الخاص روبرت مولر، وزاد أنه لا يهتم بعواقب الطلب.

غراهام سئل عن شهادة كانت مقبلة للمدعي العام في الكونغرس عن تدخل الروس في انتخابات الرئاسة. هو لم يتحدث عن تواطؤ بين أنصار ترامب والروس، وتجاهل أن رجالاً يعملون لترامب تآمروا مع "ويكيليكس" لسرقة بريد الحزب الجمهوري والإضرار بحملة هيلاري كلينتون للرئاسة.

السناتور ليندسي غراهام من أسفل المشترعين الاميركيين منذ تأسيس الولايات المتحدة قبل أكثر من مئتي سنة، ويستحق السجن.

في الأخبار الأخرى أن شركة لوكهيد مارتن فازت بعقود لصواريخ هيلفاير مع فرنسا ولبنان وهولندا.

كانت وزارة الخارجية الأميركية وافقت سنة ٢٠١٥ على بيع لبنان 1000 صاروخ هيلفاير-٢ وقطع غيار بسعر يبلغ ١٤٦ مليون دولار.

الصاروخ هذا يستطيع العمل ضد أهداف مسلحة ومركبات وعمائر في المدن وقوارب وبحارتها. هذا الصاروخ كان في الأصل مصمماً للاستعمال في طائرات الهليكوبتر إلا أنه الآن قد يطلق من الجو والبحر ومنصات ثابتة. وزن الصاروخ الواحد حوالى ٤٥ كيلوغراماً، ومداه ثمانية كيلومترات.

ما دمنا مع الصواريخ وإطلاقها وتجنبها فأنا أزيد هنا أن الصين في العقد الأخير طورت سوق الطيران المحلي، وأصبحت تنتج طائرات لاستعمالها أو للتصدير.

الطائرات الصينية تنتجها شركة الطائرات التجارية الصينية التي تعرضت إلى انتقادات كثيرة، إلا أن هناك مَن يتوقع أن تنافس الشركة الصينية شركتي بوينغ وإيرباص في المستقبل القريب.

لا أريد أن ينتهي هذا المقال من دون أن أعرّج على الرئيس دونالد ترامب فهو في خطاب له أمام أعضاء جمعية البندقية الوطنية قبل أيام قال إن بلاده ستنسحب من معاهدة بيع السلاح، وزعم أنه لن يسمح لبيروقراطيين أجانب أن يدوسوا حقوق الأميركيين التي يضمنها التعديل الثاني للدستور.

طبعاً الذين سمعوا خطابه صفقوا حتى وهو يزعم أن معاهدة بيع السلاح لا تخدم الغرض الذي أنشئت له.

لا أعتقد أن كثيرين يصدقون الرئيس الذي يكذب 1000 مرة أكثر مما يقول الحقيقة.

نقلاً عن الحياة
عدد مرات القراءة:1711

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: