الإثنين, 20-مايو-2019
اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
تعرض 7 ناقلات نفط للتفجير في ميناء الفجيرة الاماراتي
سام برس

 - أفادت وسائل إعلام جزائرية بأنه تم استدعاء الجنرال المتقاعد خالد نزار، للمحكمة العسكرية بالبليدة، في قضية الثلاثي السعيد بوتفليقة، والجنرالين توفيق وعثمان طرطاق.

الثلاثاء, 14-مايو-2019
سام برس -

أفادت وسائل إعلام جزائرية بأنه تم استدعاء الجنرال المتقاعد خالد نزار، للمحكمة العسكرية بالبليدة، في قضية الثلاثي السعيد بوتفليقة، والجنرالين توفيق وعثمان طرطاق.

وذكرت وسائل الإعلام، اليوم الثلاثاء، أن وزير الدفاع الأسبق خالد نزار مثل أمام القضاء للإدلاء بشهادته حول قضية السعيد بوتفليقة شقيق الرئيس السابق، ومديري الاستخبارات السابقين محمد مدين المعروف باسم الجنرال توفيق وعثمان طرطاق قبل أن يغادر المحكمة.

وأدلى نزار بتصريحات صحفية لـموقع "ألجيري باتريوتيك"، كشف فيها عن اتصالين مع السعيد بوتفليقة خلال الحراك، وأكد أن شقيق الرئيس السابق كان مستعدا لفرض حالة الطوارئ أو الحالة الاستثنائية من أجل إطالة أمد بقائه في الحكم.

وقال المسؤول الجزائري السابق الذي شغل منصب وزير الدفاع بين أعوام 1990 و1994، إنه تحدث مع السعيد بوتفليقة مرتين خلال فترة الحراك بطلب من الأخير، لاستشارته بشأن طريقة التعامل مع الأزمة، مشيرا إلى أنه فهم من حديثه أنه كان الحاكم الفعلي للبلاد، وأن الرئيس كان مغيبا، وأنه حتى الدقيقة الأخيرة، كان السعيد يتمسك بالسلطة ويناور من أجل الإبقاء عليها.

كما روى أنه خلال لقاء مع السعيد بوتفليقة، في 7 مارس الماضي، اقترح عليه خطة للخروج من الأزمة باستقالة الرئيس وتغييرات في مختلف المؤسسات استجابة للشارع، لكن السعيد بوتفليقة رفضها جملة وتفصيلا وقال إنها خطيرة عليهم (يقصد عائلة بوتفليقة).

وأوضح خالد نزار أنه تلقى، في 30 مارس الماضي، اتصالا جديدا من السعيد بوتفليقة، وقال إنه عرف من خلال صوته أنه في حالة اضطراب، مبينا أن السعيد بوتفليقة قال له: "قائد الأركان قايد صالح، في اجتماع مع قادة أفراد الجيش، وفي أي لحظة قد يتخذون قرارا ضد الرئاسة"، و"السعيد كان خائفا من اعتقاله".

وأضاف المسؤول العسكري السابق أن شقيق الرئيس طلب رأيه حول قضية إقالة قائد الأركان، فكان الرد "أنه (السعيد) سيكون مسؤولا عن ضرب وحدة الجيش في هذه المرحلة الحساسة".

المصدر: وسائل إعلام جزائرية

عدد مرات القراءة:439

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: