الخميس, 22-أغسطس-2019
أبناء اليمن الجريح يعيشون حياتهم في جروح
بقلم /حميد الطاهري

من جديد إسرائيل تبحث عن نصر ..
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

المستهلك وسلاح المقاطعة !!؟
بقلم/ احمد الشاوش

سورية الى متى ؟ ايها الأفاعى
بقلم/ محمود كامل الكومى

راس الاردن على مقصلة كوشنير
بقلم/ العميد ناجي الزعبي

شهداءُ بيت لاهيا أيتامٌ على مائدةِ اللئامِ
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

المياة ثروة مهدورة
بقلم / قاسم الشاوش

عاصمة الشهداء وأم النجباء
بقلم / مي أحمد شهابي

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس

 - بمناسبة العيد الـ 29 للوحدة اليمنية ..قدم الباحث اليمني المرحوم محمد حسين الفرح دراسة تاريخية تبين أن اليمن توحد من أقصاه إلى اقصاه تحت حكم واحد 22 مره عبر التاريخ ، واخر مره كانت يوم 22 مايو  1990.

الخميس, 23-مايو-2019
سام برس -
بمناسبة العيد الـ 29 للوحدة اليمنية ..قدم الباحث اليمني المرحوم محمد حسين الفرح دراسة تاريخية تبين أن اليمن توحد من أقصاه إلى اقصاه تحت حكم واحد 22 مره عبر التاريخ ، واخر مره كانت يوم 22 مايو 1990.

وقد كان يطلق لقب التبع على ملوك إمبراطورية سبأ وحمير العظماء الذين كانوا يحكمون بلاد اليمن كاملة بحدودها المعروفة آنذاك ،والتي كانت تشمل أراضي الجزيرة العربية كاملة بحدودها الحالية وتتبعها ولايات الحبشة واكسوم وحتى حضرموت وعمان وحتى حدود بلاد شمال الجزيرة العربية.

أما فترات الانقسام فكانت في أغلبها صراعاً من أجل إعادة الوحدة أو عجزاً عن إقامتها وأول معالم تاريخ دول الوحدة اليمنية عبر التاريخ بدأ بدولة الوحدة الأولى التي قامت في مطلع القرن الأربعين قبل الميلاد.

توحدت بزعامة “ يعرب يمان” أو يعرب القحطاني سليل قحطان بن النبي هود العادي عليه السلام واستمرت هذه الوحدة طيلة عهد يعرب بن قحطان .

ثم قامت الدولة الثانية في مطلع القرن الخامس والثلاثين قبل الميلاد بزعامة سبأ بن يشجب اليعربي القحطاني وهو سبأ الأكبر الأقدم واتخذ مدينة مأرب عاصمة لدولة الوحدة . وتميز الحكم بالشورى .

ثم قامت دولة الوحدة الثالثة بزعامة سبأ الأوسط شمس وائل في مطلع القرن الحادي والعشرين قبل الميلاد .

بعد ذلك كانت دولة الوحدة الرابعة التي بدأت بعهد الملك المبلاط بن أبل بن حمير الصوار بن سبأ الأوسط عام 1820 ق. م.

دولة الوحدة الخامسة بزعامة تبع الأكبر الأقدم الحارث الرايش أول التبابعة .

دولة الوحدة السادسة بقيادة باران ذو رياش عام ( 1230) ق.م وهذه الوحدة اقترنت بالديمقراطية واستمرت هذه الوحدة 700سنة .

دولة الوحدة السابعة بقيادة الملك الوحدوي شمر يهرعش وهي امتداد لدولة الوحدة السادسة ولعصر تبابعة سبأ. وفي هذه الوحدة تم تطبيق نوع من الحكم اللامركزي الواسع وشمر يهرعش هو ملك سبأ وذو ريدان وحضرموت ويمنات وحكم هذا الملك حتى عام 821 قبل الميلاد.

وفي عهده أقترنت الوحدة بالديمقراطية بنظام اللامركزية.

دولة الوحدة الثامنة بقيادة “ أبي كرب أسعد بن ملكيكرب الراشي عام 700ق.م وهو ملك سبأ وذو ريدان وحضرموت ويمانت واعراب الطود وتهامت ثم حل بعد هذه الدولة عصر الانقسام الخماسي لدويلات اليمن.

دولة الوحدة التاسعة بزعامة “ كرب ايل وتار الخولاني” وهي مملكة سبأ الخولانية وعاصمتها “صرواح “ إلا أن حكمها كان مركزياً مفرطاً فانتهت سريعاً .

دولة الوحدة العاشرة بزعامة “ ملشان أريم دويزن “ الحميري 290ميلادية وساد في هذه الدولة الافراط في الحكم اللامركزي .

دولة الوحدة الحادي عشر : بزعامة حسان الثاني بن غمران الحميري وباتت صنعاء عاصمة لتلك الدول.

دولة الوحدة الثانية عشر : بزعامة يوسف أسار ذو نواس الذي تميز عهده بالقوة والتعصب فانتهى عهدة بالغزو الحبشي الروماني الأول عام 525
دولة الوحدة الثالثة عشرة : في عهد سيف بن دي يزن الذي قضى على الأحباش وأعاد وحدة اليمن عام (571) ميلادية وهو آخر ملوك الدولة الحميرية .

الدولة الرابعة عشرة بعد عهد سيف بأربعين سنة استعادت اليمن وحدتها السياسية في إطار الدولة العربية الإسلامية منذ وصول الصحابي الجليل معاذ بن جبل عام 630م وباتت اليمن ولاية واحدة في عصر الخلفاء الراشدين وعاصمتها صنعاء.

الدولة الخامسة عشرة في العصر الأموي وكان أبرز ولاة اليمن في ذلك العصر النعماني بشير الأنصاري وبشير بن سعد الشهابي الصنعاني الحميري وبحير بن ريسان الحميري –وعروة السعدي وقاسم بن عمر الثقفي.

الدولة السادسة عشرة وهي دولة طالب الحق عبدالله بن يحيى الكندي بويع عام 128هـ - 745م وقتل عام131هـ.

الدولة السابعة عشرة وفيها صارت اليمن ولاية موحدة في العصر العباسي من عام 132هـ - أواسط القرن الثامن الميلادي إلى أواسط القرن التاسع الميلادي أيام المعتصم.

وكان من أبرز ولاة اليمن في ذلك العصر محمد بن عبدالله الحارثي المذحجي وعلى بن الربيع الحارثي – ويزيد بن منصور الحميري وبعد ذلك انقسمت اليمن إلى دويلات وكيانات مناطقية عديدة متنافره.

الدولة الثامنة عشرة بقيادة الثائر علي بن الفضل الحميري عام 288هـ الذي وحد معظم اليمن واستمرت حتى وفاته عام 303هـ - 915م ولكن الصراعات المذهبية وطموح الزعامات أعاد اليمن إلى دويلات وكيانات .

الدولة التاسعة عشرة بزعامة علي بن محمد الصليحي 439هـ - 459هـ ثم حكم الملكة أروى وزوجها المكرم حتى وفاتها .

الدولة العشرين بعد نهاية الحكم العثماني الأول لليمن عام 5401هـ شمل حكم المتوكل إسماعيل بن القاسم كل اليمن حتى وفاته.

الدولة الحادية والعشرون : ويمكن القول أن وحدة اليمن تجلت أيضاً في عهد الوالي العثماني محمود نديم عام 1915م حين قام العثمانيون واليمانيون بتحرير محميات الجنوب ودمروا الإنجليز إلى ميناء عدن فلما أنسحب العثمانيون من اليمن رفض الإمام يحيى استلام لحج والمحميات من العثمانيين عام1919م.

الثانية والعشرون الجمهورية اليمنية
ثم استعادت اليمن وحدتها في ظل الثورة والجمهورية اليمنية في22 مايو 1990م بقيادة الزعيم علي عبدالله صالح اخر التبابعة اليمنين

من أبحاث المؤرخ محمد حسين الفرح

إعداد رياض الفرح
عدد مرات القراءة:554

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: