الخميس, 22-أغسطس-2019
أبناء اليمن الجريح يعيشون حياتهم في جروح
بقلم /حميد الطاهري

من جديد إسرائيل تبحث عن نصر ..
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

المستهلك وسلاح المقاطعة !!؟
بقلم/ احمد الشاوش

سورية الى متى ؟ ايها الأفاعى
بقلم/ محمود كامل الكومى

راس الاردن على مقصلة كوشنير
بقلم/ العميد ناجي الزعبي

شهداءُ بيت لاهيا أيتامٌ على مائدةِ اللئامِ
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

المياة ثروة مهدورة
بقلم / قاسم الشاوش

عاصمة الشهداء وأم النجباء
بقلم / مي أحمد شهابي

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس

السبت, 08-يونيو-2019
 - الانجاز الوحید للشرعیة، منذ بدایة الحرب، والمتمثل في تعیین كفاءة اقتصادیة كبیرة ومھمة مثل معیاد على رأس البنك المركزي؛ ھو الآن انجاز على وشك الانھیار.
بقلم/ محمد عايش -
الانجاز الوحید للشرعیة، منذ بدایة الحرب، والمتمثل في تعیین كفاءة اقتصادیة كبیرة ومھمة مثل معیاد على رأس البنك المركزي؛ ھو الآن انجاز على وشك الانھیار.

والسبب تمسك "الإصلاح" بدویلتھ الطفیلیة، الدویلة التي شرع ببنائھا داخل الدولة من اللحظة الأولى لھذه الحرب الكارثیة.

یرفض الإصلاح ربط فرع البنك المركزي في مأرب بالبنك الأم، ولأن موقفھ ھذا بمثابة إصرار على السطو المسلح الذي ینفذه بحق المال العام في مأرب منذ أربع سنوات؛ فقد شرع في الذود عن ھذا السطو عبر حملة تشھیر وتحریض واسعة بحق معیاد، ما أدى بالأخیر، الیوم، إلى إصدار بیان التلویح بالاستقالة.

لا أعتقد أن الرجل سینفذ ما ّ لوح بھ، فالمجتمع الدولي الذي دعم، بقوة، وصولھ إلى رئاسةالبنك، لن یتخلى عنھ بسھولة، خصوصا وأن المھمة التي جاء لأجلھا لم تنفذ كلیاً.

التخلص من الفساد في البنك المركزي، وتوحیده، وتثبیت العملة، وتأمین قدرة البنك على دعم استیراد الغذاء والسلع الأساسیة (وقد نجح معیاد لحد ما في الھدف الأول حین اوقفالمرتبات والمكافآت المبالغ فیھا لقیادة البنك، وفي الھدف الثالث حین حد من الانھیارالمتسارع للریال الیمني وفي الھدف الرابع بتأمینھ للاعتمادات المالیة لتجار الاستیراد،وبقیت المھة الأكبر وھي "التوحید").

العالم لیس مغفلاً ، وحملات "الإخوان" قد تنطلي على جمھورھم، لكنھا لا تخدع أحدا خارج ھذه الدائرة، فالمطلوب لكل الیمنیین، ومن خلفھم العالم، ھو تفادي كارثة الاقتصاد المحدقة بالبلد، والخطوة الأولى توحید البنك، وربط جمیع فروعھ بھ ابتداء من فرع مأرب.

العالم غیر المغفل ھو عالم غیر أعمى أیضا، فھو یراقب جیدا أین تذھب ملیارات النفط في مأرب وكم نصیب الإرھاب والجماعات الإرھابیة منھا.

لذلك فإن من مصلحة الإصلاح رفع یده عن أموال الناس ومؤسساتھم الاقتصادیة طالما ھو غیر قادر أساسا على الخروج من بیت الزجاج الذي یسكنھ.

الحملات الإعلامیة التي تطال كل مسؤول خارج فلك "الإخوان"؛ قد تكون نجحت في إقصاء محافظ تعز المحترم أمین محمود لكنھا لن تفلح مع آخرین، خصوصا أن ما على المحك ھنا ھو المستقبل الاقتصادي للبلاد برمتھ.

* من صفحة الكاتب بالفیسبوك
عدد مرات القراءة:1309

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: