الأربعاء, 16-أكتوبر-2019
اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس

 - أثار وزير الخارجية اللبناني ، جبران باسيل ، السعودية، بعد ان فجر قنبلة من العيار الثقيل تضمنت تسليط الضؤ على العمالة السعودية في لبنان ، ومطالبته ان تكون للعمالة اللبنانية في السعودية الاولوية في سوق العمل قبل السعوديين و السوريين

الإثنين, 10-يونيو-2019
سام برس/ متابعة / احمد الشاوش -
أثار وزير الخارجية اللبناني ، جبران باسيل ، السعودية، بعد ان فجر قنبلة من العيار الثقيل تضمنت تسليط الضؤ على العمالة السعودية في لبنان ، ومطالبته ان تكون للعمالة اللبنانية في السعودية الاولوية في سوق العمل قبل السعوديين و السوريين والمصريين والباكستانيين وغيرهم.

تصريحات الوزير اللبناني باسيل خلفت العديد من ردودد الافعال والانتقادات في مواقع التواصل الاجتماعي ، كما أدت الى حالة من الغضب لدى السلطات السعودية كونها صادرة من مسؤول كبير في لبنان ، وتُعد تجاوزاً للقوانين والاعراف الدبلوماسية واللوائح المنظمة للعمالة في السعودية ، بحسب السلطات.

نص تغريدة جبران باسيل " تويتر" :

: "من الطبيعي أن ندافع عن اليد العاملة اللبنانية بوجه أي يد عاملة أخرى أكانت سورية فلسطينية فرنسية سعودية إيرانية أو أميركية فاللبناني "قبل الكل".

وقال في تغريدة أخرى "الدول ومن ضمنها لبنان والسعودية تميز شعوبها عن غيرها بالقوانين وهذه ليست عنصرية فعندما تدافع عن حق شعبك تكون وطنيا وليس عنصريا وهذا ما قلته وهذا ما قصدته ويحدث ان كثيرين من محترفي تخريب العلاقات واصحاب النوايا السيئة يحرفون الكلام او المعنى والمقصد بوقت هو ليس كذلك.

كما أكد في تغريدة أخرى ان " اللبنانيون يعملون بالخارج وفقا لحاجات الدول وهم يحترمون قوانين هذه الدول وكل من يخالف نحن ندعو الى تطبيق القانون بحقه وعلى رأس هذه الدول المملكة العربية السعودية حيث لدينا جالية من الواجب الحفاظ على مصالحها لكن واجب الجالية وواجبنا ان نحترم الدولة التي نعمل فيها ونحترم قوانينها

انتقادات سعودية :

وقد انتقد الكاتب السعودي سلطان بن بندر بشدة وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل تحت عنوان "تصريحات طابقت أكل البيضة وقشرتها وبيقول ما شفت شي!"، وعنوانا ثانيا يقول "باسيل صهر الريّس يسيء للسعوديين دفاعا عن اتهامه بالعنصرية" ، والنائين "بأنفسهم نحو إيران، وتعكير العلاقات السعودية اللبنانية بتصريحات لا تدل إلا على الجهل الدبلوماسي والمقامرة السياسية".

وأضاف الكاتب السعودي: "امتعض العديد من المغردين السعوديين من إقحامهم في تغريدة باسيل المسيئة"، وقال إن هؤلاء طالبوا في نفس الوقت وزير العمل السعودي أحمد الراجحي "بعودة الأيدي اللبنانية العاملة في السعودية لتحل محل الأجانب في لبنان اتساقا مع ما طالب به باسيل".


وقال د. خالد آل سعود في تغريدة "السعوديين يأتوك لبلادك " سُياح " - على نفقتهم الخاصة وليس للبحث عن فرصة عمل ..تأكد معالي الوزير " أولاً " ثم غرد كيفما شئت ..

من جهته غرد منذر آل الشيخ مبارك بقوله "

دون ضحك

عمالة سائبة سعودية في لبنان!!

هناك٥٠٠ ألف سعودي يعملون في #لبنان ولا تنسى ضخ أربعة مليارات دولار من الحكومة التي أنت بها في جيش #السعودية ولاتنسى ضخ مليار دولار من لبنان قبل أشهر لدعم الريال السعودي!

بينما قال عبدالرحمن بن مساعد:

مشكلة العمالة السعودية السائبة في لبنان كبيرة ولا يلام معالي الوزير العبقري على تصريحه ولا أرى فيه أي عنصرية بل هو تصريح حكيم وفي محله فالسعوديون زاحموا اللبنانيين على اعمالهم واللبنانيين أولى ببلادهم سيما أن عدد العمالة السعودية في لبنان يقارب ال200
عدد مرات القراءة:522

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: