الأحد, 16-يونيو-2019
صراع أميركي ـ روسي ـ تركي على مستقبل إدلب
بقلم/ هدى الحسيني

من تهديد المطارات إلى تهديد الناقلات قوى إقليمية دفعت بالدبلوماسية إلى الهاوية
بقلم/ مايا التلاوي

المستفيدون من تفجيرات ناقلات النفط
بقلم/ العميد / ناجي الزعبي

حرب النّاقلات.. بعد حرب المطارات.. إلى أين ..
بقلم / عبدالباري عطوان

العراق والتوسط بين إيران وأمريكا
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

مشاريع قوانين عنصرية إسرائيلية جديدة
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

الحب..
بقلم /د. ولاء الشحي

سنرجع إلى المربع الأول " حل الدولتين"
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
تعرض 7 ناقلات نفط للتفجير في ميناء الفجيرة الاماراتي
سام برس

 - نشر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الامارات العربية رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "  قصيدة  من روائع وبديع شعرة تحت عنوان "هو لغز موضح وخفي" ، بحسب ماورد على حسابة في موقع "انستغرام.

الإثنين, 10-يونيو-2019
سام برس -
نشر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الامارات العربية رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " قصيدة من روائع وبديع شعرة تحت عنوان "هو لغز موضح وخفي" ، بحسب ماورد على حسابة في موقع "انستغرام.

ولاهمية القصيدة الجميلة التي تحمل من البيان والبلاغة والاحرف الحساسة والكلمات الصادقة والعربية الفصحى مايروي ضمأ عشاق الشعر والمشاعر الفياضة بالحب والاحاسيس المرهفة في زمن الالغاز ، انها أبيات عظيمة و شعر حساس في زمن اللاشعور .

كما اننا في صحيفة " سام برس" لاندري من هو سعيد الحظ من الفنانين والمحنين الكبار الذي سيلتقط هذه الدرر واللآلئ الجميلة ليتألق بها في حفلاته القادمة ، ترى هل هو الفنان الكبير كاظم الساهر ام الجسمي ،،،.

القصيدة:


بـادَرَتـني وفــي يـديها الـكتابُ
عَــنْ سُــؤالٍ لا يـعـتريهِ جَـوابُ

بَــضَّـةٌ كَـفُّـهـا كـمـلـمَسِ طـفـلٍ
ومـنَ العيدِ بانَ فيها الخِضابُ

وتُـغَـنِّـي الــعـود شَـــدوٌ ولَـحـنٌ
وتُــهَـنِّـي ولـلـعـطورِ إنـسـكـابُ

لا يــزالُ الـورىَ بـخيرٍ إذا هُـمْ
جَـعَلوا الـخيرَ منهجاً فيهِ ذابوا

يـزرَعُ الوَردَ راغبُ الجَنْيِ ورداً
كـلُّ شَـيْءٍ لَـهُ يـكونُ إحـتسابُ

ونــتـاجُ الأشــيـاءِ يـنـتُجُ مـنـها
مـنـطِقٌ لـيسَ فـي مَـداهُ عِـتابُ

ومـــنَ الـــذَّاتِ والـمَـلَذَّاتِ رَجْــعٌ
فـيهما يَـعذِلُ الـمُصابَ المُصابُ

وتَــرَىَ الـنـاسَ كـالمعادنِ أمْـراً
ذَهَـــبٌ مـــنْ نـفـوسـهِمْ وتُــرابُ

وعَـجـيـبٌ أخـــوُ غـريـبٍ ولـكـنْ
لايُـحاكي مشيَ القَطاةِ الغُرابُ

جُــعِـلَ الـعَـقـلُ حُــجَّـةً ودلــيـلاً
وإلــىَ الـعَقلِ لـلعقولِ إنـتسابُ

وحـجـابانِ عَــنْ كـثـيفٍ لـطيفٍ
طــابَ مـنْ طـيبِهِ الـمِلا والـمَلابُ

وإنـكشافُ الأمـورِ عـنْ عبقَريٍّ
فـي سـرابٍ يقفو خُطاهُ سَرابُ

فــي تـلابـيبه مـن الـعلم حـشو
ومــن الـفـهم والـضـياء إهــاب

وسـؤالـي عــن مـستظل بـغيب
ذي شـمـول لــه الـمدى يـنساب

ومــن الـخـيل إن فـهمت فـخبر
ولــه فــي حـوادث الـدهر نـاب

فـاتـحـا لـلـحياة والـخـير بـابـا
وعـلـى الـمـوت مـنـه يـفتح بـاب

وعـــمــود لـــــه وثـــــم عـــمــاد
وإعــتـمـاد وصــحـبـة أغـــراب

ولــــه أخـــوة بـأسـمـاء شــتـى
مـــن تـراهـم يـا أيـها الأحـبـاب

هــــو لــغــز مــوضــح وخــفـي
حــاضـر غـائـب وفـيـه إرتـيـاب

هل عرفتم قصدي إذا خبروني
ومـــن الــلـب كــانـت الألــبـاب
عدد مرات القراءة:502

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: