الأربعاء, 17-يوليو-2019
رسالة إلى الوالي.. الصميل الذي غيب الدولة
بقلم/ حسن الوريث

إسرائيل تعتذر (للمقاومة في غزة) ..
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

صندوقُ النقدِ الدولي عدوُ الشعوبِ ومدمرُ البلدانِ
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

غضب الفلسطينيين في لبنان مفتوح على الاحتمالات كلها
بقلم/ انور الخطيب

الفلسطينيون خشبة نجاة الإسرائيليين
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

خمرة الدولة!!
بقلم / احمد الشاوش

أخبار أنقلها إلى القارئ العربي
بقلم/ جهاد الخازن

نِتنياهو يُهدّد بضرب إيران بطائرات “إف 35” الأمريكيّة المُتطوّرة..
بقلم/ عبد الباري عطوان

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
تعرض 7 ناقلات نفط للتفجير في ميناء الفجيرة الاماراتي
سام برس

 - هكذا تشهد مدينة القيروان انتظام فعاليات الدورة 23 لمهرجان ربيع الفنون بالقيروان بداية من يوم 21 جوان القادم و ذلك بإدارة السيدة حميدة الحليوي لتتضمن عديد المحطات الثقافية والفنية المتنوعة.ضمن عنوان لافت هو " القيروان ذاكرة الفنون ".

الأربعاء, 19-يونيو-2019
سام برس/ تونس/ شمس الدين العوني -

ربيع الفنون..من الفعاليات العربية البارزة بتونس.. مجال شاسع للفنون و الابداعات..من دوراته الأولى قبل سنوات و صولات الشعراء نزار قباني و سعدي يوسف و أدونيس و أمجد ناصر و هارون هاشم الرشيد و شعراء تونس طبعا.....و غيرهم ..و جولات الفنانين منهم عزت العلايلي و سميحة أيوب..و غيرهم ..

تشكيليون و ممثلون و مخرجون و مسرحيون و نقاد و اعلاميون...تذكرهم الآن القيروان بأزقتها و حوانيتها وابواب مدينتها و أهلها الطيبين ..

هكذا تشهد مدينة القيروان انتظام فعاليات الدورة 23 لمهرجان ربيع الفنون بالقيروان بداية من يوم 21 جوان القادم و ذلك بإدارة السيدة حميدة الحليوي لتتضمن عديد المحطات الثقافية والفنية المتنوعة.ضمن عنوان لافت هو " القيروان ذاكرة الفنون ".

فعاليات هذه الدورة لمهرجان ربيع الفنون الدولي تنتظم في الفترة من21 إلى 25 جوان الجاري في عدد من الفضاءات كبيت الشعر و المركب الثقافي و قاعة العروض الكبرى و فسقية الأغالبة و ساحة الفنون ...و ذلك بدعم من مندوبية الجهة للثقافة و ضمن تظاهرات وزارة الثقافة مدن الفنون حيث تفتتح بعروض بساحة الفنون لفرقة العوامرية لإلنشاد الصوفي و الدمى العملاقة ورقصة الأطفال وتنشط الافتتاح الاعلامية كريمة الوسلاتي و يتضمن البرنامج جانبا من العروض الفنية الثقافية منها عرض "شذا القيروان" للمطربة سلاف والمايسترو عازف الكمان البشير السالمي مع تكريم ضيوف المهرجان الى جانب العروض المسرحية والمعارض التشكيلية والمجالس الثقافية والعلمية والأمسيات الشعرية منها قراءة شعرية للشاعر المصري جمال بخيت و أمسية شعرية بمشاركة حافـظ محــفـــــوظ و المنصف الوهايبي وبروين حبيب و لويزة بولبرس و آدم فتــحي و شربل داغر و فــوزية علـــــــــــوي و فتحي النصري ..

كما نذكر الأمسية التنشيطية للدمى العملاقة وعرض الإنشاد الصوفي و المعرض الخاص بالفنون التشكيلية بمشاركة عدد من الفنانين التشكيليين منهم عبد الحميد الثابوتي- عدنان الحاج ساسي - عبداللطيف الرمضاني- نجيب عبان - سليم ماني - عمر كريم- درة دعلول- بشير القهواجي- شكري الفاسي- زياد العزعوزي - وفاء القاضي - نجيبة عبان - محمد الهادي عياد- خالد ميالد - حسين عطي- عبد الرزاق الخشين.- منجي القيروانيو ذلك ببهو المركب الثقافي "أسد بن الفرات..
و يتم الافتتاح بعرض فني للفنانة سلاف بقيادة العازف و الموسيقي بشير السالمي الى جانب العمل المسرحي "جويف" للمسرحي حمادي الوهايبي بقاعة العروض الكبرى.

و في برنامج اليوم الثاني زيارة للمدينة إضافة إلى أمسية شعرية لعدد من الشعراء وسهرة فنية .وفي الدورة كذلك يوم سياحي بمساهمة وزارة السياحة وندوة علمية بعنوان حول"السياحة الثقافية" وسهرة لعرض فيلم "الجايدة" لسلمى بكار.

و هناك زيارة الى متحف الفنون الإسلامية برقادة و يوم سياحي بمساهمة وزارة السياحة وفيه معارض للصناعات التقليدية و استعراض تنشيطي للفرق الفلكلورية و شعر شعبي و عروض مداوري وفروسية و تذوق اللأكلات الشعبية القيروانية بفسقية الأغالبة وحوار بالمجلس الثقافي بخصوص "الإعلام الثقافي" بمشاركات من تونس والعراق الى جانب عرض شريط "بورتو فارينا" للمخرج إبراهيم اللطيف وهناك نشاط خلال الاختتام في مجلس ثقافي حول "القيروان في ذاكرة الفنون العالمية" مع السهرة الخاصة للفنانة نوال غشام...أنشطة متنوعة طيلة أيام الدورة و مشاركات لمبدعين و فنانين و عدد من الفرق و هنا نذكر العرض الشبابي للراب بمسرح الهواء الطلق و ينتظم منبر حوار بعنوان "السياحة الثقافية" برئاسة د. حاتم الفطناسي و مشاركة المندوب الجهوي للسياحة خالد قلوعية و المندوب الجهوي للشؤون الثقافية نجيب بوراوي و السادة مراد الرماح و السيد العلاني و زهير الشهيبي والصحبي مفتاح و ذلكب بيت الشعر بالقيروان ...

وهناك عرض موسيقي "من النوى" للفنان حاتم دربال ..المجلس الثقافي ينتظم ضمن عنوان "الاعلام الثقافي" و يديره الأستاذ عبد المـــجيد فرحات بمـــشاركة الاعلاميــــين بروين حبيب و حكمت الحاج ومحمد بن رجب ومصــطفى عبدالله و الحبيب جغام وسماح قصدالله و ذلك ببيت الشعر بالقيروان مع عرض موسيقي "فاح العنبر" للفنان الهادي عينينو مسرح الهواء الطلق و في اليوم الخامس للمهرجان يوم الثلاثاء 25 جوان 2019 ينتظم مجلس ثقافي بعنوان "القيروان في ذاكرة الفنون العالمية" بادارة الدكتورمعز الوهايبي وبمـــشاركة كل من المنصف الوهايبي و عبدالجليل بوقرة و عمر كريم و ذلك بفضاءالندوات و اللقاءات ببيت الشعر بالقيروان ليسهر جمهور الدورة مع حفل للفنانة نوال غشام بقاعة العروض الكبرى.

فعالية فيها بانوراما من الفنون على عادة التظاهرة القيروانية التي تجمع عددا من الفنانين و المثقفين و المبدعين العرب ضمن ابداع و امتاع و مؤانسة هي من تلوينات الفضاء القيرواني ثقافيا و حضاريا و وجدانيا.. ربيع الفنون..و فسحة أخرى من التنوع الثقافي و الابداعي وفق مشهدية فنية تقول بالينابيع..القيروان المكان و المكانة..
عدد مرات القراءة:635

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: