الجمعة, 15-نوفمبر-2019
غزة تحترق وأبنائها يتألمون و يموتون ولكنهم صامدون
بقلم/حميدالطاهري

الاتصالات اليمنية تكسب الرهان
بقلم/ منصور الانسي

سيدي الوالي.. البعبع وعش الطواويس ..
بقلم/ حسن الوريث

سقط جدار برلين.. وقامت جدران أخرى
بقلم/ علي أنوزلا

غزة تصنع الانتصار
بقلم/ العميد ناجي الزعبي

حذارٌ من سياسة فرق تسد الإسرائيلية الجديدة
بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي

إسرائيل تبحث عن طوق النجاة ..
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

الوطن سلام
بقلم/ زيد محمد الذاري

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
عملاق التكنولوجيا"هواوي" يطلق أحدث هواتفه الجديدة "ميت 30"
سام برس/ متابعات
زين كرزون تلتقي متابعيها في مسرح شمس بالعبدلي

 - هي حيوية الرسامين وعموم التشكيليين.. حيوية الألوان والمواد من حديد وحجارة ورخام.. تتحول العناصر و التفاصيل  الى ورشة عالمية للإبداع.. للقول الجمالي.. لحوار النظر واللّمس والتذوّق.. الحواس على لذّة كبرى والأرواح في ألق

الخميس, 20-يونيو-2019
سام برس/ تونس/ شمس الدين العوني -
مشاركون من 25 دولة و الفن في خدمة السياحة و الاختتام بمعرض للأعمال المنجزة..

هي حيوية الرسامين وعموم التشكيليين.. حيوية الألوان والمواد من حديد وحجارة ورخام.. تتحول العناصر و التفاصيل الى ورشة عالمية للإبداع.. للقول الجمالي.. لحوار النظر واللّمس والتذوّق.. الحواس على لذّة كبرى والأرواح في ألق...نذكر المنستيرفتتراءى لنا أعمال جمّة يحلم بها أصحابها هناك.. هنا.. لتشهد على المكان بل تصبح دالة عليه......

هكذا إذن.. يحق لمدينة روسبينا أن تفخر بنجاحها في لم شمل العائلة التشكيلية و الفنية ..... وفي هذه الحالة، كانت المنستير مفردة تشكلية أخرى لابدّ منها..المهرجان الدولي للفنون التشكيلية بالمنستير يشهد دورته 17في الفترة الممتدة من 19 الى 29 من الشهر الجاري و تحت شعار « فن وسلام » بدعم من مندوبيتي الثقافة و السياحة و بلدية الجهة ويكون الفنّان السوري نزار الحطاب ضيف شرف هذه الدورة التي تحتفي بالفنّان التونسي عبد الفتاح بوستة حيث تنظم جمعية الفنون الجميلة بالمنستيرفعاليات هذه الدورة 17 للمهرجان الدولي للفنون الجميلة بمشاركة 79 فنانا تشكيليا من 25 دولة الفعاليات تنطلق يوم الخميس 20 جوان بمتحف الراحل محسن القطاري بالفاليز بالمنستير و يعرض فيلم وثائقي حول السياحة في تونس.

وتكون للضيوف رحلة لعدد من الجهات التونسية حيث المعالم و المواقع و سحر الطبيعو مثل الجنوب التونسي والصحراء والجم والمحرس وصولا إلى مطماطة والقرية البربرية توجان ومدنين و شنني وقصر غيلان وشط الجريد و الشبيكة وعنق الجمل وقفصة ...عدد من الورشات بسور مدينة المنستير في فنون الرسم كما يتم رسم جداريات بالمكنين في المنطقة الخاصة بصنع الفخار المكني التونسي وبمتحف المكنين مع تذوق نماذج من الأكلات المحلية بالمكنين في خيمة بإحدى الضيعات و هناك ابرام اتفاق توأمة بين جمعية الفنون الجميلة بالمنستير وجمعية صربية مماثلة وفي البرنامج عرض للأزياء التقليدية التونسية وصولا الى اختيار أحسن لوحة في الفعالية ..

و يوم السبت 29 جوان يكون الموعد مع المعرض الجماعي لمختلف الأعمال المنجزة خلال الدورة و يتم تسليم ميداليات المهرجان في حفل فني ساهر و تكريم المشاركين…المنستير مرة أخرى مع ألوانها و فنانيها على ايقاع البحر و جمال المدينة و متابعات عشاق الفن و نشطائه من جهات عالمية مختلفة.

عدد مرات القراءة:622

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: