الأحد, 25-أغسطس-2019
المؤتمر الشعبي العام مسيرة نضال وتضحية
بقلم/د. علي محمد الزنم

في ذكرى التأسيس لوطن
بقلم/ زيد محمد الذاري

أبناء اليمن الجريح يعيشون حياتهم في جروح
بقلم /حميد الطاهري

من جديد إسرائيل تبحث عن نصر ..
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

المستهلك وسلاح المقاطعة !!؟
بقلم/ احمد الشاوش

سورية الى متى ؟ ايها الأفاعى
بقلم/ محمود كامل الكومى

راس الاردن على مقصلة كوشنير
بقلم/ العميد ناجي الزعبي

شهداءُ بيت لاهيا أيتامٌ على مائدةِ اللئامِ
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس

الخميس, 18-يوليو-2019
 - في ذكرى الديمقراطيه ومؤسسها الزعيم الراحل الشهيد علي عبدالله صالح كان وسيضل حيا في قلوبنا ووجداننا كيف لا وهو القائد والمؤسس لبنا يمن ديمقراطي موحد الأرض والأنسان اليمني وما الذكرى 41 لتولي المقدم علي عبدالله صالح مقاليد بقلم/ د. علي محمد الزنم -
*عضو مجلس النواب
*عضو اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي العام

في ذكرى الديمقراطيه ومؤسسها الزعيم الراحل الشهيد علي عبدالله صالح كان وسيضل حيا في قلوبنا ووجداننا كيف لا وهو القائد والمؤسس لبنا يمن ديمقراطي موحد الأرض والأنسان اليمني وما الذكرى 41 لتولي المقدم علي عبدالله صالح مقاليد الأمور في البلاد في 17من يوليو 1978م إلا نقطة الأنطلاق نحو مرحلة جديده أنهاء ما قبلها من حروب وإنقلابات وصراعات داميه وحاول الزعيم الراحل أحداث تحول حقيقي في حياة الأنسان اليمني وبذل مابوسعه حتى تحقق الشئ الكثير وهي مرحلة مهمه أن نقف ونقول بأن التأريخ هو صاحب الكلمة ليقول ما له وما عليه وهو البشر الذي يخطأ ويصيب وبالتالي نحن ننظر لعهد الرئيس صالح هو العهد الذهبي الذي عشناه في تفاصيل كثيره من حياتنا جلها في الجانب الأيجابي الذي سيضل بالنسبة لنا مبعث فخر وأعتزاز وقاد تحول حقيقي أفضى إلى تنميه وأستقرار ونفط وزراعه وتعليم وصحه وصولا إلى الأنجاز الأبرز في حياة الشعب اليمني وهو منجز الوحده والمسيرة الديمقراطية.

نعم علي عبدالله صالح تأريخ و17 يوليو عنوان ذلك التأريخ وبدايته التي جعلت من الرجل أستثنائي بكل ما تعنيه الكلمة من معنى قد يتفق معنا البعض أو يختلف نحترم كل وجهات النظر لكن نحن في المؤتمر الشعبي العام سيظل القائد المؤسس رمز وطني وقائد تنظيمي لنا في المؤتمر ولكل اليمنيين والعرب من يتفق معنا ونحتفل اليوم رغم كل المتغيرات التي يشهدها الوطن وفي المقدمة العدوان الغاشم على وطننا والصراع الدائر لطي تأريخ اليمن الحديث الذي كتب أسطره الأولى الرئيس صالح وختمها بطريقته الذي أختارها هو بمحظ أرادته وخلق جدلا واسعا وفراغ نتمنا من رئيس المؤتمر الشعبي العام الحالي وهو من القيادات التأريخيه وأمتداد بل ورفيق درب للقائد المؤسس الزعيم علي عبدالله صالح نعم هو الشيخ صادق بن أمين أبو رأس الذي ضل على العهد والوعد متمنيين له مواصلة رسالة المؤتمر ومؤسسه كحزب وطني يرفض التبعية أو العماله أو التفريخ لقيادات تحاول اليوم شق عصى الحزب من خلال نفر يعدوا بالأصابع أو أقل منها هادي والعليمي ومن لف لفهم .

ونقول لهم لاتتعبوا أنفسكم فقد قالها الشيخ صادق أبو رأس المؤتمر قد يمرض لكنه لا يموت ونحن معه على نهج الميثاق الوطني الدليل النظري والفكري لحزبنا الذي كان وسيضل في صف وحدة اليمن وأمنه وأستقراره ومع الحوار البنأ الذي يستوعب كل أبناء الوطن بعيدا عن أملاءات العدوان وأدواته.ختاما التهاني لقيادة المؤتمر ممثلة بالرئيس والنائب الأول والأمين العام ولنجل القائد المؤسس الأستاذ أحمد علي عبدالله صالح نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام .

الرحمة والخلود للزعيم وأمينه العام الأستاذ عارف الزوكا وكل شهداء الوطن الأبرار

والله من وراء القصد....
عدد مرات القراءة:1619

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: