الأحد, 25-أغسطس-2019
اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس

 - 
توافد عشرات السياح ,من روسيا وفرنسا وإيطاليا والبرتغال, على المحرس و كان مرورهم عبر فضاء عرض اللوحات الفنية للمهرجان مناسبة للاطلاع على حيز من الفعاليات لهذا المهرجان الذي يستقبل فنانين من العالم و تحرص هيئة الهذه

السبت, 20-يوليو-2019
سام برس/ تونس/ شمس الدين العوني -
الشاعر و الفنان الأردني محمد العامري في أمسية الشعر للمهرجان..

توافد عشرات السياح ,من روسيا وفرنسا وإيطاليا والبرتغال, على المحرس و كان مرورهم عبر فضاء عرض اللوحات الفنية للمهرجان مناسبة للاطلاع على حيز من الفعاليات لهذا المهرجان الذي يستقبل فنانين من العالم و تحرص هيئة الهذه الدورة على التفاعل بين السياحي و الثقافي في مدينة تحضن واحدا من المهرجانات الكبرى المعنية بالفنون التشكيلية في تونس و العالم العربي..و تتواصل الفعاليات عبر مختلف فقراتها ..

و مما ألفه جمهور الفنون و تحديدا الشعر بمدينة المحرس تلك المواعيد المميزة مع الشعر و التي صارت من تقاليد المهرجان الدولي العريق حيث و منذ انطلاقاته الأولى في أواخر الثمانينات كانت المجالات مفتوحة على عدد من التجارب الشعرية التونسية و العربية و حتى الأجنبية باعتبار الشعر فن مفتوح على مختلف التعبيرات الجمالية مثل الموسيقى و المسرح و السينما.في هذا السياق يكون الجمهور على موعد مع أمسية شعرية ضمن فعاليات الدورة 32 للمهرجان الدولي للفنون التشكيلية بالمحرس مساء السبت 20 جويلية الجاري ليقرأ الشاعر و الفنان و الناقد التشكيلي الأردني محمد العامري و هو من ضيوف الدورة عددا من قصائده الشعرية مع مرافقة موسيقية .. و الشاعر العامري من التجارب الأردنية و العربية المميزة حيث تنوعت أنشطته و مشاركاته و مسؤولياته الثقافية منها مدير مديرية المسرح والفنون والسينما بوزارة الثقافة و رئاسة تحرير مجلة الفنون و ادارة مهرجان المسرح الاردني و رابطة الفنانين التشكيليين الاردنيين و رابطة الكتاب الاردنيين و جمعية النقاد الاردنيين واتحاد الكتاب والادباء العرب و كخبير بالفنون التشكيلية و العديد من الورشات في مجال الفنون و ورشات فنية متخصصة بالرسم في كل من المانيا و اليونان و الاردن و مصر و البحرين و سوريا و لبنان و ضمن الشخصيات الثقافية المهمة في المتحف الامريكي العربي في متشغن ...

و عمل مديرا لجاليري الفينيق للثقافة والفنون من عام 1993-1996 وسكرتير تحرير لمجلة صوت الجيل الصادرة عن وزارة الثقافة لمدة سنتين . و نشرت اعماله الفنية ضمن مشروع كتاب في جريدة التي تصدر عن منظمة اليونسكو ..وشارك في اكثر من مئة معرض داخل الاردن و في مجموعة من المعارض الجماعية في كل من بينالي الشارقة الدولي وبينالي القاهرة الدولي وترينالي الغرافيك الدولي – القاهرة وبينالي الاسكندرية للغرافيك وبينالي طهران وبينالي الخرافي – الكويت . ومعارض في استكهولم ومتشغن وكاليفورنيا وبكين والمغرب ولبنان وسوريا والبحرين واليونان وبنغلادش والخرطوم . وهيوستن والمانيا وبينلي ايران للفنون -2003 و شارك في ورشات فنية دولية وعالمية منها ...

كما اقام العديد من المشاريع الشعرية البصرية منها فضاءات شعرية في العام 1992 المركز الثقافي الملكي . و تلاقيات مع الشاعر محمد القيسي – غاليري الارورفلي 2001 . و ايقظتني الساحرة مع الشاعر قاسم حداد غاليري الاورفلي (2005) و شارك في مجموعة من الندوات المتخصصة في مجال الدراسات الجمالية في الشارقة والبحرين والمانيا وسوريا والسودان والمانيا – ميونخ . و له في مجال الأدب معراج القلق / شعر/ دار الكندي / 1990 . و خسارات الكائن / شعر / دار أزمنة / 1995 . و بيت الريش / شعر / المؤسسة العربية للدراسات والنشر- بيروت / 1999 . و قميص الحديقة / شعر / منشورات أمانة عمان / 2005 . و المغني الجوال / تقديم وتحرير/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر. و نال عديد الجوائز المهمة و يحضر في هذه الدورة ضيفا كفنان و شاعر يقدم عددا من قصائده الشعرية ضمن سهرة الشعر بهذه الدورة.. هي المحرس في هذا التنوع من الأنشطة ضمن مهرجانها السنوي الذي عرفت به و جعل منها قطبا تشكيليا منذ الفكرة الأولى للتأسيس في أواخر ثمانينات القرن الماضي ..انشطة متعددة عرف بها المهرجان مثل المنابر و الشعر و الجولات الثقافية و الترفيهية و السياحية و المعارض و اللقاءات الفكرية و حضور الورشات الخاصة بالأطفال و اليافعين بالشوارع و المدارس و غيرها من الفضاءات ...

كما يحضر في الدورة و يشارك فيها عدد من الفنانين التشكيليين و النقاد من البلدان العربية..مجمل فقرات و تفاصيل البرنامج العام للدورة التي تحمل شعارا مهما و هو " من أجل إبداع يرتقي بجودة الحياة " تشهدها الفعاليات التي افتتحت يوم 16 جويلية لتتواصل الى يوم 26 من نفس الشهر لنجد الندوات و الورشات الخاصة بالأطفال واليافعين مع مشاركات واسعة لعددمن الفنانين التونسيين و العرب و الأجانب وفق ألوان و أشكال فنية مختلفة مثل النحت و المجسمات والجداريات و الفسيفساء كما تنشط ورشات للترميم و التعهد و الصيانة للمنجزات من الأعمال الفنية بحديقة الفنون..و هناك معرض برواق يوسف الرقيق في الافتتاح يضم جانبا من أعمال الفنانين المشاركين و معرض الاختتام و يحوي جملة الأعمال الفنية التي أعدها الفنانون المشاركون طيلة أيام المهرجان ..

هذا الى جانب نشاط المنابر " من أجل قيم كوسموبوليتية " و يهتم بمحاور وتجارب فنية كما تتضمن سهرات الدورة عدة عروض فنية و ثقافية.و يشارك فنانون و مهتمون بالفنون من بلدان عديدة و هي سوريا و لبنان و العراق و السعودية و السودان و البحرين و المغرب و الجزائر و ليبيا و مصر و فلسطين و-سلطة عمان و الامارات العربية المتحدة و فرنسا و ايطاليا و تركيا و السويد. ..فسحة لأهالي المحرس و جمهور المهرجان ضمن الشعر مع تجربة حرية بالاهتمام و المتابعة لاشتغالاتها الجمالية بين الشعر و الفن التشكيلي.
عدد مرات القراءة:1213

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: