الأربعاء, 18-سبتمبر-2019
عبد القوي عثمان في مواجهة ( خميس )..؟!
بقلم/ طه العامري

الحرب على النفط (أرامكو)...
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

الأفعى الصهيونيةُ تختنقُ بما تَبلعُ وتُقتَلُ بما تجمعُ
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

ماذا كشف لنا المتحدث باسم الحوثيين من معلومات خطيرة حول هجوم المسّيرات على تجمع ابقيق النفطي السعودي؟
بقلم/ عبدالباري عطوان

هل نحن عدميون ؟؟؟
بقلم/ محمد عبد الوهاب الشيباني

كيف الدَّبَل…؟!
بقلم/عبدالحليم سيف

هل ما بعد عملية بقيق كما قبله؟
بقلم/ العميد ناجي الزعبي

سيادة الرئيس.. لماذا لا ترد على رسائلي بشأن الشهيدة اسراء
بقلم/ نادية عصام حرحش

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس

 - شكى عدد من الموظفين وعملاء كاك بنك بالعاصمة صنعاء من تعطل عدد كبير من الصرافات الالية وعدم القيام بالصيانة الدورية والطارئة ، وعدم تغذية الكبائن بالاموال النقدية التي وضعت أساساً من أجل خدمة العملاء والموظفين ، للبنك  الذي كان يضرب به المثل في الخدمات

الجمعة, 16-أغسطس-2019
سام برس -
شكى عدد من الموظفين وعملاء كاك بنك بالعاصمة صنعاء من تعطل عدد كبير من الصرافات الالية وعدم القيام بالصيانة الدورية والطارئة ، وعدم تغذية الكبائن بالاموال النقدية التي وضعت أساساً من أجل خدمة العملاء والموظفين ، للبنك الذي كان يضرب به المثل في الخدمات والمرونة وسهولة السحب النقدي.

وأكد عدد من عملاء كاك بنك في شكوى الى صحيفة " سام برس" انهم يوم الخميس الموافق 15 أغسطس 2019م ، ذهبو الى كابينات الصراف الالي بمنطقة التحرير - أمانة العاصمة وبعضها بدون نقود واخرى معطلة ، ثم مروا الى سوبر ماركت الهدى ولم يجدوا أي نقود وواصلوا المسير الى صرافات البنك بشارع الزبيري ومنها شقو طريقهم الى فرع البنك بجوار وزارة الشباب دون جدوى ، وكلما تم ادخال البطاقة تعود الى العميل بعد كلمة " عفواً" الخدمة ...

وأكد عدد منهم انه ذهب الى سوبر ماركت شميلة بحدة ويمن مول اما جولة الروويشان وسام مول وغيره من الصرافات الالية التابعة لكاك بنك ولكن دون أن يحصلوا على ريال واحد من المبالغ المودعة لدى البنك الذي عممها البنك المركزي كمرتبات موظفين ، او غيرها من مستحقات العملاء الخاصة، رغم المشاوير المكلفة .

وعبروا عن سخطهم الشديد مؤكدين على تراجع خدمات كاك بنك ، والفشل الاداري الذريع وعدم الشعور بالمسؤولية واحترام القوانين والانشطة التي تأسس البنك من أجلها في تقديم الخدمات مقابل الاستفادة والدفع بالتنمية وعجلة الاقتصاد.

كما عبر آخرون عن المعاناة الكبيرة خلال أيام عيد الاضحى المبارك والازدحام الكبير للرجال والنساء من موظفين وغيرهم ، دون أن تقوم ادارة البنك بخطة عاجلة لمواجهة الازدحام واصلاح وتغذية جميع الصرافات والمحافظة على سمعة البنك الوطني العريق الذي بدأ يفقد ثقة بعض العملاء نتيجة اللامبالاة التي توحي بإن هناك شخصيات تسعى الى التشوية بسمعة البنك وافشالة من الداخل والخارج وانسحاب رؤوس الاموال والجهات الحكومية التي تعاقدت مع البنك لصرف مرتبات موظفيها.

ورغم ان هناك خدمة للبنك تحت اسم السريع موبايل موني لتحويلها وربطها بشركة النجم إلا ان معظم العملاء لايدركون تلك الخدمة رغم اعلان البنك بها ، كما انها لاتبر حالة التقصير والاهمال ومعاناة عملاء البنك ، فهل يُبادر رئيس وادارة البنك الى اعادة السمعة وثقة تعزيز العملاء وتغذية الكبائن بعيداً عن المبررات الغير واقعية أم ان المؤامرة عليه من الداخل والخارج أكبر ...
عدد مرات القراءة:513

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: