الأربعاء, 18-سبتمبر-2019
عبد القوي عثمان في مواجهة ( خميس )..؟!
بقلم/ طه العامري

الحرب على النفط (أرامكو)...
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

الأفعى الصهيونيةُ تختنقُ بما تَبلعُ وتُقتَلُ بما تجمعُ
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

ماذا كشف لنا المتحدث باسم الحوثيين من معلومات خطيرة حول هجوم المسّيرات على تجمع ابقيق النفطي السعودي؟
بقلم/ عبدالباري عطوان

هل نحن عدميون ؟؟؟
بقلم/ محمد عبد الوهاب الشيباني

كيف الدَّبَل…؟!
بقلم/عبدالحليم سيف

هل ما بعد عملية بقيق كما قبله؟
بقلم/ العميد ناجي الزعبي

سيادة الرئيس.. لماذا لا ترد على رسائلي بشأن الشهيدة اسراء
بقلم/ نادية عصام حرحش

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس

 - أوقفت السعودية شكوى عاجل تقدم بها الرئيس هادي الى الامم المتحدة تطالب دولة الامارات بالانسحاب من اليمن والتحالف والتوقف عن دعم المجلس الانتقالي الذي قام بعملية الانقلاب في عدن والنُخب الاماراتية التي تم تفريخها في عدد من المدن اليمنية بالجنوب

الأحد, 18-أغسطس-2019
سام برس -
أوقفت السعودية شكوى عاجل تقدم بها الرئيس هادي الى الامم المتحدة تطالب دولة الامارات بالانسحاب من اليمن والتحالف والتوقف عن دعم المجلس الانتقالي الذي قام بعملية الانقلاب في عدن والنُخب الاماراتية التي تم تفريخها في عدد من المدن اليمنية بالجنوب ، وهو ماكان سيسجل أحراجاً كبيراً وضربة قاصمة للامارات امام المجتمع الدولي فيما لو ان هادي أرسل الشكوى عبر مندوبة في الامم المتحدة ، لكن الضغوط الكبيرة وحالة الضعف جعلته يخضع للامر الواقع.

وقال المصدر، الذي رفض الإفصاح عن اسمه لوكالة "سبوتنيك"، "كانت هناك إجراءات سيقوم بها رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي منذ أول يوم من الانقلاب المدعوم من الإمارات، لكن المملكة العربية السعودية تدخلت وطلبت منحها 5 أيام حتى يتم إنهاء الانقلاب، وإعادة الأمور إلى طبيعتها وسحب المليشيات من كامل المقار الحكومية والمعسكرات التي احتلتها المليشيات الانقلابية".

وأضاف المصدر "الإجراءات كانت قاسية ضد الإمارات منها طردها من التحالف العربي ومن اليمن، مع كامل قواتها، وتقديم شكوى رسمية ضدها في مجلس الأمن الدولي؛ لدعمها انقلابا ضد الدولة والعمل على فصل اليمن وتقسيم أراضيه".

وتابع المصدر "جاء ذلك بعد اجتماع الرئيس اليمني الطارئ مع الملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان، وطُلب من الرئيس عدم إعلان أي بيان حتى يتم حل الموضوع من قبل الأشقاء"، موضحا "المهلة انتهت أمس السبت ولم تلتزم المليشيات الانقلابية بالانسحاب وتسليم ما تم احتلاله وهذا يحرج السعودية".

ويعتقد سياسيون ان المصدر الذي لم يذكر اسمه ربما يكون محسوباً على حزب التجمع اليمني للاصلاح

وأكدوا ان ايقاف السعودية لشكوى الرئيس هادي والضغط عليه واقناع الملك سلمان له يأتي بعد ان لاحت بوادر تشكيل حكومة جديدة تضم عدد من الحقائب للمجلس الانتقالي الجنوبي الى جانب الشرعية وبعض الاحزاب السياسية ، واخراج الجيش والمعسكرات من عدن وبقاء الاحزمة الامنية.

واكد خبراء عسكريون ان دعم الامارات لانقلاب المجلس الانتقالي في عدن وتزويده بأكثر من 400 مدرعة واليات وطقوم عسكرية وأموال وطيران حماية لمنع تقدم أي لواء لانقاذ عدن تم بالتنسيق مع السعودية حتى يتم تحجيم حزب الاصلاح وتقليم اظافرة بعد مراوغته في حسم المعركة مع جماعة الحوثي طيلة أربع سنوات وهو يدور في دائرة مفرغة بجبهة نهم وعدد من الجبهات ، ما أدى الى فضيحة كبيرة لدول التحالف لاسيما بعد ارتكاب جرائم ضد المدنيين تمثلت في قصف قاعات الافراح والعزاء ومستشفيات أطباء بلاحدود ومحطة المخاء،،،والمنازل التي ورطت السعودية والامارات في جرائم انسانية ترقى للابادة.
عدد مرات القراءة:699

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: