الإثنين, 21-أكتوبر-2019
كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ
بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي

شعب فلسطين.. مطالب بثورة ضد الفساد والمفسدين
بقلم/ بسام ابو شريف

لبنان ينتفض بوجه 3 عقود من الاهتراء السياسي
بقلم/ ليلى حاطوم

لبنان .. ثورة شعبية .. نكون أو لانكون
بقلم/ احمد الشاوش

حرب الشرق الأوسط الباردة الجديدة بين المملكة العربية السعودية وإيران. الى اين
بقلم/ د.هشام عوكل

ثلاث نساء من الخليج
بقلم/ محمد الرميحي

بين «الحماقة التركية» و«الفوضى» الأمريكية!
بقلم/ جلال عارف

فؤاد الكبسي..تعيش أنت وتبقى..!
بقلم/ معاذ الخميسي

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس

 - هل يمكنك تصور منافسات دوري أبطال أوروبا بدون ميسي أو كريستيانو رونالدو؟ يبدو أن الأمر كذلك فنجم ريال مدريد السابق بدأ يتحدث وبوضوح عن فترة اعتزاله. فماذا حدث؟!

السبت, 05-أكتوبر-2019
سام برس -
هل يمكنك تصور منافسات دوري أبطال أوروبا بدون ميسي أو كريستيانو رونالدو؟ يبدو أن الأمر كذلك فنجم ريال مدريد السابق بدأ يتحدث وبوضوح عن فترة اعتزاله. فماذا حدث؟!

بالنسبة لكريستيانو رونالدو، فإن المباريات التي لا يحرز فيها أهدافا يخرج منها "خاسرًا" سواء فاز فريقه أم لم يفز. وكان سيواجه هذه "الخسارة" في مباراة يوفينتوس الأخيرة أمام باير ليفركوزن ضمن منافسات الجولة الثانية لدوري الأبطال، لولا تداركه للموقف في الدقيقة 89 من عمر المباراة، رافعا رصيد "السيدة العجوز" إلى ثلاثة أهداف نظيفة، بعد ثنائية زميله الأرجنتيني غونزالو هيغواين (18، 62).

بعد هذا الهدف تخلى النجم البرتغالي، عن طريقته الاحتفالية المتمثلة، في قفزته الشهيرة للأعلى وفتح يديه والإشارة لنفسه، وهي طريقة طالما انتقدها الكثيرون لكونهم يعتبرونها دليلا على "غرور" نجم ريال مدريد السابق. لكنه في مباراة الأربعاء الماضي (الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول) اكتفى برفع أصبعه إلى السماء، في حركة تدل على مدى استيائه من إهدار فرصتين محققتين صدّهما من قبل حارس مرمى ليفركوزن لوكاس هرادكي.

هرادكي صرح بعد ذلك بأنه "كاد" الفوز على رونالدو في المنافسة المباشرة بينهما، مضيفا: "كنت سأحكي ذلك لأحفادي، لكنه في النهاية سدد الكرة ومرّت بين قدمي. وكانت المباراة قد انتهت فعليا. بكل بساطة إنه رجل قوي".

الملفت أنه وبعد هذه المباراة وفي حوار أجراه مع موقع "شبورتبيبل" الإنجليزي، لم يتحدث النجم البرتغالي عن المنافسات الجارية ولا عن إصراره المتواصل للفوز وإنما عن مستقبله المهني قائلا: "لا زلت أعشق كرة القدم، وأعشق المشجعين وأعشق من يعشقني. عمري لا يلعب أي دور، فالأمر يتعلق بالعقلية فقط"، مضيفا: "في السنوات الخمس الأخيرة بدأت أعوّد نفسي على فكرة الحياة من خارج عالم كرة القدم". وتعد هذه المرة الأولى التي يلمح فيها رونالدو وبوضوح عن فترة ما بعد الاعتزال، لكن دون تقديم تفاصيل إضافية حول موعد اعتزاله.

يذكر أنه وفيما يتعلق بدوري أبطال أوروبا، بات كريستيانو رونالدو وبمعدل 102 مباراة، مستحوذا على الرقم القياسي لعدد المباريات التي أنهاها فائزا في المسابقة الأوروبية، وخلفه الإسباني إيكا كاسياس بمعدل 102 مباراة.

و.ب/ع.ج.م
عدد مرات القراءة:849

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: