الأحد, 07-يونيو-2020
عزيزنا..وحبيبنا..واصل الضبياني..!
بقلم/ معاذ الخميسي

لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم، البحث العلمي في الوطن العربي واليمن خصوصا في الهاوية
سام برس/عامر محمد الضبياني

الربيع الامريكي.. بلون العنصرية المخضب بالدم!!
بقلم/ احمد الشاوش

شحذ الهمم بعيدا عن الاستجدا بوابة النصر؟!
بقلم العميد/عبدالله الحكيم

حكومة الشرعية عنصرية في صرف الرواتب
بقلم/ محمد قائد العزيزي

أمريكا: شيء من تاريخ العنصرية والنضال!
بقلم/ أحمد الفراج

أردوغان والسراج يحتَفِلان في أنقرة باستِعادة السيطرة الكاملة على طرابلس..
بقلم/ عبدالباري عطوان

نعم أثرت فينا الجائحة!
بقلم/عائشة سلطان

المسلسل التلفزيوني" ام هارون"... ورقة مجانية بيد العدو الصهيوني.
بقلم/ رسمي محاسنة
الحلاني يطرح دعاء "انت العليم" بمناسبة الشهر الفضيل
سام برس/ متابعات
موتورولا تطرح هاتفها الجديد بكاميرا 108 ميغابيكسل
سام برس
الفنانة ميس حمدان تعلق على إعلانها المثير لحفيظة المشاهدين في رمضان
سام برس
السياحة في مدينة النور .. فرنسا
سام برس/ متابعات
كورونا يسدد ضربة موجعة للمسلسلات السورية الرمضانية للعام 2020
سام برس/ متابعات
غوتيريش : فيروس كورونا أسوأ أزمة دولية منذ الحرب العالمية الثانية
سام برس
تأجيل نهائي دوري أبطال إفريقيا بسبب كورونا
سام برس
نصائح عن كورونا تفضح ما تحاول سلمى حايك أن تخفيه عن الجميع
سام برس/ متابعات
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
التجريب والسيكودراما.. برامج العلاج التأهيلي والنفسي في المسرح
سام برس
الرئيس الكوري الشمالي في حالة استجمام بالساحل الشرقي وبصحة جيدة
سام برس
رسالة أمل بمناسبة حلول رمضان المبارك في ظل أزمة (كوفيد-19)
بقلم/ هند العتيبة
السعودية توقف الحكم بالجلد وتكتفي بعقوبات بديله
سام برس
روسيا تعلن عن ابتكار دواء لعلاج فيروس كورونا
سام برس

 - هل يمكنك تصور منافسات دوري أبطال أوروبا بدون ميسي أو كريستيانو رونالدو؟ يبدو أن الأمر كذلك فنجم ريال مدريد السابق بدأ يتحدث وبوضوح عن فترة اعتزاله. فماذا حدث؟!

السبت, 05-أكتوبر-2019
سام برس -
هل يمكنك تصور منافسات دوري أبطال أوروبا بدون ميسي أو كريستيانو رونالدو؟ يبدو أن الأمر كذلك فنجم ريال مدريد السابق بدأ يتحدث وبوضوح عن فترة اعتزاله. فماذا حدث؟!

بالنسبة لكريستيانو رونالدو، فإن المباريات التي لا يحرز فيها أهدافا يخرج منها "خاسرًا" سواء فاز فريقه أم لم يفز. وكان سيواجه هذه "الخسارة" في مباراة يوفينتوس الأخيرة أمام باير ليفركوزن ضمن منافسات الجولة الثانية لدوري الأبطال، لولا تداركه للموقف في الدقيقة 89 من عمر المباراة، رافعا رصيد "السيدة العجوز" إلى ثلاثة أهداف نظيفة، بعد ثنائية زميله الأرجنتيني غونزالو هيغواين (18، 62).

بعد هذا الهدف تخلى النجم البرتغالي، عن طريقته الاحتفالية المتمثلة، في قفزته الشهيرة للأعلى وفتح يديه والإشارة لنفسه، وهي طريقة طالما انتقدها الكثيرون لكونهم يعتبرونها دليلا على "غرور" نجم ريال مدريد السابق. لكنه في مباراة الأربعاء الماضي (الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول) اكتفى برفع أصبعه إلى السماء، في حركة تدل على مدى استيائه من إهدار فرصتين محققتين صدّهما من قبل حارس مرمى ليفركوزن لوكاس هرادكي.

هرادكي صرح بعد ذلك بأنه "كاد" الفوز على رونالدو في المنافسة المباشرة بينهما، مضيفا: "كنت سأحكي ذلك لأحفادي، لكنه في النهاية سدد الكرة ومرّت بين قدمي. وكانت المباراة قد انتهت فعليا. بكل بساطة إنه رجل قوي".

الملفت أنه وبعد هذه المباراة وفي حوار أجراه مع موقع "شبورتبيبل" الإنجليزي، لم يتحدث النجم البرتغالي عن المنافسات الجارية ولا عن إصراره المتواصل للفوز وإنما عن مستقبله المهني قائلا: "لا زلت أعشق كرة القدم، وأعشق المشجعين وأعشق من يعشقني. عمري لا يلعب أي دور، فالأمر يتعلق بالعقلية فقط"، مضيفا: "في السنوات الخمس الأخيرة بدأت أعوّد نفسي على فكرة الحياة من خارج عالم كرة القدم". وتعد هذه المرة الأولى التي يلمح فيها رونالدو وبوضوح عن فترة ما بعد الاعتزال، لكن دون تقديم تفاصيل إضافية حول موعد اعتزاله.

يذكر أنه وفيما يتعلق بدوري أبطال أوروبا، بات كريستيانو رونالدو وبمعدل 102 مباراة، مستحوذا على الرقم القياسي لعدد المباريات التي أنهاها فائزا في المسابقة الأوروبية، وخلفه الإسباني إيكا كاسياس بمعدل 102 مباراة.

و.ب/ع.ج.م
عدد مرات القراءة:950

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: