الإثنين, 21-أكتوبر-2019
كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ
بقلم/ د. مصطفى يوسف اللداوي

شعب فلسطين.. مطالب بثورة ضد الفساد والمفسدين
بقلم/ بسام ابو شريف

لبنان ينتفض بوجه 3 عقود من الاهتراء السياسي
بقلم/ ليلى حاطوم

لبنان .. ثورة شعبية .. نكون أو لانكون
بقلم/ احمد الشاوش

حرب الشرق الأوسط الباردة الجديدة بين المملكة العربية السعودية وإيران. الى اين
بقلم/ د.هشام عوكل

ثلاث نساء من الخليج
بقلم/ محمد الرميحي

بين «الحماقة التركية» و«الفوضى» الأمريكية!
بقلم/ جلال عارف

فؤاد الكبسي..تعيش أنت وتبقى..!
بقلم/ معاذ الخميسي

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس

 - أعاد المغترب السوري محمد وسيم الرملي لوحة فسيفساء أثرية سورية من متحف مونتريال للفنون الجميلة في كندا إلى المتحف الوطني بدمشق.

الإثنين, 07-أكتوبر-2019
سام برس -
وكالة سانا.. شذى حمود

أعاد المغترب السوري محمد وسيم الرملي لوحة فسيفساء أثرية سورية من متحف مونتريال للفنون الجميلة في كندا إلى المتحف الوطني بدمشق.

اللوحة الفسيفسائية التي أزيح الستار عنها خلال حفل أقامته المديرية العامة للآثار والمتاحف عبارة عن قطعتين كانتا هربتا إلى كندا نهاية القرن الماضي وهما جزآن من لوحة فسيفساء تشكل أرضية لدير أو كنيسة يعود تاريخها نهاية القرن الخامس وبداية السادس للميلاد يبلغ طولها 347سم وعرضها 5ر273 سم ومن المرجح أنها اكتشفت بأحد المواقع شمال غرب سورية بين محافظتي إدلب وحماة.

مدير عام الآثار والمتاحف الدكتور محمود حمود أشار إلى أن هذه اللوحة كانت من ضمن الكثير من اللوحات التي سرقت من سورية نهاية التسعينيات وتمت مصادرتها من السلطات الكندية حيث تمت إعادة الكثير من القطع وبقيت هاتان القطعتان على شكل إعارة من المتحف الوطني إلى متحف مونتريال ولكن بذريعة الحرب على سورية فإن السلطات الكندية رفضت إعادتهما رغم المطالبات الرسمية المتتالية بهما.

وأضاف مدير الآثار والمتاحف “بفضل جهود أحد المغتربين السوريين وهو محمد وسيم الرملي استطاع أن يحصل عليهما ويعيدهما على نفقته الخاصة إلى دمشق” لافتا إلى ضرورة الإضاءة على هذه الظاهرة المهمة التي تدل على انتماء حقيقي لهؤلاء المغتربين لوطنهم ومجتمعهم وأرضهم ولاسيما أن هناك الكثير من القطع التي استعيدت بفضل مبادرات هؤلاء المغتربين المفعمين بالوطنية.

معاون وزير الثقافة توفيق الإمام أوضح في كلمته أن استنزاف التراث السوري ليس جديدا فطالما تعرضت المواقع الأثرية للسرقة والنهب والتدمير جراء الجهل بقيمتها وعددها الكبير وانتشارها الواسع ما يصعب تأمين الحماية الكافية لها مؤكدا أن تدمير التراث السوري تحول خلال الحرب الإرهابية إلى عملية ممنهجة ومدبرة يديرها أعداؤنا في محاولة لنسف هوية الشعب السوري والنيل من حضارته ومحو ذاكرته واجتثاثها من جذورها وتحطيم كل ما يجمع أبناءه.

واللوحة المستعادة مستطيلة الشكل تشكل إحدى قطعها جزءا من الإطار الذي يحيط بالمشهد في المنتصف ويتضمن مشهدا تقليديا لحيوانات معروفة في هذا النوع من اللوحات المكتشفة في سورية الشمالية أما المكعبات الحجرية المستخدمة في اللوحة فهي من الأحجار الكلسية حملت ألوانا مختلفة تحوي أشكالا تصويرية وزخرفية وحيوانات وأزهارا وجرتي فخار صغيرتين.

حضر الحفل الممثل لشبكة الآغا خان المقيم في سورية محمد مفضي سيفو وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي العاملين بدمشق وحشد من المهتمين.
عدد مرات القراءة:350

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: