الثلاثاء, 19-نوفمبر-2019
أطماعُ الإسرائيليين في قبرِ يوسفَ ومقامِهِ
بقلم / د. مصطفى يوسف اللداوي

(فى قانون الثورة) القوانين الصادرة من حكام الرجعية العرب ضد مبدأسيادة الشعب
بقلم/ محمود كامل الكومى

استعادة الباقورة والغمر ..
بقلم / محمد فؤاد زيد الكيلاني

نوفمبر...هل صار وسما وموسما للوصاية على اليمن ؟!
بقلم/ يونس الحكيم

أبكيك..يامعين..!
بقلم/ معاذ الخميسي

مجنون (الاعروق) ومطعم (الراهدة): سجل على حساب الحاج هائل..؟!
بقلم/ طه العامري

الثوار اللبنانيون يطالبون بتحرير القضاء!
بقلم/ هدى الحسيني

لماذا ندعم ونُؤيِّد عودة مُقاتلي “داعش” وزوجاتهم وأطفالهم
بقلم/ عبدالباري عطوان

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
عملاق التكنولوجيا"هواوي" يطلق أحدث هواتفه الجديدة "ميت 30"
سام برس/ متابعات
زين كرزون تلتقي متابعيها في مسرح شمس بالعبدلي

 - كثير ما يمكن قوله حول الاتفاق التاريخي لقوى يمنية في الرياض والمزمع توقيعه في الخامس من نوفمبر الجاري .. و لن يستطيع مقال إيجاز أبعاده المختلفة و خلفياته القديمة و دلالات المستقبل فيه.

الإثنين, 04-نوفمبر-2019
بقلم/ زيد محمد الذاري -
كثير ما يمكن قوله حول الاتفاق التاريخي لقوى يمنية في الرياض والمزمع توقيعه في الخامس من نوفمبر الجاري .. و لن يستطيع مقال إيجاز أبعاده المختلفة و خلفياته القديمة و دلالات المستقبل فيه.

هو تاريخي بدون أدنى شك و مفصل هام في حياة الجزيرة العربية و تراكم القوى التاريخية فيها و ما أنجزته من أدوار و امتحانات و نتائج. و هو أيضا مؤشر لمرحلة نضوج مكتملة لرؤى جديدة مستوعبة لمتطلبات المستقبل.

قد لا يكون توديع كامل لمرحلة طويلة من الصراعات المزمنة في اليمن و التي تفاقمت بمرور الوقت إلا أنه بداية مسار يستجيب لأغلب مسببات الصراعات اليمنية و يتضمن في رسائله العديدة رؤى و قواعد و محددات لمستقبل أكثر انضباطا و اقل مخاطرة مما اعتدناه في التسويات السابقة.

و كما انه استجابة عاقلة من اطراف الصراع في عدن و الجنوب لضرورة اعتماد لغة التفاوض و التنازل المتبادل و الثقة المتبادلة بدلا عن استمرار دوامات الموت و أعاصير الإلغاء التي تلاحقت لعقود كانت عدن فيها ساحة حرب مستمرة، فهو أيضا أفق استراتيجي لطبيعة الحلول الممكنة في بقية جزيئات الصراع اليمني.

من الإنصاف الإشادة بالدور التاريخي للمملكة العربية السعودية في إنجاز هذا الاتفاق و الذي كان مستحيلا أن يرى النور لولا إرادة و تبني المملكة له و العمل على إنجاحه رغم التناقضات العميقة، و أظهرت المملكة بما تمثله من قيمة كبيرة ضامنة أمام الأطراف المتصارعة و أمام العالم حرصها على الجميع و قدرتها على خلق فرص حقيقية للمصالحة و للسلام و رعايتها المباشرة لما يتحقق.

مع تبريكنا لهذا الانجاز نتطلع إلى أن يعم هذا النموذج بقية الأطراف و أن يسدل الستار على حقبة الصراعات في جنوب الجزيرة العربية إلى الابد، و ان تتحول الإرادات إلى الانسان و حريته و إلى التنمية و العيش الكريم لمواطنيه.
رئيس ملتقى الوئام الوطني
عدد مرات القراءة:1697

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: