الثلاثاء, 02-يونيو-2020
وقفُ التنسيقِ الأمني عزةٌ وكرامةٌ
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

البخيتي .. عود كرسي لختمة وعود مندف يهودي!!؟
بقلم/ احمد الشاوش

اميركا عالم ال ١٪
بقلم/ العميد ناجي الزعبي

أزمة الدولة والنظام الأمريكي ونبؤة مسلسل "النهاية "
بقلم/ محمود كامل الكومى

من يحرسكم من بعد القدس؟!
بقلم/د. بثينة شعبان

الطبقة الوسطى اللبنانية تندثر في ظل ارتفاع نسبة البطالة
بقلم/ سوسن مهنا

اليمن واهله محروسون بعين الله عزوجل...!!!
بقلم/ حميد الطاهري

من واقع تجربتي.. أعراض متعددة للإصابة بـ«كورونا»
بقلم/ منصور الصمدي

المسلسل التلفزيوني" ام هارون"... ورقة مجانية بيد العدو الصهيوني.
بقلم/ رسمي محاسنة
الحلاني يطرح دعاء "انت العليم" بمناسبة الشهر الفضيل
سام برس/ متابعات
موتورولا تطرح هاتفها الجديد بكاميرا 108 ميغابيكسل
سام برس
الفنانة ميس حمدان تعلق على إعلانها المثير لحفيظة المشاهدين في رمضان
سام برس
السياحة في مدينة النور .. فرنسا
سام برس/ متابعات
كورونا يسدد ضربة موجعة للمسلسلات السورية الرمضانية للعام 2020
سام برس/ متابعات
غوتيريش : فيروس كورونا أسوأ أزمة دولية منذ الحرب العالمية الثانية
سام برس
تأجيل نهائي دوري أبطال إفريقيا بسبب كورونا
سام برس
نصائح عن كورونا تفضح ما تحاول سلمى حايك أن تخفيه عن الجميع
سام برس/ متابعات
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
التجريب والسيكودراما.. برامج العلاج التأهيلي والنفسي في المسرح
سام برس
الرئيس الكوري الشمالي في حالة استجمام بالساحل الشرقي وبصحة جيدة
سام برس
رسالة أمل بمناسبة حلول رمضان المبارك في ظل أزمة (كوفيد-19)
بقلم/ هند العتيبة
السعودية توقف الحكم بالجلد وتكتفي بعقوبات بديله
سام برس
روسيا تعلن عن ابتكار دواء لعلاج فيروس كورونا
سام برس

 - كثير ما يمكن قوله حول الاتفاق التاريخي لقوى يمنية في الرياض والمزمع توقيعه في الخامس من نوفمبر الجاري .. و لن يستطيع مقال إيجاز أبعاده المختلفة و خلفياته القديمة و دلالات المستقبل فيه.

الإثنين, 04-نوفمبر-2019
بقلم/ زيد محمد الذاري -
كثير ما يمكن قوله حول الاتفاق التاريخي لقوى يمنية في الرياض والمزمع توقيعه في الخامس من نوفمبر الجاري .. و لن يستطيع مقال إيجاز أبعاده المختلفة و خلفياته القديمة و دلالات المستقبل فيه.

هو تاريخي بدون أدنى شك و مفصل هام في حياة الجزيرة العربية و تراكم القوى التاريخية فيها و ما أنجزته من أدوار و امتحانات و نتائج. و هو أيضا مؤشر لمرحلة نضوج مكتملة لرؤى جديدة مستوعبة لمتطلبات المستقبل.

قد لا يكون توديع كامل لمرحلة طويلة من الصراعات المزمنة في اليمن و التي تفاقمت بمرور الوقت إلا أنه بداية مسار يستجيب لأغلب مسببات الصراعات اليمنية و يتضمن في رسائله العديدة رؤى و قواعد و محددات لمستقبل أكثر انضباطا و اقل مخاطرة مما اعتدناه في التسويات السابقة.

و كما انه استجابة عاقلة من اطراف الصراع في عدن و الجنوب لضرورة اعتماد لغة التفاوض و التنازل المتبادل و الثقة المتبادلة بدلا عن استمرار دوامات الموت و أعاصير الإلغاء التي تلاحقت لعقود كانت عدن فيها ساحة حرب مستمرة، فهو أيضا أفق استراتيجي لطبيعة الحلول الممكنة في بقية جزيئات الصراع اليمني.

من الإنصاف الإشادة بالدور التاريخي للمملكة العربية السعودية في إنجاز هذا الاتفاق و الذي كان مستحيلا أن يرى النور لولا إرادة و تبني المملكة له و العمل على إنجاحه رغم التناقضات العميقة، و أظهرت المملكة بما تمثله من قيمة كبيرة ضامنة أمام الأطراف المتصارعة و أمام العالم حرصها على الجميع و قدرتها على خلق فرص حقيقية للمصالحة و للسلام و رعايتها المباشرة لما يتحقق.

مع تبريكنا لهذا الانجاز نتطلع إلى أن يعم هذا النموذج بقية الأطراف و أن يسدل الستار على حقبة الصراعات في جنوب الجزيرة العربية إلى الابد، و ان تتحول الإرادات إلى الانسان و حريته و إلى التنمية و العيش الكريم لمواطنيه.
رئيس ملتقى الوئام الوطني
عدد مرات القراءة:2024

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: