الخميس, 12-ديسمبر-2019
عامُ 2020 عامٌ جميلٌ بلا نتنياهو وترامب
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

50 عام ...لقب بحريني اول
بقلم/د. محمد النظاري

في الشرق المرعب
بقلم/حسن العاصي

هل اقتربت حرب العِصابات ضِد الاحتلال الأمريكيّ لتحرير شرق الفُرات واستِعادة آبار النّفط للسّيادة السوريّة؟
بقلم/ عبدالباري عطوان

الحروب الناعمة التي فجرت العالم العربي و الإٍسلامي
بقلم / د.يحي أبوزكريا

جمهور ذواق وبطولة رائعة
بقلم/د. محمد النظاري

قبائل للايجار!!؟
بقلم/ احمد الشاوش

الجرح الفلسطيني بين الانقسامين الوطني الفلسطيني والداخلي الإسرائيلي
بقلم /د. مصطفى يوسف اللداوي

اوكرانيا بلد غني بالمعالم السياحية والطبيعية
سام برس
الأردن … حفل استقبال السفارة السورية على شرف الوفد البرلماني السوري المشارك باجتماعات الاتحاد البرلماني العربي ال29
سام برس
سامسونغ تكشف عن أحدث إصدارات هواتفها القابلة للطي والجيل الخامس
سام برس/ متابعات
تقرير ..السعودية تمتلك ربع الاحتياطي العربي من الذهب
سام برس
قطر للبترول توقع 3 اتفاقيات مع شركات عالمية بـ 2.4 مليار دولار
سام برس/ متابعات
الفيلم اليمني "10 أيام قبل الزفة" يفوز بجائزة مهرجان أسوان
سام برس
8 كوارث شهدها "فيس بوك" فى 2018
سام برس
بثينة شعبان : أردوغان يسعى لزج تنظيم الإخوان المسلمين في الساحة السياسية السورية
15 مليون كلب تهدد أمن واستقرار مصر ومنظمات الرفق بالحيوان تتلذذ بدماء الضحايا
سام برس
تقديس الجهل!!؟
بقلم / أحمد عبدالله الشاوش
رئيس اركان الجيش الجزائري : لن نسمح بعودة البلاد إلى حقبة سفك الدماء
سام برس
صدور كتاب " شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان"
سام برس
اتفاق "إماراتي - كوري" على بناء أكبر مشروع بالعالم لتخزين النفط
سام برس/ متابعات
"شارل ديغول" الفرنسية تتوجه إلى البحر المتوسط
سام برس
عملاق التكنولوجيا"هواوي" يطلق أحدث هواتفه الجديدة "ميت 30"
سام برس/ متابعات
زين كرزون تلتقي متابعيها في مسرح شمس بالعبدلي

 - كشف حزب العمال البريطاني المعارض الخميس عن برنامجه للانتخابات التشريعية التي ستجري الشهر المقبل، ووعد بتغيير اجتماعي جذري يشمل تأميم قطاعات رئيسية واجراء استفتاء ثان على بريكست.

الخميس, 21-نوفمبر-2019
سام برس -

المملكة المتحدة- (أ ف ب)

كشف حزب العمال البريطاني المعارض الخميس عن برنامجه للانتخابات التشريعية التي ستجري الشهر المقبل، ووعد بتغيير اجتماعي جذري يشمل تأميم قطاعات رئيسية واجراء استفتاء ثان على بريكست.

ووصف زعيم الحزب جيرمي كوربن البرنامج بأنه "الخطة الأكثر جذرية وطموحا لتغيير بلدنا يتم طرحها منذ عقود" و"فرصة لا تتكرر للتغيير الحقيقي".

ومن بين الوعود تأمين قطاع السكك الحديدية والمياه والطاقة وخدمات الانترنت والاتصالات، إضافة إلى وضع استثمارات كبيرة في الخدمات العامة وإصلاح الشركات واقتراح اقتصار ساعات العمل الأسبوعية على 32 ساعة.

ووعد حزب العمال ب"ثورة صناعية خضراء" لمعالجة ما وصفه كوربين ب"حالة المناخ الطارئة" من خلال تركيز الوظائف الجديدة والصناعات على جهود معالجة الاحتباس الحراري.

إلا أن المشكلة الأكثر الحاحاً في الوقت الحالي هي بريكست، إذ من المقرر أن تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 كانون الثاني/يناير، بعد اسابيع من الانتخابات العامة التي ستجري في 12 كانون الأول/ديسمبر.

وقال حزب العمال انه خلال ستة اشهر من توليه الحكومة، سيبرم اتفاق بريكست جديداً مع الاتحاد الأوروبي وسيجري استفتاء ثانيا على عضوية بريطانيا في الاتحاد.

وصرح أمام عدد من نشطاء الحزب ومرشحيه والإعلام "للشعب البريطاني الكلمة الأخيرة. ستنفذ حكومتنا نتائج الاستفتاء مهما كانت".

وتظهر استطلاعات الرأي تراجع حزب العمال خلف حزب المحافظين بزعامة بوريس جونسون، ويقر العديد من النشطاء ان غموض موقف الحزب تجاه بريكست تضر به.

إلا أن كوربن يأمل في اجتذاب الناخبين مثلما فعل في الانتخابات التي جرت في 2017 من خلال التركيز على معالجة انعدام المساواة بعد تسع سنوت من اجراءات التقشف في ظل حكومات المحافظين.

وقال كوربن اثناء الكشف عن برنامج الحزب في مدينة برمنغهام وسط انكلترا، ان البرنامج "مليء بالسياسات الشعبية التي اوقفتها المؤسسة السياسية لجيل كامل".

وجدد هجماته على الأثرياء والمتنفذين والتي ميزت حملة حزب العمال حتى الآن، وقال "حان وقت التغيير الحقيقي".

- "انفاق طائش" -

اشتمل البرنامج وعودا كبيرة مثل زيادة الرواتب للعاملين في القطاع الخاص بنسبة خمسة بالمئة، والغاء الرسوم الجامعية.

وقال كوربن ان حزب العمال سيعيد "احتكارات واضحة" الى الملكية العامة بما يشمل الاستحواذ على جزء من شركة "بريتش تليكوم" العملاقة للاتصالات، وتوفير انترنت مجاني للجميع.

ويخطط الحزب لزيادة هائلة في الاقتراض لتمويل الاستثمارات والذي قدر معهد الدراسات المالية سابقا قيمته بنحو 55 مليار جنيه استرليني (71 مليار دولار) سنويا.

كما وعد حزب العمال بزيادة الضرائب على الخمسة بالمئة الذين يحصلون على أعلى عائدات، وزيادة ضرائب الشركات، وفرض ضرائب على شركات النفط والشركات المتعددة الجنسيات.

وسارع حزب المحافظين إلى مهاجمة تلك الخطط ووصفها بأنها "موجة انفاق طائش يمكن أن تضر بشدة بالاقتصاد البريطاني".

وصرح رئيس غرف التجارة البريطانية آدم مارشال ان الشركات سترحب بخطط تطوير البنى التحتية وكذلك بنهج اكثر انفتاحا تجاه الهجرة.

إلا أنه قال ان "السيطرة التامة ليست هي السبيل لذلك .. فالتدخلات المفرطة في حوكمة الشركات والارتفاعات الشديدة في الضرائب تخنق الابتكار والنمو".

وأضاف كوربن أنه يتوقع عدائية من مجموعات الأعمال والمنافسين السياسيين والاعلام الذي يهيمن عليه اليمين، لأن "النظام يعمل لمصلحتهم".

وقال ان النظام "يصب في مصلحتهم ولكنه لا يعمل في صالحكم".

ويرغب حزب العمال في وضع العمال في مجالس إدارة الشركات والاستثمار في النقل وبناء 150 الف منزل منخفض الكلفة في العام.

- "الانتهاء من بريكست" -

لم يكشف جونسون عن برنامجه الانتخابي بعد، ويتوقع أن يفعل ذلك في عطلة نهاية الأسبوع.

وقبل كشف حزب العمال عن برنامجه، اعلن جونسون عن خفض الضرائب على الرواتب ووعد ببناء مليون منزل على الأقل خلال خمس سنوات.

وبعد تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ثلاث مرات، ينصب تركيز جونسون في الانتخابات على تنفيذ الخروج من الاتحاد الأوروبي في موعده المقرر في 31 كانون الثاني/يناير.

وقال كوربن إن خطته لإجراء استفتاء ثانٍ حول بريكست كان مقاربة مسؤولة، لكن جونسون قال إن إعادة تنظيم الاستفتاء لن تؤدي إلا إلى مزيد من التأخير.

وقال "فقط لأننا سننهي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وننهي حالة عدم اليقين، نستطيع أن نخفض الضرائب على دافعي الضرائب الذين يكدون في العمل".
عدد مرات القراءة:347

ارسل هذا الخبر
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر

يرحب الموقع بآراء الزوار وتعليقاتهم حول هذه المادة تحديداً، دون الخروج عن موضوع المادة، كما نرجو منكم عدم استعمال ألفاظ خارجة عن حدود اللياقة حتي يتم نشر التعليق، وننوه أن التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع.
الاسم:

التعليق: